اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

شعارات المحجة البيضاء

لحظة من فضلك



المواد المختارة


بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
الجزء الأول
الأنبياء و الشهداء في القبر
باب لا تأكل الأرض أجساد الأنبياء و لا الشهداء . و أنهم أحياء
باب لا تأكل الأرض أجساد الأنبياء و لا الشهداء . و أنهم أحياء
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
قال الله تعالى : بل أحياء عند ربهم يرزقون و لذلك لا يغسلون و لا يصلى عليهم . ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة في شهداء أحد و غيرهم ، ليس هذا موضع ذكرها .
مالك عن عبد الرحمن بن أبي صعصعة أنه بلغه أن عمرو بن الجموح و عبد الله بن عمرو الأنصاريين تم السلميين كانا قد حفر السيل قبرهما ، و كان قبرهما مما يلى السيل و كان في قبر واحد ، و هما ممن استشهد يوم أحد فخفر عنهما ليغيرا من مكانهما فوجدا لم يتغيرا كأنهما ماتا بالأمس ، و كان أحدهما قد جرح فوضع يده على جرحه فدفن و هو كذلك فأميطت يده عن جرحه ، ثم أرسلت فرجعت كما كانت ، و كان بين أحد و بين يوم حفر عنهما ست و أربعون سنة . قال أبو عمر : هذا حديث لم يختلف عن مالك في انقطاعه و هو حديث يتصل من وجوه صحاح عن جابر .
قال المؤلف رضي الله عنه : و هكذا حكم من تقدمنا من الأمم ممن قتل شهيداً في سبيل الله أو قتل على الحق كأنبيائهم ، و في الترمذي في قصة أصحاب الأخدود : [ أن الغلام الذي قتله الملك دفن ] ، قال : فيذكر أنه أخرج في زمن عمر بن الخطاب و أصبعه على صدغه كما وضعها حين قتل . قال حديث حسن غريب و قصة الأخدود : مخرجه في صحيح مسلم ، و كانوا بنجران في الفترة بين عيسى و محمد صلى الله عليه و سلم ، و قد ذكرناها مستوفاه في [ البروج ] في كتاب الجامع لأحكام القرآن و المبين لما تضمن من السنة و آي الفرقان . و روى نقلة الأخبار : أن معاوية رحمه الله لما أجرى العين التي استنبطها بالمدينة في وسط المقبرة . و أمر الناس بتحويل موتاهم . و ذلك في أيام خلافته ، و بعد الجماعة بأعوام . و ذلك بعد أحد بنحو من خمسين سنة . فوجدوا على حالهم حتى أن الكل رأوا المسحاة ، و قد أصابت قدم حمزة ابن عبد المطلب فسال منه الدم . و أن جابر بن عبد الله أخرج أباه عبد الله بن حرام كأنما دفن بالأمس . و هذا أشهر في الشهداء من أن يحتاج فيه إلى أكثار .
و قد روى كافة أهل المدينة أن جدار قبر النبي صلى الله عليه و سلم لما انهدم أيام خلافة الوليد ابن عبد الملك بن مروان و ولاية عمر بن عبد العزيز على المدينة ، بدت لهم قدم فخافوا أن تكون قدم النبي فجزع الناس حتى روى لهم سعيد بن المسيب رضي الله عنه : [ أن أجساد الأنبياء لا تقيم في الأرض أكثر من أربعين يوماً ثم ترفع ] و جاء سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب فعرف أنها قدم جده عمر رضي الله عنه ، و كان رحمه الله قتل شهيداً .
و روى عن النبي صلى الله عليه و سلم : المؤذن المحتسب كالمتشحط في دمه قتيلاً . و إن مات لم يدود في قبره و ظاهر هذا : أن المؤمن المحتسب لا تأكله الأرض أيضاً .
و خرج أبو داود و ابن ماجه في سننهما عن أوس بن أوس قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إن أفصل أيامكم يوم الجمعة . في خلق آدم . و فيه قبض . و فيه النفخة . و فيه الصعقة ، فأكثروا علي من الصلاة فيه . فإن صلاتكم معروضة علي قالوا : يا رسول الله و كيف تعرض صلاتنا عليك و قد أرمت ؟ يقولون بليت فقال : إن الله عز و جل حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء لفظ أبي داود و قال ابن العربي حديث حسن .
قلت : و خرجه أبو بكر البزار عن شداد بن أوس ، و اتفقوا في السند ، عن حسين بن علي عن عبد الرحمن يزيد بن جابر ، عن أبي الأشعث الصنعاني فقال ، عن أوس بن أوس أو عن شداد بن أوس و قال البزار : لا يعلم أحداً يرويه بهذا اللفظ إلا شداد بن أوس ، و لا نعلم له طريقاً غير هذا الطريق ، عن شداد بن أوس ، و لا رواه إلا حسين بن علي الجعفي ، و قال أبو محمد عبد الحق ، و يقال : إن عبد الرحمن هذا هو ابن يزيد بن تميم . قاله البخاري و أبو حاتم و هو منكر الحديث ضعيفه .
قلت : و قد خرجه ابن ماجه من غير هذا الطريق فقال : حدثنا عمرو بن سواد المصري ، حدثنا عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحارث ، عن سعيد بن أبي هلال ، عن زبد بن أيمن عن عبادة بن نسيء ، عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :أكثروا علي الصلاة يوم الجمعة ، فإنه مشهود تشهده الملائكة و إن أحداً لمن يصلي علي إلا عرضت علي صلاته حتى يفرغ منها قال قلت : و بعد الموت ؟ قال : و بعد الموت إن الله حرم على الأرض أن تأكل الأجساد الأنبياء فنبي الله حي يرزق صلى الله عليه و سلم . و رواه أبو جعفر الطبري في تهذيب الآثار من حديث سعيد بن أبي هلال ، عن زيد بن أيمن عن عبادة بن نسيء عن أبي الدرداء قال أبو محمد عبد الحق : و زيد بن أيمن لا أعلم رواة عنه إلا سعيد بن هلال .
قال المؤلف : قال البخاري في التاريخ : زيد بن أيمن عن عبادة بن نسيء مرسل روي عنه سعيد بن هلال . و الله أعلم .



عدد المشاهدات *:
1716
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 28/12/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 28/12/2013

التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله

روابط تنزيل : باب لا تأكل الأرض أجساد الأنبياء و لا الشهداء . و أنهم أحياء
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب لا تأكل الأرض أجساد الأنبياء و لا الشهداء . و أنهم أحياء لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله