اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الخميس 11 ذو القعدة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

العلم

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد التاسع
كتاب المنطق
تعريف العقل و الروح‏
فصــل عن معاني الروح والنفس
مجموع فتاوى ابن تيمية
فصــل
ولكن لفظ ‏[‏الروح، والنفس‏]‏ يعبر بهما عن عدة معان‏:‏ فيراد بالروح الهواء الخارج من البدن، والهواء الداخل فيه، ويراد بالروح البخار الخارج من تجويف القلب من سويداه الساري في العروق، وهو الذي تسميه الأطباء الروح ويسمى الروح الحيواني، فهذان المعنيان غير الروح التي تفارق بالموت التي هي النفس‏.‏
ويراد بنفس الشيء ذاته وعينه كما يقال‏:‏ رأيت زيدًا نفسه وعينه،وقد قال تعالى‏:‏ ‏{‏تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏ 116‏]‏ وقال‏:‏ ‏{‏كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ‏}‏ ‏[‏الأنعام‏:‏ 54‏]‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَيُحَذِّرُكُمْ اللَّهُ نَفْسَهُ‏}‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 28، 30‏]‏، وفي الحديث الصحيح أنه قال لأم المؤمنين‏:‏ ‏(‏لقد قلت بعدك أربع كلمات لو وزن بما قلتيه لوزنتهن‏:‏ سبحان الله عدد خلقه، سبحان الله زنة عرشه، سبحان الله رضا نفسه، سبحان الله مداد كلماته‏)‏، وفي الحديث الصحيح الإلهي عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏يقول الله تعالى‏:‏ أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني، إن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم‏)‏‏.‏
فهذه المواضع المراد فيها بلفظ النفس عند جمهور العلماء‏:‏ الله نفسه التي / هي ذاته المتصفة بصفاته ليس المراد بها ذاتًا منفكة عن الصفات ولا المراد بها صفة للذات، وطائفة من الناس يجعلونها من باب الصفات، كما يظن طائفة أنها الذات المجردة عن الصفات، وكلا القولين خطأ‏.‏
وقد يراد بلفظ النفس‏:‏ الدم الذي يكون في الحيوان كقول الفقهاء‏:‏ ‏[‏ما له نفس سائلة، وما ليس له نفس سائلة‏]‏ ومنه يقال‏:‏ نفست المرأة إذا حاضت، ونفست إذا نفسها ولدها، ومنه قيل‏:‏ النفساء، ومنه قول الشاعر‏:‏
تسيل على حد الظباة نفوسنا ** وليست على غير الظباة تسيل
فهذان المعنيان بالنفس ليسا هما معنى الروح، ويراد بالنفس عند كثير من المتأخرين صفاتها المذمومة، فيقال‏:‏ فلان له نفس، ويقال‏:‏ اترك نفسك، ومنه قول أبي مرثد‏:‏ رأيت رب العزة في المنام، فقلت‏:‏ أي رب، كيف الطريق إليك‏؟‏ فقال‏:‏ اترك نفسك‏.‏ ومعلوم أنه لا يترك ذاته وإنما يترك هواها وأفعالها المذمومة، ومثل هذا كثير في الكلام،يقال‏:‏ فلان له لسان، فلان له يد طويلة، فلان له قلب، يراد بذلك لسان ناطق، ويد عاملة صانعة، وقلب حي عارف بالحق مريد له، قال تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ‏}‏ ‏[‏ق‏:‏ 37‏]‏‏.‏
كذلك النفس لما كانت حال تعلقها بالبدن يكثر عليها اتباع هواها صار / لفظ ‏[‏النفس‏]‏ يعبر به عن النفس المتبعة لهواها أو عن اتباعها الهوى، بخلاف لفظ ‏"‏الروح‏"‏ فإنها لا يعبر بها عن ذلك؛ إذ كان لفظ ‏[‏الروح‏]‏ ليس هو باعتبار تدبيرها للبدن‏.‏

عدد المشاهدات *:
5527
عدد مرات التنزيل *:
368806
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : فصــل عن معاني الروح والنفس
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  فصــل عن معاني الروح والنفس
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  فصــل عن معاني الروح والنفس  لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية