اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الثلاثاء 17 محرم 1446 هجرية
? ?? ?????? ?????? ???? ????? ????????? ???????? ?? ???? ??? ??? ???????? ?? ????? ???? ??? ???? ??? ??? ?? ???? ???? ????????? ?????? ????? ?????? ???? ?????? . ????? ?????? ????? ??????? ???? ?????? . ????? ?????? ????? ?????? ???? ?????? ? ????? ?????? ????? ?????? ???? ??????? ?????? ???????? ??? ???????? ???? ??? ???? ????

مواقع إسلامية

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

غريب

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :


Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
طبقات الرواة و أحوالهم
الأئمة : العلماء الجهابذة
سُفيان بن سَعيد بن مسروق الثَّوري
باب ما ذكر من معرفة سُفيان الثَّوري برواة الأخبار وناقلة الآثار وكلامه فيهم
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
سُفيان بن سَعيد بن مسروق الثَّوري
باب ما ذكر من معرفة سُفيان الثَّوري برواة الأخبار وناقلة الآثار وكلامه فيهم
:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد بن حَنبل، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن سَعيد يقول: سألت سُفيان عن حديث حماد، عن إِبراهيم؛ في الرجل يتزوج المجوسية، فجعل لا يحدثني به مطلني به أياما ثم قال: إِنما حدثني به جابر، يَعني الجعفي عن حمال، ما ترجو به منه:
قال أَبو محمد: كأَنه لم يرض جابرا الجعفي:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سأَلتُ يَحيَى بن سَعيد عن حديث سُفيان عن حماد، عن إِبراهيم، عن الأَسود، عن عائشة؛ إِن أطيب ما أكلتم كسبكم: قال لي سُفيان: هذا وهم:
قال يحيى: وقد حملته عنه، وهو عندي هكذا كما قال سفيان، وهم:
(1/69)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي يقول: كان سُفيان يعجب من حفظ عَبد الملك، قال صالح: قلت لأَبي: هو عَبد الملك بن عُمير؟ قال: نعم:
قال أَبو محمد: فذكرته لأَبي، فقال: هذا وهم، إِنما هو عَبد الملك بن أَبي سليمان، وعَبد الملك بن عُمير لم يوصف بالحفظ:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، سمعت عَبد الرَّحمن بن مهدي قال: قال سُفيان بن سعيد: لم أَرَ هَاهُنا شيخا مثل هذا، يَعني سَلاَّم بن مِسكين:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي، قال: سَمِعتُ سُفيان وذكر منصورا يوما فقال: ربما حدث عن رجلين عن إِبراهيم، كأَنه يقول: لا يرسل شيئًا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي قال: أَخْبَرني سُفيان بحديث زهير، عَن أَبي إِسحاق، عن حارثة بن مضرب، عن عُمر؛ أَنه قال: للفارس سهمان، فأنكره:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن يقول: أَخْبَرني الحسين بن عياش قال: كنا نأتي سُفيان إِذا سمعنا من الأَعمش فنعرضها عليه بالعشي، فيقول: هذا من حديثه، وليس هذا من حديثه:
(1/70)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا حماد بن الحسن بن عنبسة، حَدثنا أَبو داود، عن زائدة قال: كنا نأتي الأَعمش فيُحَدِّثنا فيكثر، ونأتي سُفيان الثَّوري فنذكر تلك الأحاديث له، فيقول: ليس هذا من حديث الأَعمش، فنقول: هو حَدثنا به الساعة، فيقول: إذهبوا فقولوا له إِن شئتم، فنأتي الأَعمش فنخبره بذلك، فيقول: صدق سُفيان، ليس هذا من حديثنا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن، يَعني ابن مهدي، يقول: حدثت سُفيان أحاديث إِسرائيل، عن عَبد الأَعلَى، عَن ابن الحنفية، قال: كانت من كتاب قلت، يَعني أنها ليست بسماع:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن، يَعني ابن مهدي، قَال: روى شُعبة عن منصور، عَن إِبراهيم، عن علقمة، عَن عَبد الله، وعن الأَعمش، عَن إِبراهيم، عن مسروق، عَن عَبد الله؛ في رجل طلق امرأته مِئَة: قال عَبد الرَّحمن: فذكرت لسفيان فأنكره، وقال: إِنما هو منصور، والأَعمش جميعا عن إِبراهيم، عن علقمة، يَعني عن عَبد الله:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن، قال: سأَلتُ سُفيان عن حديث عاصم، عن علي، وعَبد الله؛ في المتلاعنين: فأَنكره وقال: لو كان هذا عن عاصم:
قال أَبو محمد: ذكرته لأَبي، فقال: هذا حديث رواه قيس بن الربيع، عن عاصم، عن زر، عن علي، وعن عاصم، عَن أَبي وائل، عَن عَبد الله؛ في المتلاعنين: فأَنكر الثَّوري ذلك، وهو كما قال الثَّوري منكر:
(1/71)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي يقول: قال لي سُفيان: إِن الأَعمش لم يسمع حديث إِبراهيم عن النَّبي صَلى الله عَليه وسَلم في الضحك في الصلاة:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ ابن داود، قال: سَمِعتُ سُفيان يقول: فقهاؤنا ابن شبرمة، وابن أَبي ليلى:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا علي بن الحسن الهِسِنجَاني، حدثني أَخي عَبد الله، أَخبَرنا أَبو بكر بن أَبي الأَسود، أَخْبَرنا عَبد الرَّحمن بن مهدي قال: كان سُفيان يقدم سَعيد بن جُبير على إِبراهيم، يَعني النخعي:
حَدثنا محمد بن مسلم، وعَبد الله بن أَبي عَبد الرَّحمن قالا: حَدثنا عَبد الرَّحمن بن الحكم، حَدثنا نوفل، يَعني ابن مطهر، عَن ابن المبارك، عن سُفيان قال: حفاظ الناس ثلاثة: إِسماعيل بن أَبي خالد، وعَبد الملك بن أَبي سليمان العرزمي، ويَحيي بن سَعيد الأَنصاري، وحفاظ البَصريين ثلاثة: سليمان التيمي، وعَاصم الأَحول، وداود بن أَبي هند، وكان عاصم أَحفظهم:
حَدثنا سلمة بن كهيل، وكان ركنا من الأركان، وشد قبضته، وحَدثنا حبيب بن أَبي ثابت، وكان دِعامَة، أَوْ كلمة شبهها:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا علي بن الحسن الهِسِنجَاني، حَدثنا أَخي عَبد الله بن الحسن، أَخْبَرنا عَبد الرَّزاق، عَن ابن عيينة قال: قال لي سُفيان الثَّوريّ: رأَيت منصورا، وعَبد الكريم الجزري، وأَيوب السختياني، وعَمرو بن دينار؟ هؤلاء الأعين الذين لا يشك فيهم:
(1/72)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، حَدثنا علي بن محمد الطنافسي، قال: سأَلتُ وَكيعًا عن حديث من حديث ليث بن أَبي سليم فقال: كان سُفيان لا يسمي ليثا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبي، حَدثنا علي بن ميسرة، حَدثنا صالح بن أَبي خالد قال: قلت لعثمان بن زائدة: إلى من أجلس بعدك؟ قال: ما أعرف أَحَدًا, قال: فأعدت عليه، فقلت الله الله، فقال: تأدب بأبي حفص الفارسي، وليس هو بصاحب حديث, قال عثمان بن زائدة: وقلت لسفيان: إلى من أجلس بعدك؟ فأطرق ساعة، ثم قال: ما أعرف أَحَدًا، فقلت: الله الله، أَو كما قلت، قال: لا عليك أَن تكتب الحديث من ثلاثة: من زائدة بن قدامة، وأبي بكر بن عياش، وابن عُيَينة:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، أَخْبَرنا يَحيَى بن مغيرة قال: قال جرير: كان سُفيان إِذا أصاب في الباب حديث منصور بدأ به قبل الناس:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا أَحمد بن سليمان الرهاوي، فيما كَتَبَ إلَيَّ، قال: سَمِعتُ زيد بن الحُبَاب يقول: سَمِعتُ سُفيان الثَّوري يقول: عجبا لمن يروي عن الكلبي، فذكرته لأَبي، وقلتُ له: إِن الثَّوري يروي عن الكلبي، قال: لا يقصد الرواية عنه ويحكي حكاية تعجبا فيعلقه من حضره ويجعلونه رواية عنه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا عُمر بن شبة، حَدثنا أَبو عاصم النبيل قال: زعم لي سُفيان الثَّوري قال: قال لنا الكلبي: ما حدثت عني، عَن أَبي صالح، عَن ابن عباس فهو كذب فلا تروه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا إِبراهيم بن يعقوب الجوزجاني، فيما كتب إلي، قال: سَمِعتُ علي بن الحسن بن شقيق يقول: قال عَبد الله، يَعني ابن المبارك، سئل سُفيان بن سَعيد عن ثور بن يزيد الشامي، فقال: خذوا عنه واتقوا قرنية، يَعني أَنه كان قَدَريًّا:
(1/73)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن عثمان بن حكيم، قال: سَمِعتُ أبَا نُعَيم قال: سمعت سُفيان يقول: إِذا قال جابر حَدثنا وأَخبَرنا فذلك:
حَدثنا عَبد الرحمَن، حدثني أَبي، حَدثنا أَبو غسان التستري، قال: سَمِعتُ أبَا داود، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي يقول: سَمِعتُ سُفيان الثَّوري يقول: كان جابر ورعا في الحديث، ما رأَيت أورع في الحديث من جابر:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن إِبراهيم بن شُعيب، حَدثنا عَمرو بن علي قال: قال عَبد الرَّحمن، يَعني ابن مهدي، قَال سُفيان: كان إِبراهيم بن مهاجر لا بأْس به:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا أَبو بكر بن أَبي خَيثمة، فيما كَتَبَ إِلَيَّ، حَدثنا المثنى بن معاذ بن معاذ، حَدثنا بشر بن المفضل، قال: لقيت سُفيان الثَّوري بمكة، فقال: ما خلفت بعدي بالكوفة آمن على الحديث من منصور بن المعتمر:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، حَدثنا عَبد العزيز بن الخطاب الكوفي بالبصرة، قال: سأَلتُ عَبد الله بن داود، ما كان أَبو الجحاف عند سُفيان؟ فقال: كان يوثقة ويعظمه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد بن حَنبل، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سَمِعتُ يحيى، يَعني القطان، قَال: قال سُفيان: شُعبة يروي عن داود بن يزيد الأودي؟ تعجبا منه:
(1/74)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، حدثني سليمان بن عَبد الجبار، قال: سَمِعتُ عَبد الله بن داود الخريبي قال: قال سُفيان الثَّوريّ: كنا إِذا إختلفنا في شيء سألنا مسعرا عنه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، قال: سَمِعتُ محمد بن كثير العبدي يقول: كنت عند سُفيان الثَّوري فذكر حديثا، فقال رجل: حدثني فلان بغير هذا، فقال: من هو؟ قال: أَبو حنيفة، قال: أحلتني على غير ملئ:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبي، حدثني عَبد الله بن عِمران، حَدثنا أَبو داود قال: ذكر سُفيان لشُعبة حديثا لقتادة، فقال سُفيان: وكان في الدنيا مثل قتادة ؟:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبو هارون محمد بن خالد الخراز، قال: سَمِعتُ عَبد الصمد المقرئ يقول: دخل الرازيون على الثَّوري فسألوه الحديث، فقال: أليس عندكم الأَزرق؟ يَعني عَمرو بن أَبي قيس، قَال عَبد الصمد: وكان أزرق:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا النضر بن هشام الأصبهاني، سمعت الحسين بن حفص قال: قال سُفيان: أخرج إليكم كتاب خير رجل بالكوفة، قلنا يخرج كتاب منصور، فأخرج كتاب محمد بن سوقة:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبي، قال: سَمِعتُ أَحمد بن يُونُس، قال: سَمِعتُ الثَّوري وذكر المعافي بن عِمران فقال: ياقوتة العلماء:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قَال: ذكرت ليحيى بن سَعيد حديث أبي إِسحاق عن علي بن ربيعة، قال: لا أراه سمعه من علي بن ربيعة، ثم قال يحيى: كان سُفيان يوهنه:
(1/75)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: قلتُ ليحيى: كان سُفيان يوثقه؟ يَعني جبلة بن سحيم، فقال برأسه، أي نعم:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن منصور الرمادي، حَدثنا عَبد الرَّزاق قال: قيل للثوري: مالك لم ترتحل إلى الزُّهْريّ؟ قال: لم تكن عندي دراهم ولكن قد كفانا معمر الزُّهْري، وكفانا ابن جُرَيج عطاء:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، حَدثنا إِبراهيم بن موسى، أَخْبَرني مهران، يَعني ابن أَبي عُمر العطار، قَال: كنت مع سُفيان الثَّوري في المسجد الحرام، فمر عَبد الوهاب بن مجاهد، فقال سُفيان: هذا كذاب:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا علي بن الحسن الهِسِنجَاني، حَدثنا أَحمد بن حَنبل، حَدثنا مُؤَمَّل بن إِسماعيل، حَدثنا سُفيان، حَدثنا عَبد الملك بن أَبي بشير قال سُفيان: وكان شيخ صدق:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ يَحيَى ذكر واقدا مولى زيد بن خليدة فقال: أثنى سُفيان عليه خيرا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن سَعيد يقول: حدثني سَعيد بن عُبَيد بن مسلم، جار ليحيى، عن عَمرو بن الوليد الأغضف قال: كنت جالسا مع سُفيان، فقال: حدثني البري عن منصور، عَن أبي وائل، عَن عَبد الله؛ في المسح على الخفين: فقال: كذب، ثم قال: كذب:
(1/76)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سأَلتُ يحيى؛ حديث مهدي بن ميمون عن واصل، عَن أَبي وائل قال: أتينا عَبد الله قبل طلوع الشمس، فقال يحيى: قال سُفيان: ليس هذا عَن أَبي وائل:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن سَعيد المقرئ الرازي، حَدثنا عَبد الرَّحمن بن الحكم بن بشير يقول: سَمِعتُ شيخا يحدث أَبي، قال: قلتُ لسفيان الثَّوريّ: مالك لا تحدث عن أَبَان بن أَبي عياش؟ أَو مالك قليل الحديث عن أبان؟ قال: كان أَبَان نسيا للحديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن سَعيد المقرئ، سمعت عَبد الرَّحمن، يَعني ابن الحكم بن بشير بن سلمان، يذكر عن مهران، قال: مر عَبد الوهاب، يَعني ابن مجاهد، فسألت سُفيان عنه فأعرض عني بوجهه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا علي بن الحسن الهِسِنجَاني، حَدثنا إِبراهيم بن موسى قال: قال لي ابن مُسهر: قال لي الثَّوريّ: من أَحفظ من رأَيت؟ قلت: الأَعمش، فذكر الثَّوري أربعة، منهم إِسماعيل بن أَبي خالد:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، أَخْبَرني يوسف بن موسى التستري، قال: سَمِعتُ أبَا داود، يَعني الطيالسي، يقول: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي يقول: سَمِعتُ سُفيان الثَّوري يقول: ما رأَيت أورع من جابر الجعفي في الحديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، أَخْبَرنا محمود بن غيلان، حَدثنا أَبو داود، عن وكيع قال: قال سُفيان: ما رأَيت رجلاً أورع في الحديث من جابر الجعفي، ولا منصور:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، أَخْبَرني زنيج، يَعني محمد بن عَمرو الطيالسي، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن الضريس يقول: كان سُفيان الثَّوري يدل على زائدة بن قدامه في كتاب الحديث:
(1/77)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، حَدثنا يَحيَى بن المغيرة قال: قال جرير: لم يكن أحد يجترئ أَن يرد على منصور الحديث إِلاَّ سُفيان وزائدة وأنا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن مسلم، حدثني عقبة بن قَبيصَة بن عقبة، عَن أَبيه قال: رأَيت سُفيان في النوم فقال: غلط على أَبو الحسين، يَعني زيد بن الحُبَاب، في حديث حبيب بن أَبي ثابت، عن سَعيد بن جُبَير، عَن ابن عباس؛ أَن عُمر بن الخطاب، رَضي الله عَنهُ، لبى حتى رمى جمرة العقبة: فقلت: يا أَبَا عَبد الله، أَنت حدثتنا عن حبيب بن أَبي ثابت، عن سَعيد بن جُبَير، عَن ابن عباس، عن النَّبي صَلى الله عَليه وسَلم؛ أَنه لبى حتى رمى الجمرة: وَعن هلال بن خباب، عن عكرمة، عَن ابن عباس؛ أَن عُمر لبى حتى رمى الجمرة: فقال: عرفت فالزم، عرفت فالزم:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، أَخْبَرني عُبَيد بن يعيش، حَدثنا خَلاَّد بن يزيد الجعفي قال: جاءني سُفيان بن سَعيد إلى هَاهُنا، قال: عَمرو بن شيمر هذا أكثر عن جابر وما رأَيته عنده قط:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن إِبراهيم بن شُعيب، حَدثنا عَمرو بن علي، قال: سَمِعتُ سُفيان بن زياد يقول ليحيى في حديث أَشعث بن أَبي الشعثاء عن زيد بن معاوية العبسي، عن علقمة، عَن عَبد الله؛ ختامه مسك: فقال: يا أَبَا سعيد، خالف أربعة، قال: من؟ قال: زائدة، وأَبو الأَحوص, وإِسرائيل، وشَريك، فقال يحيى: لو كانوا أربعة آلاف مثل هؤلاء كان سُفيان أثبت منهم، وسمعت سُفيان بن زياد يسأل عَبد الرَّحمن عن هذا، فقال عَبد الرَّحمن: هؤلاء أربعة, قد اجتمعوا وسفيان أثبت منهم، والإنصاف لا بأْس به:
(1/78)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا عَبد الملك بن أَبي عَبد الرَّحمن، حَدثنا عَبد الرَّحمن، يَعني ابن الحكم بن بشير، حَدثنا وكيع قال: كان سُفيان لا يعجبه هؤلاء الذين يفسرون السورة من أولها إلى آخرها مثل الكلبي:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن سَعيد المقرئ، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن الحكم، يذكر عن وكيع قال: كان سُفيان يصحح تفسير ابن أَبي نجيح، ويعجبه من التفسير ما كان حرفًا حرفا، ثم ذكر باقي الحديث نحو ذلك:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، حَدثنا علي بن إِسحاق السمرقندي، ونعيم ابن حماد قالا: حَدثنا عَبد الله، يعنيان ابن المبارك، أَخْبَرنا سُفيان قال: أَخْبَرني نهشل بن مُجَمِّع الضبي، وكان مرضيا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن، يَعني ابن مهدي، يقول: قال سُفيان: يحدثون عن حبيب بن أَبي ثابت، عن عاصم بن ضمرة، عن علي؛ أَنه صلى وَهو على غير وضوء، قال: يعيد، ولا يعيدون: ما سمعت حبيبا يحدث عن عاصم بن ضمرة حديثا قط:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد بن حَنبل، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن سَعيد القطان قال: قال لي سُفيان: هات كتبك أعرضها علي:
(1/79)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن سنان، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي يقول: عرض زائدة كتبه على سُفيان، فقلت: كأن في هذا ضعفا، قال: لا، لم يختلفا إِلاَّ في قدر عشرة أحاديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن منصور الرمادي، حَدثنا مسدد، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن سَعيد قال: قال لي سُفيان بن سعيد: ائتني بكتبك أَنظر فيها، فقلتُ له: تريد أَن تصنع بي كما صنعت بزائدة؟ قال: وما ضر زائدة؟ قال يحيى: لوَدِدت أَني كنت فعلت:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا عَبد الملك بن أَبي عَبد الرَّحمن المقرئ، حَدثنا عَبد الرَّحمن، يَعني ابن الحكم بن بشير، حَدثنا نوفل، يَعني ابن مطهر، عَن ابن المبارك، عن سُفيان الثَّوري، حَدثنا سلمة بن كهيل، وكان ركنا من الأركان، وشد قبضته، وحَدثنا حبيب بن أَبي ثابت، وكان دِعامَة، أَوْ كلمة تشبهها:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد بن حَنبل، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن سَعيد القطان قال: قال سُفيان: كنا نعرف فضل حديث عاصم بن ضمرة على حديث الحارث، يَعني الأَعور:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبو هارون محمد بن خالد الخراز، قال: سَمِعتُ أبَا نُعَيم يقول: سَمِعتُ سُفيان الثَّوري يقول، قدمت الري وعليها الزبير بن عَدي قاضيا، فكتبت عنه خمسين حديثا، ثم مررت بجرجان وبها جواب التيمي، فلم أكتب عنه، ثم كتبت عن رجل عنه، قلتُ لأَبي نُعَيم: ولم لم يكتب عنه؟ قال: لأنه كان مرجئا:
(1/80)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن سنان الواسطي، حَدثنا موسى بن داود، قال: سَمِعتُ عثمان بن زائدة الرازي قال: قدمت الكوفة قدمة، فقلت لسفيان الثَّوريّ: من ترى أَن أَسمع منه؟ قال: عليك بزائدة وسفيان بن عُيَينة، قال: قلتُ: فأين أَبو بكر بن عياش؟ قال: إِن أردت التفسير فعنده:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن يحيى، أَخْبَرنا مسدد قال: قال لي يَحيَى بن سعيد: قال لي سُفيان بن سعيد: كان ابن أَبي ليلى مؤديا، قال أَبو محمد، يَعني أَنه لم يكن بحافظ:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد بن حَنبل، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سَمِعتُ يحيى، يَعني ابن سعيد، قَال: أنكر سُفيان في حديث عَبد الله بن السائب، عن زاذان، والأمانة في كل شيء في الوضوء وفي الركوع: قال سُفيان: أَنَا ذهبت بالأَعمش إلى عَبد الله بن السائب:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ يَحيَى يقول: قلت لسفيان: في أحاديث عَبد الأَعلَى عن مُحمد بن الحنفية فوهنها:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، قال: سَمِعتُ يَحيَى يقول: كان جبلة بن سحيم ثقة، قلت ليحيى: كان سُفيان يوثقه؟ فقال برأسه، أي نعم:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد، حَدثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سمعت يحيى، يَعني ابن سَعيد القطان، قَال: كان سُفيان بن سَعيد يحمل على عَبد الحميد بن جعفر:
(1/81)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، سمعت يَحيَى يقول: شهدت سُفيان يقول لأَبي: إِلاَّ شهب قل: سمعت، قل: سمعت:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، سمعت يَحيَى يقول: قال سُفيان: حديث الأَعمش، عَن أَبي صالح؛ "الإمام ضامن"، لا أراه سمعه من أَبي صالح:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، سمعت يَحيَى بن سَعيد قال: كان سُفيان الثَّوري يحسن الثناء على موسى بن أَبي عائشة:
حَدثنا صالح، حَدثنا علي، سمعت يَحيَى بن سَعيد يقول: ذكرت لسفيان حديث الأَعمش، قال: قال شقيق: قال عَبد الله: إِن هذا الصراط محتضر: فأنكره، وقال: هذا حديث منصور:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا حجاج بن حمزة، حَدثنا علي بن الحسن بن شقيق، حَدثنا عَبد الله بن المبارك قال: وسئل سُفيان الثَّوري عن سُفيان بن عُيَينة، فقال: ذاك أحد الأَحَدَين، وسئل عن عَبد الملك بن أَبي سليمان فقال: ذاك ميزان:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح، حَدثنا علي، سمعت عَبد الرَّحمن، قال: سأَلتُ سُفيان عن حديث الأَعمش، عَن أَبي وائل، عَن عَبد الله؛ لا يزال الرجل في فسحة من دينه: فأنكر أَن يكون، عَن أَبي وائل قال: لما سمع من عَبد الملك بن عُمير أَنَا ذهبت به إِليه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن سَعيد المقرئ، حَدثنا عَبد الرَّحمن، يَعني ابن الحكم بن بشير، حَدثنا وكيع، قال: سَمِعتُ سُفيان يقول: كان عُمر بن عَبد العزيز من أئمة الهُدَى:
(1/82)

عدد المشاهدات *:
268836
عدد مرات التنزيل *:
4
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 17/08/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : باب ما ذكر من معرفة سُفيان الثَّوري برواة الأخبار وناقلة الآثار وكلامه فيهم
 هذا رابط   لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  باب ما ذكر من معرفة سُفيان الثَّوري برواة الأخبار وناقلة الآثار وكلامه فيهم
اضغط هنا للطباعة طباعة
 هذا رابط  باب ما ذكر من معرفة سُفيان الثَّوري برواة الأخبار وناقلة الآثار وكلامه فيهم لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم


@designer
1