اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الجمعة 25 ربيع الأول 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

شعارات المحجة البيضاء

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الكتب العلمية
العقيدة
أخطاء الأنام حول الرؤى والأحلام للشيخ أحمد بن عبد الله بن فريح الناصر
الفهم الخاطئ في معنى أنَّ الرُّؤيا جزءٌ من النُّبوَّة
الفهم الخاطئ في معنى أنَّ الرُّؤيا جزءٌ من النُّبوَّة
الكتب العلمية
الفهم الخاطئ في معنى أنَّ الرُّؤيا جزءٌ من النُّبوَّة:
عن عبادة بن الصَّامت قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
«... رؤيا المؤمن جزء من ستَّة وأربعين جزءًا من النُّبُوَّة»(33)؛ فالرُّؤيا لا شكَّ أنَّها جزءٌ من النُّبوَّة؛ لكن ليس في التشريعات والأحكام؛ وإنَّما في ذكر بعض الأمور المستقبليَّة جزءٌ من النُّبُوَّة في الأخبار المستقبليَّة؛ فتلتقي الرُّؤيا مع النُّبوَّة في هذه الجزئيَّة؛ قال الشَّيخُ ابنُ عثيمين- رحمه الله: (معنى قوله صلى الله عليه و سلم : «رؤيا المؤمن جزءٌ من ستَّة وأربعين جزءاً من النُّبُوَّة». أنَّ رؤيا المؤمن تقع صادقة؛ لأنَّها أمثالٌ يضربها الملك للرَّائي، وقد تكون خبراً عن شيء واقع أو شيء سيقع مطابقاً للرُّؤيا؛ فتكون هذه الرُّؤيا كوحي النُّبُوَّة في صدق مدلولها، وإن كانت تختلف عنها...»(34)؛ فمن الخطأ إذاً أن يظنَّ الإنسانُ أنَّ الرُّؤيا كالنُّبُوَّة من جميع الوجوه.
فائدة: ورد أنَّ «الرُّؤيا الصَّالحةَ جزءٌ من خمسة وعشرين جزءًا من النُّبُوَّة»(35)، وورد أنَّها جزءٌ من سبعين جزءًا؛ قال الألبانيُّ: واعلم أنَّه لا منافاةَ بين قوله في هذا الحديث: أنَّ «الرؤيا الصالحة جزء من خمسة وعشرين»، وفي الحديث التَّالي: «جزء من ستة وأربعين»، وفي حديث ابن عمر: «جزء من سبعين»- رواه مسلم (7/54)- وغيره؛ فإنَّ هذا الاختلافَ راجعٌ إلى الرَّائي؛ فكلَّما كان صالحًا كانت النِّسبةُ أعلى، وقيل غير ذلك، فراجع شرحَ مسلم للإمام النَّوَويّ. اهـ.
وذكر القرطبيُّ (36) خمسةَ وجوه لإزالة ذلك الاضطراب أقربها الوجه الثاني؛ قال: إنَّ المرادَ بهذا الحديث أنَّ المنامَ الصَّادقَ خصلةٌ من خصال النُّبُوَّة كما جاء في الحديث الآخر: «التُّؤَدة والاقتصار وحسن السمت جزء من ستة وعشرين جزءًا من النبوة»(37).

عدد المشاهدات *:
15752
عدد مرات التنزيل *:
73552
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 07/04/2015

الكتب العلمية

روابط تنزيل : الفهم الخاطئ في معنى أنَّ الرُّؤيا جزءٌ من النُّبوَّة
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  الفهم الخاطئ في معنى أنَّ الرُّؤيا جزءٌ من النُّبوَّة لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الكتب العلمية