اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأربعاء 18 رجب 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

مصرف

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء الثاني عشر
خلافة المستضيء
ثم دخلت سنة إحدى وسبعين وخمسمائة
ثم دخلت سنة إحدى وسبعين وخمسمائة
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
فيها طلب الفرنج من السلطان صلاح الدين وهو مقيم بمرج الصفر أن يهادنهم فأجابهم إلى ذلك لأن الشام كان مجدبا وأرسل جيشه صحبة القاضي الفاضل إلى الديار المصرية ليستغلوا المغل ثم يقبلوا وعزم هو على المقام بالشام واعتمد على كاتبه العماد عوضا عن القاضي ولم يكن أحد أعز عليه منه
وما عن رضى كانت سليمى بديلة * ولكنها للضرورات أحكام
وكانت إقامة السلطان بالشام وإرسال الجيش صحبة القاضي الفاضل غاية الحزم والتدبير ليحفظ ما استجد من الممالك خوافا عليه مما هنالك فلما أرسل الجيوش إلى مصر وبقي هو في طائفة يسيرة والله قد تكفل له بالنصر كتب صاحب الموصل سيف الدين غازي ابن أخي نور الدين إلى جماعة الحلبيين يلومهم على ما وقع بينهم وبين الناصر من المصالحة وقد كان إذ ذاك مشغولا بمحاربة أخيه ومحاصرته وهو عمادالدين زنكي بسنجار وليست هذه بفعلة صالحة وما كان سبب قتاله لأخيه إلا لكونه أبى طاعة الملك الناصر فاصطلح مع أخيه حين عرف قوة الناصر وناصريه ثم حرض الحلبيين على نقض العهود ونبذها إليه فأرسلوا إليه بالعهود التي عاهدوه عليها ودعوه إليها فاستعان عليهم بالله وأرسل إلى الجيوش المصرية ليقدموا عليه فأقبل صاحب الموصل بعساكره ودساكره واجتمع بابن عمه الملك الصالح عمادالدين إسماعيل وسار في عشرين ألف مقاتل على الخيول المضمرة الجرد الأبابيل وسار نحوهم الناصر وهو كالهزبر الكاسر وإنما معه ألف فارس من الحماة وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله ولكن الجيوش المصرية قد خرجوا إليه قاصدين وله ناصرين في جحافل كالجبال فاجتمع الفريقان وتداعوا إلى النزال وذلك في يوم الخميس العاشر من شوال فاقتتلوا قتالا شديدا حتى حمل الملك الناصر بنفسه الكريمة وكانت بإذن الله الهزيمة فقتلوا خلقا من الحلبيين والمواصلة وأخذوا مضارب الملك سيف الدين غازي وحواصله وأسروا جماعة من رؤسهم فأطلقهم الناصر بعد ما أفاض الخلع على أبدانهم ورؤسهم وقد كانوا استعانوا بجماعة من الفرنج في حال القتال وهذا ليس من أفعال الأبطال وقد وجد السلطان في مخيم السلطان غازي سبتا من الأقفاص التي فيها الطيور المطربة وذلك في مجلس شرابه المسكر وكيف من هذا حاله ومسلكه ينتصر فأمر السلطان بردها عليه وتسييرها إليه وقال للرسول قل له بعد وصولك إليه وسلامك عليه اشتغالك بهذه الطيور أحب إليك مما وقعت فيه من المحذور وغنم منهم شيئا كثيرا ففرقه على أصحابه غيبا وحضورا وأنعم بخيمة سيف الدين غازي على ابن أخيه عز الدين فروخ شاه بن نجم الدين ورد ما كان في وطاقه من الجواري والمغنيات وقد كان معه أكثر من مائة مغنية ورد آلات اللهو واللعب إلى حلب وقال قولوا لهم هذه أحب إليكم من الركوع والسجود ووجد عسكر المواصلة كالحانة من كثرة الخمور والبرابط والملاهي وهذه سبيل كل فاسق ساه لاهي

عدد المشاهدات *:
12234
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : ثم دخلت سنة إحدى وسبعين وخمسمائة
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ثم دخلت سنة إحدى وسبعين وخمسمائة لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى