اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم السبت 18 ذو القعدة 1440 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

مصرف

لحظة من فضلك



المواد المختارة

5 : باب بيان ما أعد الله تعالى للمؤمنين في الجنة قال الله تعالى {إن المتقين في جنات وعيون ادخلوها بسلام آمنين ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين} وقال تعالى {الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأنْفُسُ وَتَلَذُّ الأعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِّنْهَا تَأْكُلُونَ} وقال تعالى {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ يَلْبَسُونَ مِن سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ لاَ يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلاَّ الْمَوْتَةَ الأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ فَضْلاً مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} وقال تعالى {إِنَّ الأبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ} والآيات في الباب كثيرة معلومة

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الكتب العلمية
العقيدة
أخطاء الأنام حول الرؤى والأحلام للشيخ أحمد بن عبد الله بن فريح الناصر
اعتقادُ البعض أنَّ تفسيرَ الرُّؤى هبةٌ محضةٌ من الله ليس للعبد فيها سببٌ
اعتقادُ البعض أنَّ تفسيرَ الرُّؤى هبةٌ محضةٌ من الله ليس للعبد فيها سببٌ
الكتب العلمية
اعتقادُ البعض أنَّ تفسيرَ الرُّؤى هبةٌ محضةٌ من الله ليس للعبد فيها سببٌ:
لا شكَّ أنَّ تعبيرَ الرُّؤى هبةٌ من الله- سبحانه، والقول أنَّه هبةٌ من الله لا يعني أنَّ الإنسانَ قد يستيقظ من نومه فيجد نفسه أصبح مفسِّرًا للأحلام مع يقيننا بأنَّ ذلك ليس على الله بعسير؛ ولكن من سنَّة الله أنَّه عَلَّقَ الأمورَ بأسبابها، وقد يَبْذُلُ الإنسانُ السَّبَبَ ولا يتحقَّق له ما يريد من معرفة التَّأويل؛ وذلك لحكمة يعلمُها الله، أو بسبب ضعف الإخلاص والتَّقوى أو لسبب آخر؛ فإذًا لابدَّ من بذل الأسباب الموصِّلة إلى معرفة قواعد هذا العلم، وقد سبق ذكر مثل هذه القواعد في أوَّل فقرات هذا الكتاب تحت موضوع: كيف تفسِّر الأحلام، ونقلت لك كلامَ ابن القيِّم والقرطبيّ حولَ ذلك.
أمَّا الأنبياءُ فهم ليسوا كغيرهم في ذلك؛ فاللهُ- عَزَّ وجَلَّ- يطلعهم ويعلِّمهم ويوحي إليهم يقظةً ومنامًا.

عدد المشاهدات *:
18150
عدد مرات التنزيل *:
66308
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 07/04/2015

الكتب العلمية

روابط تنزيل : اعتقادُ البعض أنَّ تفسيرَ الرُّؤى هبةٌ محضةٌ من الله ليس للعبد فيها سببٌ
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  اعتقادُ البعض أنَّ تفسيرَ الرُّؤى هبةٌ محضةٌ من الله ليس للعبد فيها سببٌ لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الكتب العلمية