اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الخميس 17 ربيع الأول 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

انصر

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني
المجلد الثامن
كتاب التفسير
باب {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً}
باب {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً}
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني
4724- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ حَدَّثَنَا أَبِي عَنْ صَالِحٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ قَالَ أَخْبَرَنِي عَلِيُّ بْنُ حُسَيْنٍ أَنَّ حُسَيْنَ بْنَ عَلِيٍّ أَخْبَرَهُ عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَرَقَهُ وَفَاطِمَةَ
(8/407)

قَالَ: "أَلاَ تُصَلِّيَانِ". {رَجْمًا بِالْغَيْبِ} لَمْ يَسْتَبِنْ {فُرُطًا} يُقَالُ نَدَمًا {سُرَادِقُهَا} مِثْلُ السُّرَادِقِ وَالْحُجْرَةِ الَّتِي تُطِيفُ بِالْفَسَاطِيطِ {يُحَاوِرُهُ} مِنْ الْمُحَاوَرَةِ {لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي} أَيْ لَكِنْ أَنَا هُوَ اللَّهُ رَبِّي ثُمَّ حَذَفَ الأَلِفَ وَأَدْغَمَ إِحْدَى النُّونَيْنِ فِي الأُخْرَى {وَفَجَّرْنَا خِلاَلَهُمَا نَهَراً} يَقُولُ بَيْنَهُمَا {زَلَقًا} لاَ يَثْبُتُ فِيهِ قَدَمٌ {هُنَالِكَ الْوِلاَيَةُ} مَصْدَرُ الْوَلِيِّ {عُقُبًا} عَاقِبَةً وَعُقْبَى وَعُقْبَةً وَاحِدٌ وَهِيَ الآخِرَةُ {قِبَلاً} وَقُبُلًا وَقَبَلًا اسْتِئْنَافًا {لِيُدْحِضُوا} لِيُزِيلُوا الدَّحْضُ الزَّلَق"
قوله: "باب {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً} ذكر فيه حديث علي مختصرا، ولم يذكر مقصود الباب على عادته في التعمية، وقد تقدم شرحه مستوفى في صلاة الليل، وفيه ذكر الآية المذكورة، وقوله في آخره: "ألا تصليان" زاد في نسخة الصغاني" وذكر الحديث والآية إلى قوله: {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً} . قوله: "رجما بالغيب: لم يستبن" سقط هذا لأبي ذر هنا، وقد تقدم في أحاديث الأنبياء. ولقتادة عند عبد الرزاق {رَجْمًا بِالْغَيْبِ} قال: قذفا بالظن. قوله: "فرطا ندما" وصله الطبري من طريق داود بن أبي هند في قوله: {فُرُطًا} قال: ندامة. وقال أبو عبيدة في قوله: {وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً} أي تضييعا وإسرافا. وللطبري عن مجاهد قال: ضياعا. وعن السدي قال: إهلاكا. وعن ابن جريج: نزلت في عيينة بن حصن بن حذيفة بن بدر الفزاري قبل أن يسلم. قوله: "سرادقها مثل السرادق والحجرة التي تطيف بالفساطيط" هو قول أبي عبيدة لكنه تصرف فيه، قال أبو عبيدة في قوله: {أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا} كسرادق الفسطاط، وهي الحجرة التي تطوف بالفسطاط، قال الشاعر: "سرادق المجد عليك ممدود" وروى الطبري من طريق ابن عباس بإسناد منقطع قال: سرادقها حائط من نار، قوله: "يحاوره من المحاورة" قال أبو عبيدة: يحاوره أي يكلمه من المحاورة أي المراجعة. قوله: {لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي} أي لكن أنا هو الله ربي، ثم حذف الألف وأدغم إحدى النونين في الأخرى" هو قول أبي عبيدة. وقال الفراء: ترك الألف من أنا كثير في الكلام ثم أدغمت نون أنا في نون لكن، وأنشد:
وترمقني بالطرف أي أنت مذنب ... وتقلينني لكن إياك لا أقلي
أي لكن أنا إياك لا أقلي. قال: ومن العرب من يشبع ألف أنا فجاءت القراءة على تلك اللغة. قوله: {وَفَجَّرْنَا خِلالَهُمَا نَهَراً} تقول بينهما" ثبت لأبي ذر، وهو قول أبي عبيدة، وقراءة الجمهور بالتشديد، ويعقوب وعيسى بن عمر بالتخفيف. قوله: "هنالك الولاية مصدر ولي الولي ولاء" كذا لأبي ذر وللباقين "مصدر الولي" وهو أصوب، وهو قول أبي عبيدة قاله في تفسير سورة البقرة، وقرأ الجمهور بفتح الواو، والأخوان بكسرها، وأنكره أبو عمرو والأصمعي لأن الذي بالكسر الإمارة ولا معنى له هنا. وقال غيرهما: الكسر لغة بمعني الفتح كالدلالة بفتح دالها وكسرها بمعنى.
" تنبيه " : يأتي قوله: {وَخَيْرٌ عُقْباً} في الدعوات. قوله: "قبلا وقبلا وقبل استثنافا" قال أبو عبيدة في قوله: {وْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلاً} أي أولا، فإن فتحوا أولها فالمعنى استئنافا، وغفل ابن التين فقال: لا أعرف للاستئناف هنا معنى، وإنما هو استقبالا، وهو يعود على قبلا بفتح القاف، انتهى. والمؤتنف قريب من المقبل فلا معنى لا دعاء تفسيره. قوله: {لِيُدْحِضُوا} ليزيلوا، الدحض الزلق "قال أبو عبيدة في قوله:
(8/408)

{لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ} : أي ليزيلوا، يقال: مكان دحض أي مزل مزلق لا يثبت فيه خف ولا حافر.
(8/409)




عدد المشاهدات *:
12746
عدد مرات التنزيل *:
185183
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 02/11/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 02/11/2013

فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني

روابط تنزيل : باب {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً}
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  باب {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً}
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً} لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني