اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الأربعاء 17 صفر 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

بسم

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
الجزء الثاني
المهدي
باب ما جاء في فتح القسطنطينية من أين تفتح و فتحها علامة خروج الدجال و نزول عيسى عليه السلام و قتله إياه
باب ما جاء في فتح القسطنطينية من أين تفتح و فتحها علامة خروج الدجال و نزول عيسى عليه السلام و قتله إياه
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ ، فإذا تصافوا قالت الروم خلوا بيننا و بين الذين سبوا منا نقاتلهم ، فيقول المسلمون : لا و الله لا نخلي بينكم و بين الذين هم إخواننا فيقاتلهم فيهزم الثلث لا يتوب الله عليهم أبداً ، و يقتل ثلثهم أفضل الشهداء عند الله ، و يفتح الثلث لا يفتتنون أبداً فيفتحون القسطنطينية ، فبينما هم يقتسمون الغنائم و قد علقوا سيوفهم بالزيتون إذ صاح فيهم الشيطان : إن المسيح قد خلفكم في أهلكم فيخرجون و ذلك باطل ، فإذا جاءوا الشام خرج فبينما هم يعدون للقتال و يسوون الصفوف إذ أقيمت الصلاة ، فينزل عيسى بن مريم فأمهم فإذ رآه عدو الله ذاب كما يذوب الملح في الماء فلو تركه لذاب حتى يهلك ، و لكن يقتله الله بيده فيريهم دمه في حربته .
و خرج ابن ماجه قال : حدثنا علي بن ميمون الرقي قال : حدثنا يعقوب الحنيني عن كثير بن كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تقوم الساعة حتى يكون أدنى مسالح المسلمين ببولاء ، ثم قال يا علي يا علي يا علي ثم قال يا بني قال : إنكم ستقاتلون بني الأصفر و يقاتلهم الذين من بعدكم حتى يخرج إليهم روقة الإسلام أهل الحجاز الذين لا يخافون في الله لومة لائم ثم فيفتحون قسطنطينية بالتسبيح و التكبير فيصيبون غنائم لم يصيبوا مثلها حتى يقتسموا بالأترسة ، فيأتي آت فيقول إن المسيح قد خرج إلى بلادكم ألا و هي كذبة فالآخذ نادم و التارك نادم .
و خرج مسلم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : سمعتم بمدينة جانب منها في البر و جانب منها في البحر ؟ قالوا : نعم يا رسول الله . قال : لا تقوم الساعة حتى يغزوها ألفاً من بني إسحاق فإذا جاؤوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح و لم يرموا بسهم . قالوا لا إله إلا الله و الله أكبر فيسقط أحد جانبيها . قال ثور لا أعلمه قال إلا الذي في البحر ثم يقولون الثانية لا إله إلا الله و الله أكبر فيسقط جانبها الآخر ، ثم تقول الثالثة لا إله إلا الله و الله أكبر فيفرج لهم فيدخلونها فيغنمون ، فبينما هم يقتسمون الغنائم إذ جاءهم الصريخ فقال إن الدجال قد خرج فيتركون كل شيء و يرجعون .
الترمذي عن أنس قال : فتح القسطنطينية مع قيام الساعة هكذا رواه موقوفاً و قال حديث غريب . و القسطيطينية مدينة الروم و تفتح عند خروج الدجال و القسطنطينية قد فتحت في زمن بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم .
قلت : هو عثمان بن عفان ذكر الطبري في التاريخ له ، ثم دخلت سنة سبع و عشرين ففيها كان فتح أفريقية على يد عبد الله بن أبي سرح ، و ذلك أن عثمان رضي الله عنه لم ولي عمرو بن العاص على عمله بمصر كان لا يعزل أحداً إلا عن شكاية ، و كان عبد الله بن أبي سرح من جند عثمان ، فأمره عثمان رضي الله عنه على الجند و رماه بالرجال و سرحه إلى أفريقية ، و سرح معه عبد الله بن نافع بن قيس ، و عبد الله بن نافع بن الحصين الفهريني ، فلما فتح عبد الله أفريقية خرج عبد الله و عبد الله إلى الأندلس ، فأتياها من قبل البحر ، و كتب إلى عثمان رضي الله عنه إلى من انتدب إلى الأندلس :
