اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأربعاء 27 جمادى الأولى 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

أمرنا

لحظة من فضلك



المواد المختارة

6 : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْمَدِينِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَفِظْنَاهُ مِنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِذَا اشْتَدَّ الْحَرُّ فَأَبْرِدُوا بِالصَّلاَةِ فَإِنَّ شِدَّةَ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ" "وَاشْتَكَتْ النَّارُ إِلَى رَبِّهَا فَقَالَتْ يَا رَبِّ أَكَلَ بَعْضِي بَعْضًا فَأَذِنَ لَهَا بِنَفَسَيْنِ نَفَسٍ فِي الشِّتَاءِ وَنَفَسٍ فِي الصَّيْفِ فَهُوَ أَشَدُّ مَا تَجِدُونَ مِنْ الْحَرِّ وَأَشَدُّ مَا تَجِدُونَ مِنْ الزَّمْهَرِيرِ" [الحديث537- طرفه في: 3260] حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ حَفْصِ قَالَ حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أَبْرِدُوا بِالظُّهْرِ فَإِنَّ شِدَّةَ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ" تَابَعَهُ سُفْيَانُ وَيَحْيَى وَأَبُو عَوَانَةَ عَنْ الأَعْمَشِ

***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
طبقات الرواة و أحوالهم
الطبقة الثانية
وكيع بن الجراح
ما ذكر من فضل وكيع وزهده وورعه
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
وكيع بن الجراح
ما ذكر من فضل وكيع وزهده وورعه
:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَمِعتُ أَبا زُرعَة يقول سَمِعتُ أبَا جَعفر الجَمَّال يقول: أتينا يوما وكيع بن الجراح فلم يخرج إلينا فظننا أَنه يغسل ثيابه فلما كان بعد غد خرج ونحن قعود وعليه ثيابه التي غسلت فلما بصرنا به فزعنا من النور الذي يتلألأ من وجهه، وقال لي رجل كان بجنبي: من هذا؟ ملك هذا؟ فتعجبنا من ذلك النور:
(1/221)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبي، حَدثنا علي بن محمد الطنافسي قال: قال يَحيَى بن يمان: إِن لهذا الحديث رجالا خلقهم الله عز وجل منذ يوم خلق السموات والأَرض، وإن وَكيعًا منهم:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا علي بن الحسين الهرثمي، قال: سَمِعتُ أبَا داود البستي وسأله أَبو بكر الخراز وغيره: من أفضل من أدركت عندك؟ فقال: ما أدركت رجلاً كان أخشع لله عز وجل من وكيع:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن محمد بن أَبي بكر المُقَدَّمي البَصري بمكة، قال: سَمِعتُ القعنبي، يَعني عَبد الله بن مسلمة، قَال كنا عند حَمَّاد بن زيد وجاء وكيع بن الجراح وسأله عن أشياء ثم ذهب فقيل له يا أَبَا إِسماعيل هذا صاحب الثَّوري، فقال: ليس الثَّوري عندنا بأفضل منه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن سنان الواسطي قال رأَيت وَكيعًا إِذا قام في الصلاة ليس يتحرك منه شيء، لا يزول، ولا يميل على رجل دون الأخرى، لا يتحرك، كأَنه صخرة قائمة:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن سنان قال: قال لي عُمر ابن عثمان إنحدر جانب رداء وكيع، وهو في الصلاة فلم يرده إلى عاتقه:
(1/222)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبي، حَدثنا أَحمد بن أَبي الحواري، قال: سَمِعتُ وكيع ابن الجراح يقول: ما نعيش إِلاَّ في ستره ولو كشف الغطاء لكشف عن أَمر عظيم: قال وسمعت وَكيعًا يقول: الصدق النية:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا صالح بن أَحمد بن حَنبل، قال: قلتُ لأَبي أيهما أصلح عندك وكيع، أَو يزيد؟ يَعني ابن هارون، قَال: ما فيهما بحمد الله الأكل إِلاَّ أَن وَكيعًا لم يختلط بالسلطان:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبي، حَدثنا علي بن محمد الطنافسي، قال: سَمِعتُ وَكيعًا يقول، وذاكره رجل شيئًا من أَمر المعاش، أَو الورع، فقال له وكيع: من أين تأكل؟ قال ميراث ورثته، عَن أَبي، قال من أين هو لأبيك قال: ورثه، عَن أَبيه، قال من أين هو لجدك؟ قال: لا أدري، فقال وكيع: لو أَن رجلاً يظن لا يأكل إِلاَّ الحلال، ولا يلبس إِلاَّ الحلال، ولا يدخل إِلاَّ في حلال، قلنا له: إنزع ثيابك وارم بنفسك في الفرات: ثم قال وكيع: ما نجد إِلاَّ السعة، ما نجد إِلاَّ السعة:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا محمد بن إِبراهيم بن شُعيب، حَدثنا عَمرو بن علي قال: ما سمعت وَكيعًا ذاكرا أحدًا بسوء قط:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبو هارون الخراز، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن زياد، يَعني ابن أَبي الخصيب، قَال كنا عند وكيع ومعنا جماعة فقدم إلينا طبقا من رطب فجعل يرفع التمرة إلى فيه يوهمنا أَنه يأكل، ولا يأكلها إِذا هو صائم:
(1/223)

عدد المشاهدات *:
38940
عدد مرات التنزيل *:
7
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/08/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : ما ذكر من فضل وكيع وزهده وورعه
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  ما ذكر من فضل وكيع وزهده وورعه
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ما ذكر من فضل وكيع وزهده وورعه لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم