اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الإثنين 9 رجب 1444 هجرية
مدح حسان رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه و سلمإنما الصبر عند الصدمة الأولأستغفر الله الذي لا إله إلا هوليكونن من امتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازفصوموا لرؤيته و أفطروا لرؤيتهتحري ليلة القدر

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

سم الله

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :


Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء السابع
خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه
ذكر شيء من سيرته وهي دالة على فضيلته
ذكر شيء من سيرته وهي دالة على فضيلته
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
قال ابن مسعود لما توفي عمر بايعنا خيرنا ولم نأل وفي رواية بايعوا خيرهم ولم يألوا وقال الأصمعي عن أبي الزناد عن أبيه عن عمرو بن عثمان بن عفان قال كان نقش خاتم عثمان آمنت بالذي خلق فسوى وقال محمد بن المبارك بلغني أنه كان نقش خاتم عثمان آمن عثمان بالله العظيم وقال البخاري في التاريخ ثنا موسى بن إسماعيل ثنا مبارك بن فضالة قال سمعت الحسن يقول أدركت عثمان على ما نقموا عليه قل ما يأتي على الناس يوم إلا وهم يقتسمون فيه خيرا يقال لهم يا معشر المسلمين اغدوا على أعطياتكم فيأخذونها وافرة ثم يقال لهم اغدوا على أرزاقكم فيأخذونها وافرة ثم يقال لهم اغدوا على السمن والعسل الأعطيات جارية والأرزاق دارة والعدو متقى وذات البين حسن والخير كثير وما من مؤمن يخاف مؤمنا ومن لقيه فهو أخوه قد كان من إلفته ونصيحته ومودته قد عهد إليهم أنها ستكون أثره فإذا كانت فاصبروا قال الحسن فلو أنهم صبروا حين رأوها لوسعهم ما كانوا فيه من العطاء والرزق والخير الكثير بل قالوا لا والله ما نصابرها فوالله ما وردوا وما سلموا والأخرى كان السيف مغمدا عن أهل الإسلام فسلوه على أنفسهم فوالله ما زال مسلولا إلى يوم الناس هذا وأيم الله إني لأراه سيفا مسلولا إلى يوم القيامة وقال غير واحد عن الحسن البصري قال سمعت عثمان يأمر في خطبته بذبح وقتل الكلاب وروى سيف ابن عمر أن أهل المدينة اتخذ بعضهم الحمام ورمى بعضهم بالجلاهقات فوكل عثمان رجلا من بني ليث يتبع ذلك فيقص الحمام ويكسر الجلاهقات وهي قسى البندق وقال محمد بن سعد أنبأنا القعنبي وخالد بن مخلد ثنا محمد بن هلال عن جدته وكانت تدخل على عثمان وهو محصور فولدت هلالا ففقدها يوما فقيل له إنها قد ولدت هذه الليلة غلاما قالت فأرسل إلي بخمسين درهما وشقيقة سنبلانية وقال هذا عطاء ابنك وكسوته فإذا مرت به سنة رفعناه إلى مائة وروى الزبير ابن أبي بكر عن محمد بن سلام عن ابن بكار قال قال ابن سعيد بن يربوع بن عتكة المخزومي انطلقت وأنا غلام في الظهيرة ومعي طير أرسله في المسجد والمسجد بيننا فإذا شيخ جميل حسن الوجه نائم تحت رأسه لبنة أو بعض لبنة فقمت أنظر إليه أتعجب من جماله ففتح عينيه فقال من أنت يا غلام فأخبرته فإذا غلام نائم قريبا منه فدعاه فلم يجبه فقال لي ادعه فدعوته فأمره بشيء وقال لي اقعد فذهب الغلام فجاء بحلة وجاء بألف درهم ونزع ثوبي وألبسني الحلة وجعل الألف
درهم فيها فرجعت إلى أبي فأخبرته فقال يا بني من فعل هذا بك فقلت لا أدري إلا أنه رجل في المسجد نائم لم أر قط أحسن منه قال ذاك أمير المؤمنين عثمان بن عفان وقال عبد الرزاق عن ابن جرير أخبرني يزيد بن خصيفة عن أبي السائب بن يزيد أن رجلا سأل عبد الرحمن بن عثمان التميمي أهي صلاة طلحة بن عبيد الله عن صلاة عثمان قال نعم قال قلت لأغلبن الليلة النفر على الحجر يعني المقام فلما قمت فإذا رجل يرجمني مقنعا قال فالتفت فإذا بعثمان يرحمني فتأخرت عنه فصلى فإذا هو يسجد بسجود القرآن حتى إذا قلت هذا هو أذان الفجر أوتر بركعة لم يصل غيرها ثم انطلق وقد روى هذا من غير وجه أنه صلى بالقرآن العظيم في ركعة واحدة عند الحجر الأسود أيام الحج وقد كان هذا من دأبه رضي الله عنه ولهذا روينا عن ابن عمر أنه قال في قوله تعالى أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قال هو عثمان بن عفان وقال ابن عباس في قوله تعالى هل يستوي هو ومن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم قال هو عثمان وقال حسان
ضحوا بأشمط عنوان السجود به * يقطع الليل تسبيحا وقرانا
وقال سفيان بن عيينة ثنا إسرائيل بن موسى سمعت الحسن يقول قال عثمان لو أن قلوبنا طهرت ما شبعنا من كلام ربنا وإني لأكره أن يأتي علي يوم لا أنظر في المصحف وما مات عثمان حتى خرق مصحفه من كثرة ما يديم النظر فيه وقال أنس ومحمد بن سيرين قالت امرأة عثمان يوم الدار اقتلوه أو دعوه فوالله لقد كان يحيى بالقرآن في ركعة وقال غير واحد إنه رضي الله عنه كان لا يوقظ احدا من أهله إذا قام من الليل ليعينه على وضوئه إلا أن يجده يقظانا وكان يصوم الدهر وكان يعاتب فيقال لو أيقظت بعض الخدم فيقول لا الليل لهم يستريحون فيه وكان إذا اغتسل لا يرفع المئزر عنه وهو في بيت مغلق عليه ولا يرفع صلبه جيدا من شدة حيائه رضي الله عنه

عدد المشاهدات *:
133249
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : ذكر شيء من سيرته وهي دالة على فضيلته
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ذكر شيء من سيرته وهي دالة على فضيلته لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى


@designer
1