محرك البحث :





يوم الجمعة 6 ربيع الأول 1439 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

انصر

لحظة من فضلك



معجم المنجد في اللغة
علي بن الحسن الهنائي الأزدي

اختر السورة



بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
لسان العرب
أخر
أخر: في أَسماء الله تعالى: الآخِرُ والمؤخَّرُ، فالآخِرُ هو الباقي بعد فناء خلقِه كله ناطقِه وصامتِه، والمؤخِّرُ هو الذي يؤخر الأَشياءَ فَيضعُها في مواضِعها، وهو ضدّ المُقَدَّمِ، والأُخُرُ ضد القُدُمِ.
تقول: مضى قُدُماً وتَأَخَّرَ أُخُراً، والتأَخر ضدّ التقدّم؛ وقد تَأَخَّرَ عنه تَأَخُّراً وتَأَخُّرَةً واحدةً؛ عن اللحياني؛ وهذا مطرد، وإِنما ذكرناه لأَن اطِّراد مثل هذا مما يجهله من لا دُرْبَة له بالعربية.
وأَخَّرْتُه فتأَخَّرَ، واستأْخَرَ كتأَخَّر.
وفي التنزيل: لا يستأْخرون ساعة ولا يستقدمون؛ وفيه أَيضاً: ولقد عَلِمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأْخرينَ؛ يقول: علمنا من يَستقدِم منكم إِلى الموت ومن يَستأْخرُ عنه، وقيل: عَلِمنا مُستقدمي الأُمم ومُسْتأْخِريها، وقال ثعلبٌ: عَلمنا من يأْتي منكم إِلى المسجد متقدِّماً ومن يأْتي متأَخِّراً، وقيل: إِنها كانت امرأَةٌ حَسْنَاءُ تُصلي خَلْفَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، فيمن يصلي في النساء، فكان بعضُ من يُصلي يَتأَخَّرُ في أَواخِرِ الصفوف، فإِذا سجد اطلع إليها من تحت إِبطه، والذين لا يقصِدون هذا المقصِدَ إِنما كانوا يطلبون التقدّم في الصفوف لما فيه من الفضل.
وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال له: أَخِّرْ عني يا عمرُ؛ يقال: أَخَّرَ وتأَخَّرَ وقَدَّمَ وتقَدَّمَ بمعنًى؛ كقوله تعالى: لا تُقَدِّموا بين يَدَي الله ورسوله؛ أَي لا تتقدموا، وقيل: معناهُ أَخَّر عني رَأْيَكَ فاختُصِر إِيجازاً وبلاغة.
والتأْخيرُ: ضدُّ التقديم.
ومُؤَخَّرُ كل شيء، بالتشديد: خلاف مُقَدَّمِه.
يقال: ضرب مُقَدَّمَ رأْسه ومؤَخَّره.
وآخِرَةُ العينَ ومُؤْخِرُها ومؤْخِرَتُها: ما وَليَ اللِّحاظَ، ولا يقالُ كذلك إِلا في مؤَخَّرِ العين.
ومُؤْخِرُ العين مثل مُؤمِنٍ: الذي يلي الصُّدْغَ، ومُقْدِمُها: الذي يلي الأَنفَ؛ يقال: نظر إِليه بِمُؤْخِرِ عينه وبمُقْدِمِ عينه؛ ومُؤْخِرُ العين ومقدِمُها: جاء في العين بالتخفيف خاصة.
ومُؤْخِرَةُ الرَّحْل ومُؤَخَّرَتُه وآخِرَته وآخِره، كله: خلاف قادِمته، وهي التي يَسْتنِدُ إِليها الراكب.
وفي الحديث: إِذا وضَعَ أَحدكُم بين يديه مِثلَ آخِرة الرحلِ فلا يبالي مَنْ مرَّ وراءَه؛ هي بالمدّ الخشبة التي يَسْتنِدُ إِليها الراكب من كور البعير.
وفي حديث آخَرَ: مِثْلَ مؤْخرة؛ وهي بالهمز والسكون لغة قليلة في آخِرَتِه، وقد منع منها بعضهم ولا يشدّد.
ومُؤْخِرَة السرج: خلافُ قادِمتِه.
والعرب تقول: واسِطُ الرحل للذي جعله الليث قادِمَه.
ويقولون: مُؤْخِرَةُ الرحل وآخِرَة الرحل؛ قال يعقوب: ولا تقل مُؤْخِرَة.
وللناقة آخِرَان وقادمان: فخِلْفاها المقدَّمانِ قادماها، وخِلْفاها المؤَخَّران آخِراها، والآخِران من الأَخْلاف: اللذان يليان الفخِذَين؛ والآخِرُ: خلافُ الأَوَّل، والأُنثَى آخِرَةٌ.
حكى ثعلبٌ: هنَّ الأَوَّلاتُ دخولاً والآخِراتُ خروجاً.
الأَزهري: وأَمَّا الآخِرُ، بكسر الخاء، قال الله عز وجل: هو الأَوَّل والآخِر والظاهر والباطن.
روي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال وهو يُمَجِّد الله: أنت الأَوَّلُ فليس قبلك شيءٌ وأَنت الآخِرُ فليس بعدَك شيء.
الليث: الآخِرُ والآخرة نقيض المتقدّم والمتقدِّمة، والمستأْخِرُ نقيض المستقدم، والآخَر، بالفتح: أَحد الشيئين وهو اسم على أَفْعَلَ، والأُنثى أُخْرَى، إِلاَّ أَنَّ فيه معنى الصفة لأَنَّ أَفعل من كذا لا يكون إِلا في الصفة.
والآخَرُ بمعنى غَير كقولك رجلٌ آخَرُ وثوب آخَرُ، وأَصله أَفْعَلُ من التَّأَخُّر، فلما اجتمعت همزتان في حرف واحد استُثْقِلتا فأُبدلت الثانية أَلفاً لسكونها وانفتاح الأُولى قبلها.
قال الأَخفش: لو جعلْتَ في الشعر آخِر مع جابر لجاز؛ قال ابن جني: هذا هو الوجه القوي لأَنه لا يحققُ أَحدٌ همزة آخِر، ولو كان تحقيقها حسناً لكان التحقيقُ حقيقاً بأَن يُسمع فيها، وإِذا كان بدلاً البتة وجب أَن يُجْرى على ما أَجرته عليه العربُ من مراعاة لفظه وتنزيل هذه الهمزة منزلةَ الأَلِفِ الزائدة التي لا حظَّ فيها للهمز نحو عالِم وصابِرٍ، أَلا تراهم لما كسَّروا قالوا آخِرٌ وأَواخِرُ، كما قالوا جابِرٌ وجوابِرُ؛ وقد جمع امرؤ القيس بين آخَرَ وقَيصرَ توهَّمَ الأَلِفَ همزةً قال: إِذا نحنُ صِرْنا خَمْسَ عَشْرَةَ ليلةً، وراءَ الحِساءِ مِنْ مَدَافِعِ قَيْصَرَا إِذا قُلتُ: هذا صاحبٌ قد رَضِيتُه، وقَرَّتْ به العينانِ، بُدّلْتُ آخَرا وتصغيرُ آخَر أُوَيْخِرٌ جَرَتِ الأَلِفُ المخففةُ عن الهمزة مَجْرَى أَلِفِ ضَارِبٍ.
وقوله تعالى: فآخَرَان يقومانِ مقامَهما؛ فسَّره ثعلبٌ فقال: فمسلمان يقومانِ مقامَ النصرانيينِ يحلفان أَنهما اخْتَانا ثم يُرْتجَعُ على النصرانِيِّيْن، وقال الفراء: معناه أَو آخَرانِ من غير دِينِكُمْ من النصارى واليهودِ وهذا للسفر والضرورة لأَنه لا تجوزُ شهادةُ كافرٍ على مسلمٍ في غير هذا، والجمع بالواو والنون، والأُنثى أُخرى.
وقوله عز وجل: وليَ فيها مآربُ أُخرى؛ جاء على لفظ صفةِ الواحدِ لأَن مآربَ في معنى جماعةٍ أُخرى من الحاجاتِ ولأَنه رأُس آية، والجمع أُخْرَياتٌ وأُخَرُ.
وقولهم: جاء في أُخْرَيَاتِ الناسِ وأُخرى القومِ أَي في أَخِرهِم؛ وأَنشد:أَنا الذي وُلِدْتُ في أُخرى الإِبلْ وقال الفراءُ في قوله تعالى: والرسولُ يدعوكم في أُخراكم؛ مِنَ العربِ مَنْ يَقولُ في أُخَراتِكُمْ ولا يجوزُ في القراءةِ.
الليث: يقال هذا آخَرُ وهذه أُخْرَى في التذكير والتأْنيثِ، قال: وأُخَرُ جماعة أُخْرَى.
قال الزجاج في قوله تعالى: وأُخَرُ من شكله أَزواجٌ؛ أُخَرُ لا ينصرِفُ لأَن وحدانَها لا تنصرِفُ، وهو أُخْرًى وآخَرُ، وكذلك كلُّ جمع على فُعَل لا ينصرِفُ إِذا كانت وُحدانُه لا تنصرِفُ مِثلُ كُبَرَ وصُغَرَ؛ وإذا كان فُعَلٌ جمعاً لِفُعْلةٍ فإِنه ينصرِفُ نحو سُتْرَةٍ وسُتَرٍ وحُفْرَةٍ وحُفْرٍ، وإذا كان فُعَلٌ اسماً مصروفاً عن فاعِلٍ لم ينصرِفْ في المعرفة ويَنْصَرِفُ في النَّكِرَةِ، وإذا كان اسماً لِطائِرٍ أَو غيره فإِنه ينصرفُ نحو سُبَدٍ ومُرّعٍ، وما أَشبههما.
وقرئ: وآخَرُ من شكلِه أَزواجٌ؛ على الواحدِ.
وقوله: ومَنَاةَ الثالِثَةَ الأُخرى؛ تأْنيث الآخَر، ومعنى آخَرُ شيءٌ غيرُ الأَوّلِ؛ وقولُ أَبي العِيالِ: إِذا سَنَنُ الكَتِيبَة صَـ ـدَّ، عن أُخْراتِها، العُصَبُ قال السُّكَّريُّ: أَراد أُخْرَياتِها فحذف؛ ومثله ما أَنشده ابن الأَعرابي: ويتَّقي السَّيفَ بأُخْراتِه، مِنْ دونِ كَفَّ الجارِ والمِعْصَمِ قال ابن جني: وهذا مذهبُ البَغدادِيينَ، أَلا تَراهم يُجيزُون في تثنية قِرْ قِرَّى قِرْ قِرَّانِ، وفي نحو صَلَخْدَى صَلَخْدانِ؟ إَلاَّ أَنَّ هذا إِنَّما هو فيما طال من الكلام، وأُخْرَى ليست بطويلةٍ.
قال: وقد يمكنُ أَن تكون أُخْراتُه واحدةً إِلاَّ أَنَّ الأَلِفَ مع الهاءُ تكونُ لغير التأْنيثِ، فإِذا زالت الهاءُ صارتِ الأَلفُ حينئذ للتأْنيثِ، ومثلُهُ بُهْمَاةٌ، ولا يُنكرُ أَن تقدَّرَ الأَلِفُ الواحدةُ في حالَتَيْنِ ثِنْتَيْنِ تقديرينِ اثنينِ، أَلاَ ترى إِلى قولهم عَلْقَاةٌ بالتاء؟ ثم قال العجاج: فَحَطَّ في عَلْقَى وفي مُكُور فجعلها للتأْنيث ولم يصرِفْ.
قال ابن سيده: وحكى أَصحابُنا أَنَّ أَبا عبيدة قال في بعض كلامه: أُراهم كأَصحابِ التصريفِ يقولون إِنَّ علامة التأْنيثِ لا تدخلُ على علامة التأْنيثِ؛ وقد قال العجاج: فحط في علقى وفي مكور فلم يصرِفْ، وهم مع هذا يقولون عَلْقَاة، فبلغ ذلك أَبا عثمانَ فقال: إنَّ أَبا عبيدة أَخفى مِن أَن يَعرِف مثل هذا؛ يريد ما تقدَّم ذكرهُ من اختلافِ التقديرين في حالَيْنِ مختلِفينِ.
وقولُهُم: لا أَفْعلهُ أُخْرَى الليالي أَي أَبداً، وأُخْرَى المنونِ أَي آخِرَ الدهرِ؛ قال: وما القومُ إِلاَّ خمسةٌ أَو ثلاثةٌ، يَخُوتونَ أُخْرَى القومِ خَوْتَ الأَجادلِ أَي مَنْ كان في آخِرهم.
والأَجادلُ: جمع أَجْدلٍ الصَّقْر.
وخَوْتُ البازِي: انقضاضُهُ للصيدِ؛ قال ابنُ بَرِّي: وفي الحاشية شاهدٌ على أُخْرَى المنونِ ليس من كلام الجوهريّ، وهو لكعب بن مالِكٍ الأَنصارِيّ، وهو: أَن لا تزالوا، ما تَغَرَّدَ طائِرٌ أُخْرَى المنونِ، مَوالياً إِخوانا قال ابن بري: وقبله: أَنَسيِتُمُ عَهْدَ النَّبيِّ إِليكُمُ، ولقد أَلَظَّ وأَكَّدَ الأَيْمانا؟ وأُخَرُ: جمع أُخْرَى، وأُخْرَى: تأْنيثُ آخَرَ، وهو غيرُ مصروفٍ.
وقال تعالى: قِعدَّةٌ من أَيامٍ أُخَرَ، لأَن أَفْعَلَ الذي معه مِنْ لا يُجْمَعُ ولا يؤنَّثُ ما دامَ نَكِرَةً، تقولُ: مررتُ برجلٍ أَفضلَ منك وبامرأَةٍ أَفضل منك، فإِن أَدْخَلْتَ عليه الأَلِفَ واللاَم أَو أَضفتَه ثَنْيَّتَ وجَمَعَتَ وأَنَّثْت، تقولُ: مررتُ بالرجلِ الأَفضلِ وبالرجال الأَفضلِينَ وبالمرأَة الفُضْلى وبالنساءِ الفُضَلِ، ومررتُ بأَفضَلهِم وبأَفضَلِيهِم وبِفُضْلاهُنَّ وبفُضَلِهِنَّ؛ وقالت امرأَةٌ من العرب: صُغْراها مُرَّاها؛ ولا يجوز أَن تقول: مررتُ برجلٍ أَفضلَ ولا برجالٍ أَفضَلَ ولا بامرأَةٍ فُضْلَى حتى تصلَه بمنْ أَو تُدْخِلَ عليه الأَلفَ واللامَ وهما يتعاقبان عليه، وليس كذلك آخَرُ لأَنه يؤنَّثُ ويُجْمَعُ بغيرِ مِنْ، وبغير الأَلف واللامِ، وبغير الإِضافةِ، تقولُ: مررتُ برجل آخر وبرجال وآخَرِين، وبامرأَة أُخْرَى وبنسوة أُخَرَ، فلما جاء معدولاً، وهو صفة، مُنِعَ الصرفَ وهو مع ذلك جمعٌ، فإِن سَمَّيْتَ به رجلاً صرفتَه في النَّكِرَة عند الأَخفشِ، ولم تَصرفْه عند سيبويه؛ وقول الأَعشى: وعُلِّقَتْني أُخَيْرَى ما تُلائِمُني، فاجْتَمَعَ الحُبُّ حُبٌّ كلُّه خَبَلُ تصغيرُ أُخْرَى.
والأُخْرَى والآخِرَةُ: دارُ البقاءِ، صفةٌ غالبة.
والآخِرُ بعدَ الأَوَّلِ، وهو صفة، يقال: جاء أَخَرَةً وبِأَخَرَةٍ، بفتح الخاءِ، وأُخَرَةً وبأُخَرةٍ؛ هذه عن اللحياني بحرفٍ وبغير حرفٍ أَي آخرَ كلِّ شيءٍ.
وفي الحديث: كان رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، يقولُ: بِأَخَرَةٍ إِذا أَراد أَن يقومَ من المجلِسِ كذا وكذا أَي في آخِر جلوسه.
قال ابن الأَثير: ويجوز أَن يكون في آخِرِ عمرِه، وهو بفتح الهمزة والخاءُ؛ ومنه حديث أَبي هريرة: لما كان بِأَخَرَةٍ وما عَرَفْتُهُ إِلاَّ بأَخَرَةٍ أَي أَخيراً.
ويقال: لقيتُه أَخيراً وجاء أُخُراً وأَخيراً وأُخْرِيّاً وإِخرِيّاً وآخِرِيّاً وبآخِرَةٍ، بالمدّ، أَي آخِرَ كلِّ شيء، والأُنثى آخِرَةٌ، والجمع أَواخِرُ.
وأَتيتُكَ آخَر مرتينِ وآخِرَةَ مرتينِ؛ عن ابن الأَعرابي، ولم يفسر آخَر مرتين ولا آخرَةَ مرتين؛ قال ابن سيده: وعندي أَنها المرَّةُ الثانيةُ من المرَّتين.
وسْقَّ ثوبَه أُخُراً ومن أُخُرٍ أَي من خلف؛ وقال امرؤ القيس يصفُ فرساً حِجْراً: وعينٌ لها حَدْرَةٌ بَدْرَةٌ، شقَّتْ مآقِيهِما مِنْ أُخُرْ وعين حَدْرَةٌ أَي مُكْتَنِزَةٌ صُلْبة.
والبَدْرَةُ: التي تَبْدُر بالنظر، ويقال: هي التامة كالبَدْرِ.
ومعنى شُقَّتْ من أُخُرٍ: يعني أَنها مفتوحة كأَنها شُقَّتْ من مُؤْخِرِها.
وبعتُه سِلْعَة بِأَخِرَةٍ أَي بنَظِرَةٍ وتأْخيرٍ ونسيئة، ولا يقالُ: بِعْتُه المتاعَ إِخْرِيّاً.
ويقال في الشتم: أَبْعَدَ اللهُ الأَخِرَ،بكسر الخاء وقصر الأَلِف، والأَخِيرَ ولا تقولُه للأُنثى.
وحكى بعضهم: أَبْعَدَ اللهُ الآخِرَ، بالمد، والآخِرُ والأَخِيرُ الغائبُ.
شمر في قولهم: إِنّ الأَخِرَ فَعَلَ كذا وكذا، قال ابن شميل: الأَخِرُ المؤُخَّرُِ المطروحُ؛ وقال شمر: معنى المؤُخَّرِ الأَبْعَدُ؛ قال: أُراهم أَرادوا الأَخِيرَ فأَنْدَروا الياء.
وفي حديث ماعِزٍ: إِنَّ الأَخِرَ قد زنى؛ الأَخِرُ، بوزن الكِبِد، هو الأَبعدُ المتأَخِّرُ عن الخير.
ويقال: لا مرحباً بالأَخِر أَي بالأَبعد؛ ابن السكيت: يقال نظر إِليَّ بِمُؤُخِرِ عينِه.
وضَرَبَ مُؤُخَّرَ رأْسِه، وهي آخِرَةُ الرحلِ.
والمِئخارُ: النخلةُ التي يبقى حملُها إلى آخِرِ الصِّرام: قال: ترى الغَضِيضَ المُوقَرَ المِئخارا، مِن وَقْعِه، يَنْتَثِرُ انتثاراً ويروى: ترى العَضِيدَ والعَضِيضَ.
وقال أَبو حنيفة: المئخارُ التي يبقى حَمْلُها أَلى آخِرِ الشتاء، وأَنشد البيت أَيضاً.
وفي الحديث: المسأَلةُ أَخِرُ كَسْبِ المرءِ أَي أَرذَلُه وأَدناهُ؛ ويروى بالمدّ، أَي أَنّ السؤالَ آخِرُ ما يَكْتَسِبُ به المرءُ عند العجز عن الكسب.
لسان العرب
محرك البحث في القواميس
في القواميس

كلمات مشابهة :
... أخر ....... برنامج مشهور متوفر للدوس وبرامج الحاسب الأخرى ....... البرتوكول الذي يسمح للجهاز بالتعرف على عنوان الـ IP و الأعدادات الأخرى لخادم يتحكم به من بعد في وقت إعادة التشغيل ....... لبدء حاسوب أو أداة أخرى بتحميل نظام التشغيل ....... مختصر لكلمة بروتكول وصل المشترك بمشترك أخر ، مماثل لنظام دردشة IRC ....... مرسل/مستقبل الـDSL هو النقطة التي يتصل عبرها حاسوب المستخدِم (أو شبكة المستخدم) بخط الـDSL. ويطلق عليه الكثيرون اسم مودم DSL ، بينما يُسميه المهندسون في الشركة الموفرة لخدمة الانترنت باسم ATU-R. وفي معظم الأحيان يُستخدَم منفذ USB أو وصلات إيثرنت 10-base T Ethernet لتركيب هذا الجهاز، ولكن هناك عدة طرق أخرى للقيام بذلك. ومن الجدير بالذكر أن معظم أجهزة مرسِل/ مستقبِل ADSL التي تبيعها الشركات الموفرة لخدمة الانترنت لا تقوم بأكثر من دور المرسِل/ المستقبِل، أما الأجهزة التي تستخدمها الشركات فيمكن أن تضم بداخلها أيضاً موجهات، أو محوِّلات أو أية معدات تشبيك أخرى إلى جانب المرسِل/ المستقبِل. ....... صورة نقطية مستقلة عن الجهاز اختصارهDIB. وهي عبارة عن صيغة ملفمصممة لكي تلائم جميع الرسوم المنشأة ضمن أحد التطبيقات الرسمية الأخرى هذا يعني أنرسما ما قد تم إنشاؤه على هذا التطبيق سوف يمكن تحميله على تطبيق آخر كما لو كان فيالتطبيق الأصلي ....... واصف 1ـ يستخدم هذا المصطلح في مجال استعادة المعلومات حيث يطلق على كلمة تشبه إلى حد بعيد مدخل الفهرسة في كتاب ما حيث تستخدم لتعريف فكرة أو عنصر ما مخزن ضمن وثيقة أوعدد من الوثائق 2ـ أما في عالم البرمجة وقواعد البيانات فالواصف عبارة عن قطعة من المعلومات المخزنة يستخدم لوصف شئ ما كبنية العنصر أو خواصه أو أي شئ أخر ....... هجوم حجب الخدمة نوع من الهجوم على الشبكات من خلال اغراقها بالبيانات والرسائل غير المهمة من أجل منعها من العمل. الكثير من هذه الهجمات مثل ضربة الموت Ping of Death والدموع Teardrop تستغل الهفوات والأخطاء البرمجية الموجودة فيبروتوكولات TCP/IP من أجل القيام بالأعمال التخريبية. هناك حلول لجميع الهجمات المعروفة ولكن هذه الهجمات مثل الفيروسات تجدد نفسها بصورة أو بأخرى في كل فترة. ....... الطابعة المفترضة الطابعة التي يرسل لها الحاسوب الوثائق لطباعتها مباشرة مالم يحدد له طابعة أخرى ....... فاك الترميز 1- جهاز أو إجرائية مهمتها تحويل البيانات المرمزة إلى شكلها الأصلي هذا يعني تغيير البيانات المقرؤة أو الشيفرةالمعماة إلى نص قابل للقراءة وكذلك التحويل من شيفرة إلى أخرى وهذا النوع يمكن أن يطلق عليه اسم التحويل ....... لغة التأشير التصريحية اختصاره DML. وهو مصطلح يستخدم في معالجة النصوص للإشارة إلى نظام يستخدم الشيفرة (الأوامر) لتنسيق النصوص مشيرا إلى أن وحدة النصوص هي الجزء الأساسي في الوثيقة. أما عملية تنسيق الوثيقة فيتم ضمن برامج أخرى تدعى بالمعرب، كمثال على لغات من هذا النوع نذكر لغة التأشير العامة القياسية SGML ولغة ترميز النصوص التشعبية HTML ....... مزود قاعدة البيانات عقدة أو محطة في الشبكة الحاسوبية مسؤولة بشكل رئيسي عن حفظ قاعدة البيانات المتشارك عليها وكذلك عن معالجة المتطلبات من قاعدةالبيانات التي يرسلهاالمستخدمون من عقد أخرى. ....... محرك قاعدة البيانات جزء من برنامج وظيفته تأمين امكانية الولوج (الوصول)الى نظام ادارة قاعدة البيانات DBMS. يستخدم محرك قواعدالبيانات كوسط ملاءمة بين لغة معالجة البيانات DML أو بين البرامج المكتوبة بلغات برمجة أخرى وبين الوظائف التي يدعمها ويزود بها نظام ادارة قاعدة البيانات DBMS. ....... صورة نقطية مستقلة عن الجهاز اختصاره DIB. وهي عبارة عن صيغة ملف مصممة لكي تلائم جميع الرسوم المنشأة ضمن أحد التطبيقات الرسمية الأخرى هذا يعني أن رسما ما قد تم إنشاؤه على هذا التطبيق سوف يمكن تحميله على تطبيق آخر كما لو كان في التطبيق الأصلي ....... واصف ـ يستخدم هذا المصطلح في مجال استعادة المعلومات حيث يطلق على كلمة تشبه إلى حد بعيد مدخل الفهرسة في كتاب ما حيث تستخدم لتعريف فكرة أو عنصر ما مخزن ضمن وثيقة أوعدد من الوثائق 2ـ أما في عالم البرمجة وقواعد البيانات فالواصف عبارة عن قطعة من المعلومات المخزنة يستخدم لوصف شئ ما كبنية العنصر أو خواصه أو أي شئ أخر ....... هجوم حجب الخدمة نوع من الهجوم على الشبكات من خلال اغراقها بالبيانات والرسائل غير المهمة من أجل منعها من العمل الكثير من هذه الهجمات مثل ضربة الموت Ping of Death والدموع Teardrop تستغل الهفوات والأخطاء البرمجية الموجودة فيبروتوكولات TCP/IP من أجل القيام بالأعمال التخريبية هناك حلول لجميع الهجمات المعروفة ولكن هذه الهجمات مثل الفيروسات تجدد نفسها بصورة أو بأخرى في كل فترة ....... الطابعة المفترضة الطابعة التي يرسل لها الحاسوب الوثائق لطباعتها مباشرة مالم يحدد له طابعة أخرى ....... فاك الترميز 1- جهاز أو إجرائية مهمتها تحويل البيانات المرمزة إلى شكلها الأصلي هذا يعني تغيير البيانات المقرؤة أو الشيفرةالمعماة إلى نص قابل للقراءة وكذلك التحويل من شيفرة إلى أخرى وهذا النوع يمكن أن يطلق عليه اسم التحويل ....... لغة التأشير التصريحية اختصاره DML. وهو مصطلح يستخدم في معالجة النصوص للإشارة إلى نظام يستخدم الشيفرة (الأوامر ) لتنسيق النصوص مشيرا إلى أن وحدة النصوص هي الجزء الأساسي في الوثيقة أما عملية تنسيق الوثيقة فيتم ضمن برامج أخرى تدعى بالمعرب، كمثال على لغات من هذا النوع نذكر لغة التأشير العامة القياسية SGML ولغة ترميز النصوص التشعبية Declarative Language ....... مزود قاعدة البيانات عقدة أو محطة في الشبكة الحاسوبية مسؤولة بشكل رئيسي عن حفظ قاعدة البيانات المتشارك عليها وكذلك عن معالجة المتطلبات من قاعدةالبيانات التي يرسلهاالمستخدمون من عقد أخرى ....... محرك قاعدة البيانات جزء من برنامج وظيفته تأمين امكانية الولوج ( الوصول )الى نظام ادارة قاعدة البيانات DBMS. يستخدم محرك قواعدالبيانات كوسط ملاءمة بين لغة معالجة البيانات DML أو بين البرامج المكتوبة بلغات برمجة أخرى وبين الوظائف التي يدعمها ويزود بها نظام ادارة قاعدة البيانات ....... إشارة البيانات أحد الأشكال الذي يتممن خلاله نقل للبيانات عبر دائرة أو خط . تتألف إشارة البيانات من أرقام ثنائية . يمكن أن تحتوي إشارة البيانات على معلومات فعلية مثل الرسائل أو على عناصر أخرى مثل رموز التحكم وشيفرات فحص الأخطاء، وتنتقل هذه الإشارات عبر أحد أوساط النقل مثل الأسلاك الكهربائية أو كبلات الليف الضوئي أو عبر قنوات راديوية أو أمواج قصيرة ....... معجم البيانات قاعدة بيانات تحتوي على بيانات حول جميع قواعد البيانات المؤلفة لنظام قاعدةالبيانات حيث يتألف المعجم من سرد لجميع أسماء الملفات والفهارس بالاضافة الى بنية قاعدة البيانات وأية معلومات أخرى متعلقة بصيانة وادارة قاعدة البيانات ....... مؤتمرات البيانات عبارة عن عملية اتصالات بيانات متزامنة بين مناطق متباعدة جغرافيا بحيث يمكن عن طريقهاالولوج الى معلومات او ملفات معينة موجودة لدى أحد أطراف الاتصال من قبل جميع الأطراف الأخرى ....... توافقية البيانات مقدرة حاسوب على قراءة البيانات الخاصة بحاسوب آخر . بعبارة أخرى مقدرة الحاسوب على قراءة ملفات البيانات أو أقراص منتجة من حاسوب آخر حتى ولو لم يستطع تنفيذ نفس البرنامج ....... القيمةالافتراضية قيمة تستخدم تلقائيا من قبل الحاسوب إذا لم يجر تحديد أي قيمة أخرى عوضاعنها ....... قرص نظام التشغيل ، مجموعة أوامرالحاسب الأساسية و تستخدم كواجهة لتوصيل وتزويد وصلة إلى التخزين او أجهزة أخرى ....... نظام ترتيب المضيف الديناميكي ، وهو النظام الذي فيه تكون عناوين الـ IP ومعلومات إعدادات الشبكة والمستويات الأخرى يمكن تتخصيصها ديناميكياُ في كل وقت يحمل فيه النظام ، مشابه لنظام التشغيل في الإنترنت القياسي ....... الفعل المتأخر ....... موت متأخر ....... زراعة متأخرة ....... الفترة المتأخر ....... تسمم متأخر ....... متأخرات ....... مشغول بمكالمة أخرى ....... متأخر ....... احساس متأخر ....... تأخر النضج ....... من الناحية الأخرى ....... التأخر الدراسي ....... التأخر الدراسي ....... متأخرات ....... غيجار متأخر ....... فوائد متأخرة ....... تحساس متأخر ....... متأخرات الخصية (فصيلة) ....... التأخر ....... متأخرات ....... مشغول بمكالمة أخرى ....... أربع طائرات أسقطتا وأخرى أتلفت في العراق ....... حتى إشعار أخر ....... حتى إشعار أخر ....... هجرة (من دولة إلى أخرى) ....... هجرة (من منطقة إلى أخرى داخل الدولة) ....... اللامركزية توزيع الوظيفة الإدارية بين جهاز مركزي وإدارات أخرى. ....... تقارير إدارية . وهي تحتوى على أجزاء من المعلومات يمكن الاستفادة منها في وقت لاحق إذا ربطت بيانات أخرى وذلك للمساعدة على اتخاذ القرار السليم ....... الاستنباط انتقال الذهن من قضية أو عدة قضايا هي المقدمات إلى قضية أخرى ، وتكون النتيجة وفق قواعد المنطق ، وليس ضرورياً أن يكون انتقالا من العام إلى الخاص أم من الكلي إلى الجزئي. ....... الترخيص تصريح جهة لأخرى بإنتاج منتج يحملعلامة تجارية أو صناعية بمقابل محدد, ....... النقل إلحاق الموظف بوظيفة أخرى في نفس الدرجة. ....... إعطاء واجبات وسلطات أو مسئوليات لشخص أخر ....... متأخر ....... الإشراط المتأخر ....... مرجأ، متأخر ....... تأخر في الكلام ....... مرة أخرى ....... تأخر ....... تأخر نمائي/ تأخر في النمو/ نمو مرجأ ....... أخر ....... تأخر ....... استأخر ....... الأخر ....... الأخر ....... الأخرة ....... الأخرة و الأخرة ....... الأخرى ....... الأخروي ....... أخربه ....... الأخرب ....... أخرج ....