اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الجمعة 9 ربيع الثاني 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

الدعاء

لحظة من فضلك



معجم المنجد في اللغة
علي بن الحسن الهنائي الأزدي
اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
لسان العرب
نتج
النِّتاجُ: اسم يَجْمع وضْعَ جميعِ البهائِمِ؛ قال بعضهم: هو في الناقة والفرس، وهو فيما سِوى ذلك نَتج، والأَول أَصح؛ وقيل: النِّتاجُ في جميع الدَّوابِّ، والوِلادُ في الغنم، وإِذا وَليَ الرجلُ ناقةً ماخِضاً ونِتاجَها حتى تضع، قيل: نَتَجها نَتْجاً.

يقال: نَتَجْتُ الناقةَ (* قوله «نتجت الناقة إلخ» هو من باب ضرب كما في المصباح.

والنتاج، بالفتح: المصدر، وبالكسر: الاسم، كما في هامش نسخ القاموس نقلاً عن عاصم.

) أَنْتِجُها إِذا وَلِيتَ نَتاجَها، فأَناناتِجٌ، وهي مَنْتُوجةٌ؛ وقال ابن حِلِّزةَ: لا تَكْسَعِ الشَّوْلَ بأَغبارِها، إِنك لا تَدْرِي مَنِ الناتجُ وقد قال الكميت بيتاً فيه لفظ ليس بالمُسْتَفِيضِ في كلام العرب، وهو قوله: لِيَنْتَتِجُوها فِتْنَةً بعدَ فِتْنَةٍ والمعروف من الكلامِ ليَنْتِجُوها.

التهذيب عن الليث: لا يقال نَتَجَتِ الشاةُ إِلا أَن يكون إِنسان يَلي نَتاجَها، ولكن يقال: نُتِجَ القومُ إِذا وضَعَتْ إِبلُهم وشاؤُهم؛ قال: ومنهم من يقول: أَنْتَجَتِ الناقَةُ إِذا وضَعَتْ؛ وقال الأَزهري: هذا غلط، لا يقال أَنْتَجَتْ بمعنى وَضَعَتْ؛ وفي الحديث: كما تُنْتَجُ البَهيمةُ بَهِيمَةً جَمْعاءَ أَي تَلِدُ؛ قال: يقال نُتِجَتِ الناقةُ إِذا ولدت، فهي مَنْتُوجةٌ، وأَنْتَجَتْ إِذا حَملت، فهي نَتُوجٌ، قال: ولا يقال مُنْتِجٌ.

ونَتَجْتُ الناقةَ أَنْتِجُها إِذا ولَّدْتَها.

والناتِجُ للإِبل: كالقابلة للنساء.

وفي حديث الأَقرع والأَبرص: فأُنْتِجَ هذانِ، ووَلَّدَ هذا؛ قال ابن الأَثير: كذا جاء في الرواية أُنْتِجَ، وإِنما يقال نُتِجَ، فأَما أَنْتَجَتْ، فمعناه إِذا حمَلَت وحان نَتَاجُها؛ ومنه حديث أَبي الأَحوص: هل تَنْتِج إِبلَك صِحاحاً آذانُها؟ أَي تُوَلِّدها وتَلي نَتاجَها.

أَبو زيد: أَنْتَجَتِ الفرسُ، فهي نُتوجٌ ومُنْتِجٌ إِذا دنا وِلادُها وعظم بطنها.

وقال يعقوب: إِذا ظهر حملها؛ قال: وكذلك الناقة، ولا يقال مُنْتِجٌ، قال: وإِذا ولدت الناقةُ من تلقاء نفسها ولم يلِ نَتَاجَها، قيل: قد انْتَتَجَتْ، وحاجَى به بعض الشعراء فجعله للنخل، فقال أَنشده ابن الأَعرابي:إِنَّ لنَا مِن مالِنا جِمالا؛ مِنْ خَيْرِ ما تَحْوي الرجالُ مالا، نَحْلُِبُها غُزْراً ولا بِلالا بِهِنَّ، لا علاً ولا نِهالا، يُنْتَجْن كلَّ شتْوةٍ أَجْمالا يقول: هي بَعْلٌ لا تحتاج إِلى الماء.

وقد نَتَجَها نَتْجاً ونَتَاجاً ونُتِجَتْ.

وأَما أَحمد بن يحيى فجعله من باب ما لا يُتكلم به إِلا على الصيغة الموضوعة للمفعول؛ الجوهري: نُتِجَتِ الناقةُ، على ما لم يُسَمَّ فاعله، تُنْتَجُ نَتَاجاً، وقد نَتَجَها أَهلُها نَتْجاً؛ قال الكميت: وقال المُذَمِّرُ للناتِجينَ: متى ذُمِّرَتْ قَبْلِيَ الأَرْجُلُ؟ والنَّتُوجُ من الخيل وجميعِ الحَافِرِ: الحَامِلُ، وقد أَنْتَجَتْ؛ وبعضهم يقول: نَتَجَتْ، وهو قليل.

الليث: النَّتُوجُ الحامِلُ من الدوابِّ؛ فرس نَتُوجٌ وأَتانٌ نَتوج: في بطنها ولد قد استبان؛ وبها نِتاجٌ أَي حَمل، قال: وبعض يقول للنَّتوج من الدواب: قد نَتَجَتْ بمعنى حملت، وليس بعامّ.

ابن الأَعرابي: نُتِجَتِ الفرسُ والناقةُ: ولَدت، وأُنْتِجَتْ: دَنا وِلادُها، كلاهما فِعْلُ ما لم يُسَمَّ فاعله؛ وقال: لم أَسمع نَتَجَت ولا أَنْتَجَتْ على صيغة فعل الفاعل؛ وقال كراع: نُتِجَتِ الفَرَسُ، وهي نَتُوجٌ، ليس في الكلام فُعِلَ وهي فَعُولٌ إِلا هذا، وقولهم: بُتِلَتِ النخلةُ عن أُمِّها وهي بَتُولٌ إِذا أُفْرِدَت؛ وقال مرة: أَنْتَجَتِ الناقةُ وهي نُتوجٌ إِذا ولَدت، ليس في الكلام أَفْعَلَ وهي فَعُولٌ إِلا هذا، وقولهم: أَخْفَدَتِ الناقةُ وهي خَفُودٌ إِذا أَلقت ولدها قبل أَن يتم، وأَعَقَّتِ الفرسُ وهي عَقُوقٌ إِذا لم تحمل، وأَشَصَّتِ الناقةُ وهي شَصُوصٌ إِذا قلَّ لبنها؛ وناقةٌ نَتِيجٌ: كَنَتُوجٍ، حكاها كراع أَيضاً.

وقال أَبو حنيفة: إِذا نَأَتِ الجَبْهةُ نَتَّجَ الناسُ ووَلَّدوا واجْتُنِيَ أَوَّلُ الكَمْأَةِ، هكذا حكاه نتَّج، بتشديد التاء، يذهب في ذلك إِلى التكثير.

وبالناقة نِتاجٌ أَي حمل.

وأَنْتَجَ القومُ: نُتِجَتْ إِبلهم وشاؤُهم.

وأَنْتَجَتِ الناقةُ: وضعت من غير أَن يليها أَحد.

والريح تُنْتِجُ السحابَ: تَمْريه حتى يخرج قطره.

وفي المثل: إِن العَجْزَ والتواني تَزاوَجا فأَنْتَجا الفَقْر.

يونس: يقال للشاتين إِذا كانتا سنّاً واحدة: هما نَتيجةٌ، وكذلك غنمُ فلان نَتائِجُ أَي في سن واحدة.

ومَنْتِجُ الناقةِ: حيث تُنْتَجُ فيه، وأَتَتِ الناقةُ على مَنْتِجِها أَي الوقتِ الذي تُنْتَجُ فيه، وهو مَفْعِلٌ، بكسر العين.

لسان العرب
محرك البحث في القواميس
في القواميس

كلمات مشابهة :
... غنتج ....... نتج ....... منتج ثانوي ....... رمز فراغ- سمة فراغ رمز او نمط خوينى يتم انتقاؤه اختياريا لينتج فراغا بين المعطيات ....... شريط اعلاني. و هو ذلك المستطيل المصور الذي تجده عادة في اعلى بعض المواقع. وهو وسيلةإعلانية للمنتجات أو الخدمات. وعادة ما يودي النقر عليه إلى ارسالك إلى موقع تلك الشركة المعلنة. ....... تجربة الألوان الرقمية المباشرة اختصارهDDCP. وهو عبارة عن صفحة اختيار تنتج على جهاز خرج قليل التكلفة مثل الطابعة الليزريةالملونة وذلك كتقريب أو كشكل أولي لما ستبدو عليه الصورة النهائية عند طباعتها على أداة طباعةعالية الجودة. ....... الشركة دل من أكبر شركات تصنيع الحواسب المتوافقة مع أي بي إم IBM وقد تأسست في عام 1984 من قبل مايكل دل في ولاية تكساس وهي تنتج الحواسب بجميع أنواعها إبتداء من الحواسب الشخصية وانتهاء بالحواسب الضخمة ....... الشركة دل من أكبر شركات تصنيع الحواسب المتوافقة مع أي بي إم IBM وقد تأسست في عام 1984 من قبل مايكل دل في ولاية تكساس وهي تنتج الحواسب بجميع أنواعها إبتداء من الحواسب الشخصية وانتهاء بالحواسب الضخمة ....... الشبكة DECnet هيكلية شبكات مقدمة من شركة ديجيتال اكويبمنت DEC تقوم بربط أنظمة الحواسب التي تنتجها الشركة مع الشبكات المحلية أو الموسعة وكذلك مع محطات العمل. وتعتمد هيكلية هذه الشبكة على المعدات من النوع إيثرنت ....... الشركة دل من أكبر شركات تصنيع الحواسب المتوافقة مع أي بي إم IBM وقد تأسست في عام 1984 من قبل مايكل دل في ولاية تكساس وهي تنتج الحواسب بجميع أنواعها إبتداء من الحواسب الشخصية وانتهاء بالحواسب الضخمة ....... الشركة دل من أكبر شركات تصنيع الحواسب المتوافقة مع أي بي إم IBM وقد تأسست في عام 1984 من قبل مايكل دل في ولاية تكساس وهي تنتج الحواسب بجميع أنواعها إبتداء من الحواسب الشخصية وانتهاء بالحواسبالضخمة ....... الشبكة ECnet هيكلية شبكات مقدمة من شركة ديجيتال اكويبمنت DEC تقوم بربط أنظمة الحواسب التي تنتجها الشركة مع الشبكاتالمحلية أو الموسعة وكذلك مع محطات العمل وتعتمد هيكلية هذه الشبكة على المعدات منالنوع إيثرنت ....... توافقية البيانات مقدرة حاسوب على قراءة البيانات الخاصة بحاسوب آخر . بعبارة أخرى مقدرة الحاسوب على قراءة ملفات البيانات أو أقراص منتجة من حاسوب آخر حتى ولو لم يستطع تنفيذ نفس البرنامج ....... استرجاع المنتج الثانوي ....... الجرعة المستنتجة ....... نتجية مكونات الدم ....... نتجية مكونات الدم ....... يثمن، يستنتج ....... منتجات فرعية ....... منتج ....... منتجات ....... مصيف / منتجع ....... منتج ....... منتجات المقاصب الثانوية ....... منتجات حيوانية ....... منتجات المخابز ....... منتجات قشور الأشجار ....... منتجات فرعية ....... منتجات معلبة ....... منتجات السللولوز ....... منتجات الحبوب الثانوية ....... منتجات الحبوب ....... منتجات الفحم الحجري الفرعية ....... منتجات البيض ....... منتجات الأسماك ....... منتجات السماكة ....... منتجات الغابات ....... منتجات الفواكه ....... منتجات لحوم فرعية ....... منتجات اللحوم ....... منتجات حليب فرعية ....... منتجات الألبان ....... منتجات المطاحن الجانبية ....... منتجات الغابات غير الخشبية ....... منتجات الجوزيات ....... حيوانات منتجة للزيت ....... أسعار المنتجين ....... وضع البطاقة على المنتج ....... منتجات ....... منتجات بروتينية ....... منتجات الأعشاب البحرية ....... حيوانات منتجة للجلود ....... آفات المنتجات المخزونة ....... منتجات السكر الجانبية ....... إنتجاع ....... منتجات نباتية ....... حيوانات منتجة للصوف ....... منتجات زراعية ....... منتجات خضرية ....... منتجات بنجر السكر الثانوية ....... منتجات النشا ....... منتجات مخمرة ....... منتجات طازجة ....... منتجات مجففة ....... منتجات مجمدة ....... منتجات معالجة ....... منتجات معبأة في زجاجات ....... تطوير المنتجات ....... منتجات الأخشاب ....... منتجات البطاطا ....... منتجات فول الصويا ....... منتجات معاصر الزيت الفرعية ....... منتجات مصايد للأسماك الفرعية ....... منتجات جديدة ....... صناعة منتجات الغابات ....... ضبط وضع البطاقات على المنتج ....... منتجات حيوانية معالجة ....... منتجات نباتية معالجة ....... منتجات خارج الموسم ....... منتجات موحدة ....