أما بعد : فإن القسطنطينية إنما تفتح من قبل الأندلس ، و إنكم إن افتتحتموها كنتم شركاء في الآجر فيقال إنها فتحت في تلك الأزمان ، و ستفتح مرة أخرى كما في أحاديث هذا الباب ، و الذي قبله ، و قد قال بعض علماؤنا : أن حديث أبي هريرة أول الباب يدل على أنها تفتح بالقتال ، و حديث ابن ماجه يدل على خلاف ذكل مع حديث أبي هريرة ، و الله أعلم .
قلت : لعل فتح المهدي يكون لها مرتين . مرة بالقتال و مرة بالتكبير ، كما أنه يفتح كنيسة الذهب مرتين ، فإن المهدي إذا خرج بالمغرب على ما تقدم جاءت إليه أهل الأندلس فيقولون يا ولي الله : انصر جزيرة الأندلس فقد تلفت و تلفت أهلها و تغلب عليها أهل الكفر و الشرك من أبناء الروم ، فيبعث كتبه إلى جميع قبائل المغرب و هم قزولة و خذالة و قذالة و غيرهم من القبائل من أهل المغرب أن انصروا دين الله و شريعة محمد صلى الله عليه و سلم فيأتون إليه من كل مكان و يجيبونه و يقفون عند أمره و يكون على مقدمته صاحب الخرطوم و هو صاحب الناقة الغراء و هو صاحب المهدي و ناصر دين الإسلام و ولى الله حقاً ، فعند ذلك يبايعونه ثمانون ألف مقاتل بين فارس و راجل قد رضي الله عنهم أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون فباعو أنفسهم لله و الله ذو الفضل العظيم ، فيعبرون البحر حتى ينتهوا إلى حمص و هي إشبيلية ، فيصعد المهدي المنبر في المسجد الجامع و يخطب خطبة بليغة ، فيأتي إليه أهل الأندلس فيبايعه جميع من بها من أهل الإسلام ، ثم يخرج بجميع المسلمين متوجهاً على البلاد بلاد الروم ، فيفتح فيها سبعين مدينة من مدائن الروم يخرجها من أيدي العدو عنوة . الحديث .
و فيه : ثم إن المهدي و من معه يصلون إلى كنيسة الذهب فيجدون فيها أموالاً ، فيأخذها المهدي فيقسمها بين الناس بالسوية ، ثم يجد فيها تابوت السكينة و فيها غفارة عيسى و عصا موسى عليهما السلام و هي العصا التي هبط بها آدم من الجنة حين أخرج منها ، و كان قيصر ملك الروم قد أخذها من بيت المقدس في جملة السبي حين سبي بيت المقدس ، و احتمل جميع ذلك إلى كنيسة الذهب فهو فيها إلى الآن حتى يأخذها المهدي ، فإذا أخذ المسلمون العصا تنازعوا عليها فكل منهم يريد أخذ العصا ، فإذا أراد الله تمام أهل الإسلام من الأندلس خذل الله رأيهم و سلب ذوي الألباب عقولهم ، فيقمسون العصا على أربعة أجزاء فيأخذ كل عسكر منهم جزءاً و هم يومئذ أربعة عساكر ، و إذا فعلوا ذلك رفع الله عنهم الظفر و النصر و وقع الخلاف في ذلك بينهم . قال كعب الأحبار : و يظهر عليهم أهل الشرك حتى يأتوا البحر ، فيبعث إليهم ملكاً في صورة إبل فيجوز بهم القنطرة التي بناها ذو القرنين لهذا المعنى خاصة ، فيأخذ الناس وراءه حتى يأتوا إلى مدينة فارس و الروم و وراءهم ، فلا يزالون كذلك كلما ارتحل المسملون مرحلة ارتحل المشركون كذلك ، حتى يأتوا إلى أرض مصر و الروم وراءهم ، و في حديث حذيفة و يتملكون مصر إلى الفيوم ، ثم يرجعون و الله تعالى أعلم .



عدد المشاهدات *:
1819
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 29/12/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 29/12/2013

التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله

روابط تنزيل : باب ما جاء في فتح القسطنطينية من أين تفتح و فتحها علامة خروج الدجال و نزول عيسى عليه السلام و قتله إياه
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب ما جاء في فتح القسطنطينية من أين تفتح و فتحها علامة خروج الدجال و نزول عيسى عليه السلام و قتله إياه لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله