اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الأحد 18 ربيع الثاني 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

انصر

لحظة من فضلك



معجم المنجد في اللغة
علي بن الحسن الهنائي الأزدي
اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
لسان العرب
نجج
نَجَّتِ القُرْحَةُ تَنِجُّ، بالكسر، نَجًّا ونَجِيجاً: رَشَحَت؛ وقيل: سالَتْ بما فيها.
الأَصمعي: إِذا سال الجُرْح بما فيه، قيل: نَجَّ يَنِجُّ نَجِيجاً؛ قال القَطِران: فإِنْ تَكُ قُرْحةٌ خَبُثَتْ ونَجَّتْ، فإِنَّ الله يَفعل ما يَشاء وهذا البيت أَورده الجوهري منسوباً لجرير، ونبه عليه ابنُ بَرِّي في أَماليه أَنه للقَطِران، كما ذكره ابن سيده.
يقال: خَبُثَتِ القُرْحة إِذا فسَدت وأَفْسَدت ما حَولها؛ يُريد أَنها، وإِن عَظُمَ فسَادُها.
فاللهُ قادرٌ على إِبْرَائِها.
وفي حديث الحجاج: سأَحْمِلُك على صَعْبٍ حَدْباءَ (* قوله «صعب حدباء» كذا ضبط صعب في الأصل بالتنوين، وكذا فيما بأيدينا من النهاية هنا وفي حدبر.
) حِدْبارٍ يَنِجُّ ظهرُها أَي يسيلُ قَيْحاً، وكذلك الأُذُن إِذا سال منها الدَّمُ والقَيْحُ.
وأُذُنٌ نَجَّةٌ: رافِضةٌ بما لا يُوَافِقُها من الحديث.
ويقال: جاء بِأَدْبَرَ يَنِجُّ ظهرُه.
ونَجَّ الشيءَ من فيه نَجًّا: كمجَّه.
ونَجْنَجَ في رأْيه وتَنَجْنَجَ: اضطرَبَ.
وتَنَجْنَجَ لحمُه (* قوله «وتنجنج لحمه إلخ» تبع الجوهري فيه.
والذي في القاموس هو غلط، وإِنما هو تبجبج، بياءين اهـ.
وفي شرحه أَصل الردّ للهروي في الغريبين.
) أَي كَثُرَ واسترخَى.
ونَجْنَجَ أَمْرَه إِذا ردَّد أَمْرَه ولم يُنَفِّذْه؛ وقال ذو الرمة: حتى إِذا لم يَجِدْ وَغْلاً ونَجْنَجَها مَخافةَ الرَّمْيِ، حتى كلُّها هِيمُ والنَّجْنَجَةُ: التحريك والتقليب.
ويقال: نَجْنِجْ أَمْرَك فلَعَلَّك تَجِدُ إِلى الخُرُوج سَبيلاً.
ونَجْنَجَ إِذا هَمَّ بالأَمْرِ ولم يَعْزِم عليه.
الليث: النَّجْنَجةُ الجَوْلَةُ عند الفَزْعةِ؛ وقال العجاج:ونَجْنَجَتْ بالخَوْف مَن تَنَجْنَجا أَبو تراب: قال بعضُ غَنيٍّ: يقال لجَْلَجْتُ اللُّقْمة ونَجْنَجْتها إِذا حَرَّكْتَها في فِيك وردَّدْتَها فلم تَبْتَلِعْها.
شجاع السّلَمي: مَجْمَجَ بي ونَجْنَجَ إِذا ذَهَب بكَ في الكلام مَذْهباً على غير الاسْتِقامة،وردَّكَ مِنْ حالٍ إِلى حالٍ.
ابن الأَعرابي: مَجَّ ونَجَّ، بمعنى واحد؛ وقال أَوس: أُحاذِرُ نَجَّ الخَيلِ فَوْقَ سَراتِها، ورَبًّا غَيُوراً، وَجْهُه يتمَعَّر نَجَّتُها: إِلْقاؤُها زَوالَها (* هكذا في الأصل.
) عن ظهورها.
ونَجْنَجَ الرجُلَ: حَرَّكَه.
ونَجْنَجَه عن الأَمر: كَفَّه؛ قال: فَنَجْنَجَها عن ماءِ حَلْيَةَ، بعدما بَدَا حاجِبُ الإِشْراق، أَو كاد يُشْرِقُ والنَّجْنَجَةُ: الحَبس عن المَرْعى.
ونَجْنَجَ إِبلَه نَجْنَجَةً إِذا ردّها عن الماء.
الجوهري: نَجْنَجَ إِبِلَه إِذا ردَّها على الحَوض؛ وأَنشد بيت ذي الرمة: حتى إِذا لم يجد وَغْلاً ونَجنَجَها والنَّجْنَجَةُ: تَرْديدُ الرأْي.
ونَجْنَجت عيْنُه غارت.
واليَنْجُوجُ والأَنجُوجُ: العود الذي يُتبَخَّرُ به؛ قال أَبو دواد: يَكْتَبِينَ الأَنْجُوجَ في كَبَّةِ المَشْـ ـتَى، وبُلْهٌ أَحْلامُهُنَّ وِسامُ وفي حديث سَلْمَانَ: أَهْبِطَ آدَمُ من الجنة وعليه إِكْلِيلٌ، فَتحاتَّ منه عودُ الأَنْجُوج؛ هو لغة في العود الذي يُتَبَخَّر به، والمشهور فيه أَلَنْجوج ويَلَنْجُوج وأَلَنْجَج، والأَلف والنون زائدتان؛ وفي الحديث: مَجامِرُهُمُ الأَلَنْجوج؛ قال ابن الأَثير: كأَنه يَلِجُّ في تَضَوُّعِ رائحتهِ، وهو انتشارُها.
لسان العرب
محرك البحث في القواميس
في القواميس

كلمات مشابهة :
... نجج ....... الألنجج ....