اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأربعاء 16 ربيع الثاني 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

الدعاء

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مقدمة ابن الصلاح
النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث
النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث
النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث
النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث
مقدمة ابن الصلاح

 أقسام هذا الباب
 الأول‏:‏ أن يمكن الجمع بين الحديثين
 القسم الثاني‏:‏ أن يتضادا بحيث لا يمكن الجمع بينهما

النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث
وإنما يكمل للقيام به الأئمة الجامعون بين صناعتي الحديث والفقه، الغواصون على المعاني الدقيقة‏.‏
اعلم‏:‏ أن ما يذكر في هذا الباب ينقسم إلى قسمين‏:‏
أحدهما‏:‏ أن يمكن الجمع بين الحديثين، ولا يتعذر إبداء وجه ينفي تنافيهما، فيتعين حينئذ المصير إلى ذلك والقول بهما معاً‏.‏
ومثاله‏:‏ حديث‏:‏ ‏(‏‏(‏لا عدوى ولا طيرة‏)‏‏)‏‏.‏ مع حديث‏:‏ ‏(‏‏(‏لا يورد ممرض على مصح‏)‏‏)‏‏.‏ وحديث‏:‏ ‏(‏‏(‏فر من المجذوم فرارك من الأسد‏)‏‏)‏‏.‏ وجه الجمع بينهما‏:‏ أن هذه الأمراض لا تعدي بطبعها، ولكن الله تبارك وتعالى جعل مخالطة المريض بها للصحيح سبباً لإعدائه مرضه‏.‏
ثم قد يتخلف ذلك عن سببه كما في سائر الأسباب‏:‏ ففي الحديث الأول‏:‏ نفى صلى الله عليه وسلم ما كان يعتقده الجاهلي من أن ذلك يعدي بطبعه، ولهذا قال‏:‏ ‏(‏فمن أعدى الأول ‏؟‏‏)‏‏.‏ وفي الثاني‏:‏ اعلم بأن الله سبحانه جعل ذلك سبباً لذلك، وحذَّر ‏(‏170‏)‏ من الضرر الذي يغلب وجوده عند وجوده، بفعل الله سبحانه وتعالى‏.‏ ولهذا في الحديث أمثال كثيرة‏.‏ وكتاب ‏(‏مختلف الحديث‏)‏ ‏(‏لابن قتيبة‏)‏ في هذا المعنى‏:‏ إن يكن قد أحسن فيه من وجه فقد أساء في أشياء منه، قصر باعه فيها، وأتى بما غيره أولى وأقوى‏.‏
وقد روينا عن ‏(‏محمد بن إسحاق بن خزيمة الإمام‏)‏ أنه قال‏:‏ لا أعرف أنه روي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - حديثان بإسنادين صحيحين متضادين، فمن كان عنده فليأتني به لأؤلف بينهما‏.‏
القسم الثاني‏:‏ أن يتضادا بحيث لا يمكن الجمع بينهما، وذلك على ضربين‏:‏
أحدهما‏:‏ أن يظهر كون أحدهما ناسخاً والآخر منسوخاً، فيعمل بالناسخ ويترك المنسوخ‏.‏
والثاني‏:‏ أن لا تقوم دلالة على أن الناسخ أيهما والمنسوخ أيهما‏:‏ فيفزع حينئذ إلى الترجيح، ويعمل بالأرجح منهما والأثبت، كالترجيح بكثرة الرواة، أوبصفاتهم في خمسين وجهاً من وجوه الترجيحات وأكثر، ولتفصيلها موضع غير ذا، والله سبحانه أعلم‏.‏

عدد المشاهدات *:
136
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مقدمة ابن الصلاح

روابط تنزيل : النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  النوع السادس والثلاثون‏:‏ معرفة مختلف الحديث لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مقدمة ابن الصلاح