اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الخميس 16 ذو الحجة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

حكمة

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء الحادي عشر
خلافة المطيع لله
ثم دخلت سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة
علي بن عيسى بن داود ابن الجراح
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
أبو الحسن الوزير للمقتدر والقاهر ولد سنة خمس وأربعين ومائتين وسمع الكثير وعنه الطبراني وغيره وكان ثقة نبيلا فاضلا عفيفا كثير التلاوة والصيام والصلاة يحب أهل العلم ويكثر مجالستهم أصله من الفرس وكان من أكبر القائمين على الحلاج وروى عنه أنه قال كسبت سبعمائة ألف دينار أنفقت منها في وجوه الخير ستمائة ألف وثمانين ألفا ولما دخل مكة حين نفى من بغداد طاف بالبيت وبالصفا والمروة في حر شديد ثم جاء إلى منزله فألقى نفسه وقال أشتهي على الله شربة ثلج فقال له بعض أصحابه هذا لا يتهيأ ههنا فقال أعرف ولكن سيأتي به الله إذا شاء وأصبر إلى المساء فلما كان في أثناء النهار جاءت سحابة فأمطرت وسقط منها برد شديد فجمع له صاحبه من ذلك البرد شيئا كثيرا وخبأه له وكان الوزير صائما فلما أمسى جاء به فلما جداء المسجد أقبل إليه صاحبه بأنواع الأشربة وكلها بثلج فجعل الوزير يسقيه لمن حواليه من الصوفية والمجاورين ولم يشرب هو منه شيئا فلما رجع إلى المنزل جئته بشيء من ذلك الشراب كمنا خبأناه له وأقسمت عليه ليشربنه فشربه بعد جهد جهيد وقال أشتهي لو كنت تمنيت المغفرة رحمه الله وغفر له ومن شعره قوله
فمن كان عني سائلا بشماته * لما نابني أو شامتا غير سائل
فقد أبرزت مني الخطوب ابن حرة * صبوارا على أهوال تلك الزلازل
وقد روى أبو القاسم علي بن الحسن التنوخي عن أبيه عن جماعة أن عطارا من أهل الكرخ كان مشهورا بالسنة ركبه ستمائة دينار دينا فأغلق دكانه وانكسر عن كسبه ولزم منزله وأقبل على الدعاء والتضرع والصلاة ليالي كثيرة فلما كان في بعض تلك الليالي رأى رسول الله ص في المنام وهو يقول اذهب إلى علي بن عيسى الوزير فقد أمرته لك بأربعمائة دينار فلما أصبح الرجل قصد باب الوزير فلم يعرفه أحد فجلس لعل أحدا يستأذن له على الوزير حتى طال عليه المجلس وهم بالانصراف ثم إنه قال لبعض الحجبة قل للوزير إني رجل رأيت رسول الله ص في المنام وأنا أريد أن أقصه على الوزير فقال له الحاجب وأنت صاحب الرؤيا إن الوزير قد أنفذ في طلبك رسلا متعددة ثم دخل الحجاب فأخبروا الوزير فقال أدخله علي سريعا فدخل عليه فأقبل عليه الوزير يستعلم عن حاله واسمه وصفته ومنزله فذكر ذلك له فقال له الوزير إني رأيت رسول الله ص وهو يأمرني بإعطائك أربعمائة دينار فأصبحت لا أدري من أسأل عنك ولا أعرفك ولا أعرف أين أنت وقد أرسلت في طلبك إلى الآن عدة رسل فجزاك الله خيرا عن قصدك إياي ثم أمر الوزير بإحضار ألف دينار فقال هذه أربعمائة دينار لأمر رسول الله ص وستمائة هبة من عندي فقال الرجل لا والله لا أزيد على ما أمرني به رسول الله ص فإني أرجو الخير والبركة فيه ثم أخذ منها أربعمائة دينار فقال الوزير هذا هو الصدق واليقين فخرج ومعه الأربعمائة دينار فعرض على أرباب الديون أموالهم فقالوا نحن نصبر عليك ثلاث سنين وافتح بهذا الذهب دكانك ودم على كسبك فأبى إلا أن يعطيهم من أموالهم الثلث فدفع إليهم مائتي دينار وفتح حانوته بالمائتي دينار الباقية فما حال عليه الحول حتى ربح ألف دينار ولعلي بن عيسى الوزير أخبار كثيرة صالحة كانت وفاته في هذه السنة عن تسعين سنة ويقال في التي قبلها والله أعلم

عدد المشاهدات *:
7711
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : علي بن عيسى بن داود ابن الجراح
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  علي بن عيسى بن داود ابن الجراح لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى