اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الخميس 15 ربيع الثاني 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

لحظة من فضلك



معجم المنجد في اللغة
علي بن الحسن الهنائي الأزدي
اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
لسان العرب
نبخ
رجل نابِخَة: جَبَّار؛ قال ساعدة الهذلي: تُخْشَى عليه من الأَمْلاكِ نَابِخَةٌ من النَّوابِخِ، مثلُ الحادِرِ الرَّزِم ويروى نَابِجَةٌ (* قوله «نابجة إلخ» كذا في الأصل، وهو المناسب لقوله من النبجة إلخ.
وفي الصحاح ويروى بائجة من البوائج اهـ وهو الأولى، فانه قال في القاموس: والنابجة الداهية.
قال شارحه والصواب انه البائجة، وقد تقدم في الموحدة فاني لم أجده في الامهات.
) من النَّوابِجِ من النَّبَجة، وهي الرابية؛ قال ابن بري: صواب إِنشاده بالياء لأَن فيه ضميراً يعود على ابن جُعْشُم في بيت قبله وهو: يَهْدي ابنُ جُعْشُمٍ الأَنْباءَ نحوَهُم، لا مُنْتَأَى عن حِياضِ الموتِ والحُمَم ابن جُعْشُم هذا: هو سراقة بن مالك بن جعشم من بني مدلج.
والحمم جمع حُمَّة، وهي القَدَر.
والحادِر: الغَلِيظ وأَراد به الأَسد.
والرزم: الذي قد رزم بمكانه.
ورجل أَنْبَخُ إِذا كان جافياً.
ونَبَخَ العجينُ ينبُخُ نُبُوخاً: انتَفَخَ واخْتَمَرَ؛ وعجين أَنْبَخانٌ وأَنْبَخانيٌّ: منتفخ مختمر؛ وقيل: هو الفاسد الحامض.
وأَنْبَخَ: عَجَن عجيناً أَنْبَخانيًّا، وهو المسترخي؛ وخُبْز أَنْبَخَانيَّة كأَنها كُوَرُ الزنابير؛ وقيل: خُبْزَة أَنْبَخَانِيَّة؛ وقيل: الاينْبَخَانُ العجين النَّبَّاخُ يعني الفاسدَ الحامض.
أَبو مالك: ثَرِيدٌ أَنْبَخَانِيٌّ إِذا كان له بخار وسخونة؛ وقال غيره: ثريد أَنبخانيّ إِذا سُوِّيَ من الكعك والزيت فانتفخ حين صب عليه الماء واسترخى؛ وفي حديث عبد الملك بن عمير: خبزة أَنبخانية أَي لينة هشة.
يقال: نَبَخَ العجينُ ينبُخُ إِذا اختمر.
وعجين أَنبخان: لين مختمر، وقيل: حامض، والهمزة زائدة.
والنَّبْخُ: ما نفَطَ من اليد عن العمل فخرج عليه شبه قرح ممتلئ ماء، فإِذا تَفَقَّأَ أَو يبس مجَلَت اليَدُ فصلبت على العمل، وكذلك من الجُدَريّ، وقيل: هو الجُدَريّ، وقيل: هو جُدَريُّ الغنم، وقيل: النَّبْخُ الجدريّ وكل ما يتنفط ويمتلئ ماء؛ قال كعب بن زهير: تحَطَّمَ عنها قَيْضُها عن خَراطِمٍ، وعن حَدَقٍ كالنَّبْخِ لم تَتَفَتَّقِ يصف حدقة الرأْلِ أَو حدقة فرخ القطا، الواحدة من كل ذلك نبْخة؛ قال ابن بري: البيت لزهير بن أَبي سُلمى يصف فراخ النعام وقد تحطَّم عنها بيضها وظهرت خراطمها وظهرت أَعينها كالنَّبْخِ وهي غير مفتحة؛ وقيل: النَّبْخُ، بسكون الباء: الجدري؛ والنَّبَخُ، بفتح الباء: ما نَفِطَ من اليد عن العمل؛ والنَّبَخُ: آثار النار في الجسد.
والنَّبْخَة والنَّبَخَة: بَرْدِيّ يجعل بين كل لوحين من أَلواح السفينة؛ الفتح عن كراع.
ابن الأَعرابي: أَنْبَخَ الرجلُ إِذا أَكلَ النَّبْخَ، وهو أَصل البَرْدِيّ يؤْكل في القحط؛ ويقال للكبريتة التي تثقب بها النار: النَّبَخَة والنَّبْخَة والنُّبْخَة كالنكتة.
وتراب أَنْبَخ: أَكدر اللون كثير.
والنَّبْخَاء: الأَكمة أَو الأَرض المرتفعة؛ ومنه قول ابنة الخُسّ حين قيل لها: ما أَحسنُ شيءٍ؟ فقالت: غَادِيَةٌ في إِثْرِ سَارِيَةٍ في نَبْخاءَ قَاوِيَة؛ وإِنما اختارت النبخاء لأَن المعروف أَن النبات في الموضع المشرف أَحسن.
وقد قيل: في نفخاء رابية أَي ليس فيها رمل ولا حِجارة، وسيأْتي ذكره.
وروى اللحياني: في مَيْثَاءَ رابية؛ والمَيْثاء: الأَرض السهلة اللَّيِّنة.
وأَنْبَخَ: زَرَعَ في أَرض نَبْخاءَ، وهي الرخوة؛ والنَّبْخاءُ من الأَرض: المكان الرخو، وليس من الرمل وهو من جلد الأَرض ذي الحجارة.
لسان العرب
محرك البحث في القواميس
في القواميس

كلمات مشابهة :
... جنبخ ....... سنبخ ....... نبخ ....... انبخقت ....... نبخ ....... النبخة ....