اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم السبت 9 ربيع الأول 1440 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

العلم

لحظة من فضلك


اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم

المواد المختارة


بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء الثاني عشر
خلافة المسترشد أمير المؤمنين
ثم دخلت سنة ثلاث وعشرين وخمسمائة
ثم دخلت سنة ثلاث وعشرين وخمسمائة
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
في المحرم منها دخل السلطان محمود إلى بغداد واجتهد في إرضاء الخليفة عن دبيس وأن يسلم إليه بلاد الموصل فامتنع الخليفة من ذلك وأبي أشد الإباء هذا وقد تأخر دبيس عن الدخول إلى بغداد ثم دخلها وركب بين الناس فلعنوه وشتموه في وجهه وقدم عماد الدين زنكي فبذل للسلطان في كل سنة مائة ألف دينار وهدايا وتحفا والتزم للخليفة بمثلها على أن لا يولي دبيسا شيئا وعلى أن يستمر زنكي على عمله بالموصل فأقره على ذلك وخلع عليه ورجع إلى عمله فملك حلب وحماه وأسر صاحبها سونج بن تاج الملوك فافتدى نفسه بخمسين ألف دينار وفي يوم الإثنين سلخ ربيع الآخر خلع السلطان على نقيب النقباء استقلالا ولا يعرف أحد من العباسيين باشر الوزارة غيره وفي رمضان منها جاء دبيس في جيش إلى الحلة فملكها ودخلها في أصحابه وكانوا ثلاثمائة فارس ثم إنه شرع في جمع الأموال وأخذ الغلات من القرى حتى حصل نحوا من خمسمائة ألف دينار واستخدم قريبا من عشرة آلاف مقاتل وتفاقم الحال بأمره وبعث إلى الخليفة يسترضيه فلم يرض عليه وعرض عليه أموالا فلم يقبلها وبعث إليه السلطان جيشا فانهزم إلى البرية ثم أغار على البصرة فأخذ منها حواصل السلطان والخليفة ثم دخل البرية فانقطع خبره وفي هذه السنة قتل صاحب دمشق من الباطنية ستة آلاف وعلق رؤس كبارهم على باب القلعة وأراح الله الشام منهم وفيها حاصرت الفرنج مدينة دمشق فخرج إليهم أهلها فقاتلوهم قتالا شديدا وبعث أهل دمشق عبدالله الواعظ ومعه جماعة من التجار يستغيثون بالخليفة وهموا بكسر منبر الجامع حتى وعدهم بأنه سيكتب إلى السلطان ليبعث لهم جيشا يقاتلون الفرنج فسكنت الأمور فلم يبعث لهم جيشا حتى نصرهم الله من عنده فإن المسلمين هزموهم وقتلوا منهم عشرة آلاف ولم يفلت منهم سوى أربعين نفسا ولله الحمد والمنة وقتل بيمند الفرنجي صاحب إنطاكية وفيها تخبط الناس في الحج حتى ضاق الوقت بسبب فتنة دبيس حتى حج بهم برنقش الزكوي وكان اسمه بغاجق وممن توفي فيها من الأعيان :

عدد المشاهدات *:
8475
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : ثم دخلت سنة ثلاث وعشرين وخمسمائة
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ثم دخلت سنة ثلاث وعشرين وخمسمائة لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى