حكم اللحن في القرأن
 

حكم اللحن : فإن قيل ما اللحن؟ كان الجواب إن اللحن هو الخطأ والبعد عن الصواب وينقسم إلى قسمين جلي وخفي فاللحن الجلي هو الخطأ الذي يخل بعرف القراءة كتغيير حرف بحرف أو حركة بحركة سواء أخل بالمعنى كضم تاء " أنعمت عليهم " أو لم يخل كفتح دال " الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " وسمي هذا اللحن جليا أي ظاهرا لأنه يعرفه القراء وغيره ولا شك في حرمة هذا اللحن باتفاق العلماء وأما الخفي فهو الخطأ الذي يخل بالقراءة ولا يؤثر في معناها كترك الغنة أو تطويل المد أو ترقيق المفخم أو تفخيم المرقق ولا يعرف هذا النوع إلا أهل الفن ولهذا سمي خفيا وجمهور العلماء على كراهته وقال بعضهم بحرمته أيضا ومن قال بهذا الشمس بن الجزري الذي أفتى بأن من استأجر إنسانا ليقرأه القرآن فأقرأه بدون تجويد فإنه لا يستحق الأجرة …

 

دروس الشيخ أيمن سويد في علم التجويد