اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الإثنين 21 ربيع الأول 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

القلوب

لحظة من فضلك



المواد المختارة

5 : حَدَّثَنَا عَبْدَانُ قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ قَالَ أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ أَخْبَرَنِي مَحْمُودُ بْنُ الرَّبِيعِ وَزَعَمَ أَنَّهُ عَقَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَقَلَ مَجَّةً مَجَّهَا مِنْ دَلْوٍ كَانَ فِي دَارِهِمْ قَالَ سَمِعْتُ عِتْبَانَ بْنَ مَالِكٍ الأَنْصارِيَّ ثُمَّ أَحَدَ بَنِي سَالِمٍ قَالَ كُنْتُ أُصَلِّي لِقَوْمِي بَنِي سَالِمٍ فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ إِنِّي أَنْكَرْتُ بَصَرِي وَإِنَّ السُّيُولَ تَحُولُ بَيْنِي وَبَيْنَ مَسْجِدِ قَوْمِي فَلَوَدِدْتُ أَنَّكَ جِئْتَ فَصَلَّيْتَ فِي بَيْتِي مَكَانًا حَتَّى أَتَّخِذَهُ مَسْجِدًا فَقَالَ أَفْعَلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ فَغَدَا عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبُو بَكْرٍ مَعَهُ بَعْدَ مَا اشْتَدَّ النَّهَارُ فَاسْتَأْذَنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَذِنْتُ لَهُ فَلَمْ يَجْلِسْ حَتَّى قَالَ أَيْنَ تُحِبُّ أَنْ أُصَلِّيَ مِنْ بَيْتِكَ فَأَشَارَ إِلَيْهِ مِنْ الْمَكَانِ الَّذِي أَحَبَّ أَنْ يُصَلِّيَ فِيهِ فَقَامَ فَصَفَفْنَا خَلْفَهُ ثُمَّ سَلَّمَ وَسَلَّمْنَا حِينَ سَلَّمَ

***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
طبقات الرواة و أحوالهم
الأئمة : العلماء الجهابذة
عبد الرَّحمن بن عَمرو الأَوزاعي
رسالة الأَوزاعي إلى سليمان بن مُجَالد
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
عبد الرَّحمن بن عَمرو الأَوزاعي
رسالة الأَوزاعي إلى سليمان بن مُجَالد
:
في التعطف بالمكتوب عند الخليفة في إلتماس الفداء لأهل قاليقلا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا العباس بن الوليد بن مزيد قراءة قال أَخْبَرني أبي عن الأَوزاعي أَنه كتب إلى سليمان بن مُجَالد: أما بعد فإِنا وإن لم يكن جمعنا وإياك تلاق، ولا بدء كتاب كنا على تواصل منه لم يبطئ منا عنك ما يجد المسلم من البشر لإخوانه وإن كانت الآفاق بهم مفترقة فإِن الألفة بحمد الله جامعة، ورَوْح الله يجري بين عباده فنسأل الله أَن يجعلك وإيانا من نعمته في ذات بيننا على توفيق يدخلنا به برحمته في عباده الصالحين:
ثم أَنه ينبغي لمن نعشه الله من الجهل وأفضل عليه بمعرفة ما نفع من الأمور وما ضر منها أَن يتوقى إهمال نفسه ورفض السعي بالنصيحة لله عز وجل في عباده:
(1/197)

وإنك من الحق بسبب معرفة به وبنعمة من حجة الله عندك وبمكان ممن إِليه جماع أَمر أمة محمد صَلى الله عَليه وسَلم فلا تدافع ما أَنت مسئول عنه إِن رأَيت أَن دونه قرابة، أَو لطف بطانة إِذا كان بموقع من الحجاب عنه موضوع وممن أَن قال لم يتهم وإن خولف لم يستغش فإِن عذر عليه أَمر في موطن أدرك غيره في سواه:
وقد رأَيت أَن أكتب إليك في أَمر رأَيتك له موضعا وأرجو أَن تكون بما عليك فيه من الحق عالما إِن شاء الله، أَن ترك لن يؤمن سوء تبعته وتعجيل الغير إِلاَّ أَن يعفو الله ويلهم المخرج والتوبة إِليه وذلك فيما أصاب المشركون من عذارى المسلمين ونسائهم بقاليقلا، وترك مفاداتهم فإِن بكاءهم إلى الله عز وجل بمرأى وأصواتهم منه بمسمع حين يكشف المشركون عوراتهن، وحين ينظرن من أولادهن إلى صبغة الكفر بعد الإيمان، فالله الله فيهن فإِنك من أمرهن بسقب وبحيث أَن قلت فيهن بخير سمع منك، أَو كان معذرة إلى الله عز وجل فأد رحمك الله حصتك فيهن إلى الله وحصص من لا يستطيع أَن يقع موقعك من ولي أمورهم واشتر نفسك بذلك من الله وبمالك فإِنك تقرض كريما شاكرا عسى الله أَن مس عباده بعقاب نجاك منه، أَو برحمة يخصك بها وقد كتبت إلى أمير المؤمنين فيهن بكتاب بعثت به إليك لتدفعه إِليه ولكن بما أحببت من تقديم القول فيهن سببا أسأل الله أَن يجعلك فيما يحب أَن يقيم به في عباده معاونا وبالحق فيه قائما وأن يؤتيك عليه من لدنه أجرا عظيما والسلام عليك ورحمة الله:
(1/198)

عدد المشاهدات *:
27614
عدد مرات التنزيل *:
2
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/08/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : رسالة الأَوزاعي إلى سليمان بن مُجَالد
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  رسالة الأَوزاعي إلى سليمان بن مُجَالد
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  رسالة الأَوزاعي إلى سليمان بن مُجَالد لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم