اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الإثنين 22 ذو القعدة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

مصرف

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مقدمة ابن الصلاح
النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
مقدمة ابن الصلاح
النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
هذا فن مهم مستصعب‏.‏
روينا عن‏(‏الزهري‏)‏ رضي الله عنه أنه قال‏:‏ أعيى الفقهاء أعجزهم أن يعرفوا ناسخ حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من منسوخه‏.‏
وكان ‏(‏للشافعي‏)‏ رضي الله عنه فيه يد طولى وسابقة أولى‏.‏
‏(‏163‏)‏ روينا عن‏(‏محمد بن مسلم بن وارة‏)‏، أحد أئمة الحديث‏:‏ أن ‏(‏أحمد ابن حنبل‏)‏ قال له، وقد قدم من مصر‏:‏ كتبت كتب الشافعي ‏؟‏ فقال‏:‏ لا‏.‏ قال‏:‏ فرطت، ما علمنا المجمل من المفسر، ولا ناسخ حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من منسوخه حتى جالسنا ‏(‏الشافعي‏)‏‏.‏
وفيمن عاناه من أهل الحديث من أدخل فيه ما ليس منه لخفاء معنى النسخ وشرطه‏.‏
وهو‏:‏ عبارة عن رفع الشارع حكماً منه متقدماً بحكم منه متأخر‏.‏
وهذا حد وقع لنا، سالم من اعتراضات وردت على غيره‏.‏
ثم إن ناسخ الحديث ومنسوخه ينقسم أقساما‏:‏
فمنها‏:‏ ما يعرف بتصريح رسول الله - صلى الله عليه وسلم - به، كحديث بريدة الذي أخرجه‏(‏مسلم‏)‏ في صحيحه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال‏:‏ ‏(‏‏(‏كنت نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها‏)‏‏)‏ في أشباه لذلك‏.‏
ومنها ما يعرف بقول الصحابي، كما رواه ‏(‏الترمذي‏)‏ وغيره، عن ‏(‏أبي بن كعب‏)‏ أنه قال‏:‏ كان الماء من الماء رخصة في أول الإسلام، ثم نهي عنها‏.‏
وكما خرجه ‏(‏النسائي‏)‏ عن ‏(‏جابر بن عبد الله‏)‏ قال‏:‏ كان آخر الأمرين من رسول الله - صلى الله عليه وسلم -ترك الوضوء مما مست النار‏.‏ في أشباه لذلك‏.‏
‏(‏164‏)‏ ومنها‏:‏ ما عرف بالتاريخ، كحديث ‏(‏شداد بن أوس‏)‏ وغيره‏:‏ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أفطر الحاجم والمحجوم‏)‏‏)‏ وحديث ‏(‏ابن عباس‏)‏‏:‏ أن النبي -صلى الله عليه وسلم - احتجم وهو صائم‏.‏
بَّين ‏(‏الشافعي‏)‏‏:‏ أن الثاني ناسخ للأول، من حيث إنه روي في حديث ‏(‏شداد‏)‏‏:‏ أنه كان مع النبي - صلى الله عليه وسلم - زمان الفتح، فرأى رجلاً يحتجم في شهر رمضان، فقال‏:‏ ‏(‏أفطر الحاجم والمحجوم‏)‏‏.‏ وروي في حديث ‏(‏ابن عباس‏)‏ أنه صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم صائم‏.‏ فبان بذلك‏:‏ أن الأول كان زمن الفتح في سنة ثمان، والثاني في حجة الوداع في سنة عشر‏.‏
ومنها‏:‏ ما يعرف بالإجماع، كحديث قتل شارب الخمر في المرة الرابعة، فإنه منسوخ، عرف نسخه بانعقاد الإجماع على ترك العمل به‏.‏ والإجماع لا يَنسخ ولا يُنسخ، ولكن يدل على وجود ناسخ غيره، والله أعلم‏.‏

عدد المشاهدات *:
142
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مقدمة ابن الصلاح

روابط تنزيل : النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  النوع الرابع والثلاثون‏:‏ معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مقدمة ابن الصلاح