تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *
القسم العام
القسم العام
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
25
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 01/01/2017
الساعة : 22:49
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • من شبه اباه فما ظلم

    جاء في شرح ابن عقيل لالفية بن مالك:

    بأبه اقتدى عدي في الكرم ... ومن يشابه أبه فما ظلم

    وهذه اللغة نادرة في أب وتالييه ولهذا قال وفي أب وتالييه يندر أي: يندر النقص.

    واللغة الأخرى في أب وتالييه أن يكون بالألف رفعا ونصبا وجرا نحو هذا أباه وأخاه وحماها ورأيت أباه وأخاه وحماها ومررت بأباه وأخاه وحماها وعليه قول الشاعر:

    5 - ينسب هذا البيت لرؤبة بن العجاج، من كلمة يزعمون أنه مدح فيها عدي بن حاتم الطائي، وقبله قوله:

    أنت الحليم والامير المنتقم تصدع بالحق وتنفي من ظلم

    اللغة: " عدي " أراد به عدي بن حاتم الطائي الجواد المشهور " اقتدى " يريد أنه جعله لنفسه قدوة فسار على نهج سيرته " فما ظلم " يريد أنه لم يظلم أمه، لانه جاء على مثال أبيه الذي ينسب إليه، وذلك لانه لو جاء مخالفا لما عليه أبوه من السمت أو الشبه أو من الخلق والصفات لنسبه الناس إلى غيره، فكان في ذلك ظلم لامه واتهام لها (انظر مجمع الامثال رقم 4020 في 2 / 300 بتحقيقنا) .

    الاعراب: " بأبه " الجار والمجرور متعلق باقتدى، وأب مضاف والضمير مضاف إليه " اقتدى عدي " فعل ماض وفاعله " في الكرم " جار ومجرور بالكسرة الظاهرة متعلق باقتدى أيضا، وسكن المجرور للوقف " ومن " اسم شرط مبتدأ " يشابه " فعل مضارع فعل الشرط مجزوم بالسكون، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود إلى من " أبه " مفعول به ليشابه، ومضاف إليه " فما " الفاء واقعة في جواب الشرط، وما: نافية " ظلم " فعل ماض، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو، والجملة في محل جزم جواب الشرط، وجملة الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ الذي هو اسم الشرط، وهذا أحد ثلاثة أقوال، وهو الذي نرجحه من بينها، وإن رجح كثير من النحاة غيره. الشاهد فيه: قوله " بأبه يشابه أبه " حيث جر الاول بالكسرة الظاهرة، ونصب الثاني بالفتحة الظاهرة. وهذا يدل على أن قوما من العرب يعربون هذا الاسم بالحركات الظاهرة على أواخره، ولا يجتلبون لها حروف العلة لتكون علامة إعراب.

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
26
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 02/01/2017
الساعة : 22:42
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • الجار قبل الدار و الرفيق قبل الطريق و الزاد قبل الرحيل

    جاء في كتاب المقاصد الحسنة للإمام السخاوي رحمه الله تعالى :

    رقم الحديث: 160 (حديث مرفوع) حَدِيثٌ :

    " الْتَمِسُوا الرَّفِيقَ قَبْلَ الطَّرِيقَ ، وَالْجَارَ قَبْلَ الدَّارِ "

    ، الطبراني في الكبير ، وابن أبي خيثمة ، وأبو الفتح الأزدي ، والعسكري في الأمثال ، والخطيب في الجامع ، من حديث أبان بن المحبر عن سعيد بن معروف بن رافع بن خديج ، عن أبيه ، عن جده رفعه بهذا ، وابن المحبر متروك ، وهو وسعيد لا تقوم بهما حجة ، ولكن له شاهد رواه العسكري فقط ، من حديث عبد الملك بن سعيد الخزاعي عن جعفر بن محمد عن أبيه ، عن آبائه عن علي قال :

    خطب رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وذكر حديثا طويلا وفي آخره : الجار ، ثم الدار ، الرفيق ، ثم الطريق ، وهو عند الخطيب في جامعه باختصار ، من حديث محمد بن مسلم عن أبي جعفر محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي عن أبيه علي عن النبي صلى اللَّه عليه وسلم أنه قال :

    الجار قبل الدار ، والرفيق قبل الطريق ، والزاد قبل الرحيل

    ، وللخطيب أيضا من طريق عبد اللَّه بن محمد اليمامي عن أبيه عن جده قال : قال خفاف بن ندبة : أتيت رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم فقلت : يا رسول اللَّه ، على من تأمرني أن أنزل أعلى قريش ، أم على الأنصار ، أم أسلم ، أم غفار ، فقال : يا خفاف ، ابتغ الرفيق قبل الطريق ، فإن عرض لك أمر لم يضرك ، وإن احتجت إليه نفعك ، وكلها ضعيفة ، ولكن بانضمامها تقوى ، وفي قوله تعالى حكاية عن السيدة آسية رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ سورة التحريم آية 11 ما يشير إلى الجملة الثانية .

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
27
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 03/01/2017
الساعة : 21:41
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • من شب على شيء مات عليه

    هذا المثل ليس بحديث ، يذكره الناس كذلك بهذه الصيغة :

    يموت كل إنسان على ما عاش عليه و يبعث على ما مات عليه.

    و قد نسبه البعض إلى النبي صلى الله عليه و سلم من غير سند ، و أصح ما أسند ما رواه مسلم عن جابر رضي الله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول :

    يبعث كل عبد على ما مات عليه.

    و بطبيعة الحال فإن الإنسان يموت على الأمر الذي اعتاده و ألفه في شبابه فقل ما يغيير الإنسان من سلوكه عند الكبر بل ان أغلب الناس يموتون على ما عرف عليهم من الخير او الشر إلا ما نذر مصداقا لقول النبي صلى الله عليه و سلم :

    ان أحدكم يجمع خلقه في بطن امه أربعين يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يرسل اليه الملك فيؤمر بكتب أربع كلمات : رزقه و أجله و عمله و شقي او سعيد فو الذي نفسي بيده ان أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه و بينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها و ان أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه و بينها إلا ذراع فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها .

    هذا و إنما الأعمال بالخواتيم فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره و من يعمل مثقال ذرة شرا يره و ما ربك بظلام للعبيد و ان ليس للإنسان إلا ما سعى و ان سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزاء الأوفى.

    فمن عاش في طاعة الله تعالى مات عليها مصداقا لقول الله تعالى :

    يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا و في الآخرة و يضل الله الظالمين .

    و مصداقا لقول الله تعالى :

    و ما كان الله ليضيع أيمانكم ان الله بالناس لرؤوف رحيم .

    أيمانكم هنا بمعنى أعمالكم و قد نزلت في صلاة المسلمين مع رسول الله إلى قبلتهم الأولى بيت المقدس فرج الله أسرها بعدما تحولت القبلة إلى بيت الله الحرام فتسالوا عن صلاتهم، قبل اعتماد بيت الله الحرام قبلة للمسلمين موافقة لرغبة رسول الله بعد الإسراء به صلى الله عليه و سلم ،هل صلاتهم تلك مقبولة اذ ان من شروط الصلاة استقبال القبلة فاجابهم ربهم ان الله لا يضيع عمل عامل من ذكر او انثى بل ان الله أخذ العهد على ذاته تعالى ان لا يظلم أحدا فقال عز وجل :

    انا لا نضيع أجر من أحسن عملا

     ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب

    ربنا توفنا مسلمين و الحقنا بالصالحين

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
28
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 06/01/2017
الساعة : 05:32
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • خالف تعرف

    خالف تذكر

     جاء في مجمع الأمثال لأبي الفضل النيسابوري قوله :

    1249 - خالف تذكر قال المفضل بن سلمة : أول من قال ذلك الحطيئة وكان ورد الكوفة فلقي رجلا فقال : دلني على أفتى المصر نائلا

    قال : عليك بعتيبة بن النهاس العجلي فمضى نحو داره .

    فصادفه فقال : أنت عتيبة ؟ قال : لا قال : فأنت عتاب ؟ قال : لا قال : إن اسمك لشبيه بذلك

    قال : أنا عتيبة فمن أنت ؟ قال : أنا جرول قال : ومن جرول ؟ قال : أبو مليكة قال : والله ما ازددت إلا عمى

    قال : أنا الحطيئة قال : مرحبا بك

    قال الحطيئة : فحدثني عن أشعر الناس من هو قال : أنت

    قال الحطيئة : خالف تذكر بل أشعر مني الذي يقول :

    ومن يجعل المعروف من دون عرضه ... يفره ومن لا يتق الشتم يشتم

    ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله ... على قومه يستغن عنه ويذمم

    قال : صدقت فما حاجتك ؟

    قال : ثيابك هذه فإنها قد أعجبتني

    وكان عليه مطرف خزوجبة خز وعمامة خز . فدعا بثياب فلبسها ودفع ثيابه إليه ثم قال له : ما حاجتك أيضا ؟

    قال : ميرة أهلي من حب [ ص 233 ] وتمر وكسوة فدعا عونا له فأمره أن يميرهم وأن يكسو أهله

    فقال الحطيئة : العود أحمد ثم خرج من عنده وهو يقول :

    سئلت فلم تبخل ولم تعط طائلا ... فسيان لا ذم عليك ولا حمد .ا.ه

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
29
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 07/03/2017
الساعة : 22:20
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • رب ضارة نافعة

    هذا المثل من الامثال العربية الشائعة التي ترد على الألسن.

    لم أقف على قائله و قد أشار الله تعالى إلى معناه في كتابه العزيز اذ يقول الباري جل جلاله :

    و عسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم و عسى ان تحبوا شيئا و هو شر لكم و الله يعلم و انتم لا تعلمون.

    تعترض الإنسان أحيانا مكاره لا تروق في الانفس سرعان ما يتضح عكس ما ظهر منها عند أول الأمر ، و هذه من عجائب صنع الله في مخلوقاته أنه احيانا يجمع بين النقيظين، يجمع بين الشيء و ضده ، فالإنسان يكره التعب لكن اذا كان ذلك مقابل جمع الأموال و تكديسها صبر على المتاعب و رغب فيها حتى يحقق آماله، و الانسان يحب الراحة لكن اذا نام و استراح و لم يقدم عملا ندم حيث لا ينفع الندم.

    رب ضارة تصيب الإنسان بنوع من الأذى تكون عاقبتها نافعة فالمؤمن يبتليه الله في هذه الدنيا فيصبر و يحتسب ابتغاء مرضاة ربه جل وعلا ليجزيه النعيم المقيم ، و قد يبتليك الله بضرر لو حققت فيه لتبين لك فيه خير كثير فقد كان في ما مضى مساكين يعملون في البحر و يشتغلون في صيد السمك فبينما هم كذلك و قد هاج البحر و تحققوا الهلاك، خرقت السفينة فسارعوا و اجتمعوا على ترميمها و إصلاح عيبها فتاخروا عن العودة إلى ديارهم و قد مروا بمحنة ضررها يسير فلو لم يقع ما وقع من الخرق لوقعوا في قبضة القراصنة الذين كانوا يتربصون بكل سفينة تمر بهم.

    و يقول المثل الآخر:  الضربة التي لا تقتلك تقويك، و ينبغي للإنسان ان يتعلم من أخطائه و يستفيد منها فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
30
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 08/03/2017
الساعة : 01:47
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • خذ من جذع ما أعطاك

    هذا من الامثال العربية المشهورة و قد يفهمه البعض خطاء .

    جاء في كتاب الامثال للأصمعي قوله : خذ من جذع ما أعطاك، جذع بكسر الجيم وسكون الذال المعجمة اسم رجل، وهو جذع بن عمرو الغساني.

    وكانت غسان تؤدي إلى ملك سليح، وهي قبيلة باليمن، دينارين من كل رجل.

    وكان قابض ذلك سبطة بن المنذر السليحي.

    فجاء مرة يسأل الدينارين، فدخل جذع منزله وأشتمل بسيفه وخرج فضرب به سبطة حتى برد وقال له: خذ من جذع ما أعطاك!

    وقيل إنّه أعطى بعض الملوك سيفه رهنا فلم يأخذ، فضربه حتى قتله، وقال ذلك، فذهب مثلا يضرب في اغتنام ما يجود به البخيل.

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :367

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

  • السيد اسامة
  • عزالدين
  • عبدالقهار
  • معتصم فتح الرحمن
  • ابو معاذ
  • ابو
  • محدي
  • عبد العزيز الشحاتيت
  • عبد الحفيظ بن محمد بن احمد
  • عاطف ابو شادي
  • لحسن
  • صاحب السر
  • اياد اياد
  • أبو الفضل
  • ابو مروان
  • اشرف شابون
  • محمد العجيلي
  • أحمد صالح أحمد
  • محمد طاهر
  • محمد يس
  • محمد لطفى
  • ابو بشار
  • احمد
  • أحمد محمد طاهر
  • أبو محمدالمامي
  • غازي سليمان
  • سليم مسلم
  • دل دل
  • علي عبدالمحمود
  • ابوحسن دش
  • عبد الله كرم
  • احمد صالح احمد
  • ميلود عبدوس
  • داليا
  • ابو الصادق
  • سال اغدير
  • عثمان محمود
  • صياح
  • فاطمة عبد الرحمن
  • علي داود
  • صهيب نادر
  • حسان علي
  • بوبكر قليل
  • فتحى عطا
  • المهدي
  • عبدالحميد الهراسي
  • ابودجانه
  • الكندي
  • يوسف محمد

عدد الأعضاء المتصلين حاليا في منتدى المحجة البيضاء :0 عضو .

عدد المواضيع :119 موضوع .

عدد المشاركات :574 مشاركة .