سئل عن الشفاعة في أهل الكبائر من أمة محمد صلى الله عليه وسلم‏؟
 
/ وَسُئلَ عن الشفاعة في أهل الكبائر من أمة محمد صلى الله عليه وسلم‏,‏ وهل يدخلون الجنة أم لا‏؟‏
فأجاب‏:‏
إن أحاديث الشفاعة في أهل الكبائر ثابتة متواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم‏,‏ وقد اتفق عليها السلف من الصحابة‏,‏ وتابعيهم بإحسان‏,‏ وأئمة المسلمين‏,‏ وإنما نازع في ذلك أهل البدع من الخوارج‏,‏ والمعتزلة‏,‏ ونحوهم‏.‏
ولا يبقى في النار أحد في قلبه مثقال ذرة من إيمان‏,‏ بل كلهم يخرجون من النار ويدخلون الجنة‏,‏ ويبقى في الجنة فضل‏.‏ فينشئ اللّه لها خلقًا آخر يدخلهم الجنة‏,‏ كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