اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الجمعة 9 ربيع الثاني 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

الجنة

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء الحادي عشر
خلافة المقتدر بالله أبي الفضل جعفر بن المعتضد
ثم دخلت سنة أربع عشرة وثلاثمائة
ثم دخلت سنة أربع عشرة وثلاثمائة
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
فيها كتب ملك الروم وهو الدمستق لعنه الله إلى أهل السواحل أن يحملوا إليه الخراج فأبوا عليه فركب إليهم في جنوده في أول هذه السنة فعاث في الأرض فسادا ودخل ملطية فقتل من أهلها خلقا وأسر وأقام بها ستة عشر يوما وجاء أهلها إلى بغداد يستنجدون الخليفة عليه ووقع في بغداد حريق في مكانين مات فيهما خلق كثير وأحرق في أحدهما ألف دار ودكان وجاءت الكتب بموت الدمستق ملك النصارى فقرئت الكتب على المنابر وجاءت الكتب من مكة أنهم في غاية الانزعاج بسبب اقتراب القرامطة إليهم وقصدهم إياهم فرحلوا منها إلى الطائف وتلك النواحي وفيها هبت ريح عظيمة بنصيبين اقتلعت أشجارا كثيرة وهدمت البيوت قال ابن الجوزي وفي يوم الأحد لثمان مضين من شوال منها وهو سابع كانون الأول سقط ببغداد ثلج عظيم جدا حصل بسببه برد شديد بحيث أتلف كثيرا من النخيل والأشجار وجمدت الأدهان حتى الأشربة وماء الورد والخل والخلجان الكبار ودجلة وعقد بعض مشايخ الحديث مجلسا للتحديث على متن دجلة من فوق الجمد وكتب هنالك ثم انكسر البرد بمطر وقع فأزال ذلك كله ولله ولله الحمد وفيها قدم الحجاج من خراسان إلى بغداد فاعتذر إليهم مؤنس الخادم بأن القرامطة قد قصدوا مكة فرجعوا ولم يتهيأ الحج في هذه السنة من ناحية العراق بالكلية وفي ذي القعدة عزل الخليفة وزيره أبا العباس الخصيبي بعد سنة وشهرين وأمر بالقبض عليه وحبسه وذلك لإهماله أمر الوزارة والنظر في المصالح وذلك لاشتغاله بالخمر في كل ليلة فيصبح مخمورا لا تمييز له وقد وكل الأمور إلى نوابه فخانوا وعلموا مصالحهم وولى أبا القاسم عبيد الله بن محمد الكلوذاني نيابة عن علي بن عيسى حتى يقدم ثم أرسل في طلب علي بن عيسى وهو بدمشق فقدم بغداد في أبهة عظيمة فنظر في المصالح الخاصة والعامة ورد الأمور إلى السداد وتمهدت الأمور واستدعى بالخصيبي فتهدده ولامه وناقشه على ما كان يعتمده ويفعله في خاصة نفسه من معاصي الله عز وجل وفي الأمور العامة وذلك بحضرة القضاة والأعيان ثم رده إلى السجن وفيها أخذ نصر ابن أحمد الساماني الملقب بالسعيد بلاد الري وسكنها إلى سنة ست عشرة وثلثمائة وفيها غزت الصائفة من طرسوس بلاد الروم فغنموا وسلموا ولم يحج ركب العراق خوفا من القرامطة وفيها توفي من الأعيان سعد النوبي صاحب باب النوبى من دار الخلافة ببغداد في صفر وأقيم أخوه مكانه في حفظ هذا الباب الذي صار ينسب بعد إليه ومحمد بن محمد الباهلي ومحمد بن عمر ابن لبابة القرمطي ونصر بن القاسم الفرائضي الحنفي أبو الليث سمع القواريري وكان ثقة عالما بالفرائض على مذهب أبي حنيفة مقربا جليلا

عدد المشاهدات *:
10892
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : ثم دخلت سنة أربع عشرة وثلاثمائة
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ثم دخلت سنة أربع عشرة وثلاثمائة لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى