اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 هجرية
? ??? ???????? ???? ??? ???? ?????? ??? ????? ??? ??? ???? ????? ????????????? ??????????????????? ?????????? ?????????

مواقع إسلامية

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

يحب

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :


Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني
المجلد السابع
كتاب فضائل الصحابة
باب مناقب عمر بن الخطاب القرشي العدوي
باب مناقب عمر بن الخطاب القرشي العدوي 3
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني
أن يكون ذاك على سبيل ضرب المثل، وأن عمر فارق سبيل الشيطان وسلك طريق السداد فخالف كل ما يحبه الشيطان، والأول أولى، انتهى. قوله: "حدثنا يحيى" ابن سعيد القطان، وإسماعيل هو ابن أبي خالد، وقيس هو ابن أبي حازم، وعبد الله هو ابن مسعود. ووقع في رواية ابن عيينة عن إسماعيل كما سيأتي في" باب إسلام عمر" التصريح بذلك. قوله: "ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر" أي لما كان فيه من الجلد والقوة في أمر الله. وروى ابن أبي شيبة والطبراني من طريق القاسم بن عبد الرحمن قال: قال عبد الله بن مسعود "كان إسلام عمر عزا، وهجرته نصرا، وإمارته رحمة. والله ما استطعنا أن نصلي حول البيت ظاهرين حتى أسلم عمر" وقد ورد سبب إسلامه مطولا فيما أخرجه الدار قطني من طريق القاسم بن عثمان عن أنس قال: "خرج عمر متقلدا السيف، فلقيه رجل من بني زهرة - فذكر قصة دخول عمر على أخته وإنكاره إسلامها وإسلام زوجها سعيد بن زيد وقراءته سورة طه ورغبته في الإسلام - فخرج خباب فقال: أبشر يا عمر، فإني أرجو أن تكون دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لك، قال: " اللهم أعز الإسلام بعمر أو بعمرو بن هشام" وروى أبو جعفر بن أبي شيبة نحوه في تاريخه من حديث ابن عباس، وفي آخره: "فقلت يا رسول الله ففيم الاختفاء؟ فخرجنا في صنفين: أنا في أحدهما، وحمزة في الآخر، فنظرت قريش إلينا فأصابتهم كآبة لم يصبهم مثلها" وأخرجه البزار من طريق أسلم مولى عمر عن عمر مطولا، وروى ابن أبي خيثمة من حديث عمر نفسه قال: "لقد رأيتني وما أسلم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا تسعة وثلاثون رجلا فكملتهم أربعين، فأظهر الله دينه، وأعز الإسلام" وروى البزار نحوه من حديث ابن عباس وقال فيه: "فنزل جبريل فقال: يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين" وفي" فضائل الصحابة" لخيثمة من طريق أبي وائل عن ابن مسعود قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهم أيد الإسلام بعمر" ومن حديث علي مثله بلفظ: "أعز" وفي حديث عائشة مثله أخرجه الحاكم بإسناد صحيح، وأخرجه الترمذي من حديث ابن عمر بلفظ: "اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك: بأبي جهل أو بعمر" ، قال فكان أحبهما إليه عمر" قال الترمذي: حسن صحيح. قلت: وصححه ابن حبان أيضا، وفي إسناده خارجة بن عبد الله صدوق فيه مقال، لكن له شاهد من حديث ابن عباس أخرجه الترمذي أيضا، ومن حديث أنس كما قدمته في القصة المطولة، ومن طريق أسلم مولى عمر عن خباب، وله شاهد مرسل أخرجه ابن سعد من طريق سعيد بن المسيب والإسناد صحيح إليه، وروى ابن سعد أيضا من حديث صهيب قال: "لما أسلم عمر قال المشركون انتصف القوم منا" وروى البزار والطبراني من حديث ابن عباس نحوه. قوله في السند "أخبرنا عمر بن سعيد" أي ابن أبي حسين، ووقع في رواية القابسي"سعد" بسكون العين وهو وهم. حديث ابن عباس قال: "وضع عمر على سريره، فتكنفه الناس" بنون وفاء أي أحاطوا به من جميع جوانبه، والأكناف النواحي. قوله: "وضع عمر على سريره" تقدم في آخر مناقب أبي بكر بلفظ: "إني لواقف مع قوم وقد وضع عمر على سريره" أي لما مات، وهي جملة حالية من عمر. قوله: "فلم يرعني" أي لم يفزعني، والمراد أنه رآه بغتة. قوله: "إلا رجل آخذ" بوزن فاعل. وفي رواية الكشميهني: "أخذ" بلفظ الفعل الماضي. قوله: "فترحم على عمر" تقدم في مناقب أبي بكر بلفظ: "فقال يرحمك الله". قوله: "أحب" يجوز نصبه ورفعه، و"أني" يجوز فيه الفتح والكسر. وفي هذا الكلام أن عليا كان لا يعتقد أن لأحد عملا في ذلك الوقت أفضل من عمل عمر. وقد أخرج ابن أبي شيبة ومسدد من طريق جعفر بن محمد عن أبيه عن علي نحو هذا الكلام وسنده صحيح، وهو شاهد جيد لحديث
(7/48)

ابن عباس لكون مخرجه عن آل علي رضي الله عنهم. قوله: "مع صاحبيك" يحتمل أن يريد ما وقع وهو دفنه عندهما، ويحتمل أن يريد بالمعية ما يئول إليه الأمر بعد الموت من دخول الجنة ونحو ذلك، والمراد بصاحبيه النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر، وقوله: "وحسبت أني" يجوز فتح الهمزة وكسرها، وتقدم في مناقب أبي بكر بلفظ: "لأني كثيرا ما كنت أسمع" واللام للتعليل، وما إبهامية مؤكدة، وكثيرا ظرف زمان وعامله كان قدم عليه، وهو كقوله تعالى: {قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ} ووقع للأكثر "كثيرا مما كنت أسمع" بزيادة "من" ووجهت بأن التقدير أني أجد كثيرا مما كنت أسمع. حديث: "اثبت أحد" تقدم شرحه في مناقب أبي بكر. قوله: "وقال لي خليفة" هو ابن خياط، ومحمد بن سواء بمهملة وتخفيف ومد هو السدوسي البصري، أخرج له هنا وفي الأدب، وكهمس بمهملة وزن جعفر هو ابن المنهال سدوسي أيضا بصري ما له في البخاري غير هذا الموضع، وسعيد هو ابن أبي عروبة، وسقط جميع ذلك من رواية أبي ذر في بعض النسخ واقتصر على طريق يزيد بن زريع. قوله: "فما عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد" تقدم في مناقب أبي بكر بلفظ: "فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان" فتكون "أو" في حديث الباب بمعنى الواو، ويكون لفظ شهيد للجنس، ووقع لبعضهم بلفظ: "نبي وصديق أو شهيد" فقيل أو بمعنى الواو، وقيل تغيير الأسلوب للإشعار بمغايرة الحال لأن صفتي النبوة والصديقية كانتا حاصلتين حينئذ بخلاف صفة الشهادة فإنها لم تكن وقعت حينئذ. قوله: "حدثني عمر هو ابن محمد" ووقع في رواية حرملة عن ابن وهب" حدثني عمر بن محمد بن زيد" أي ابن عبد الله بن عمر. قوله: "سألني ابن عمر عن بعض شأنه يعني عمر" يريد أن ابن عمر سأل أسلم مولى عمر عن بعض شأن عمر. قوله: "فقال ما رأيت" هو مقول ابن عمر. قوله: "أجد" بفتح الجيم والتشديد أفعل من جد إذا اجتهد، وأجود أفعل من الجود. قوله: "بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم" يحتمل أن يكون المراد بالبعدية في الصفات ولا يتعرض فيه للزمان فيتناول زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم وما بعده، فيشكل بأبي بكر الصديق وبغيره من الصحابة ممن كان يتصف بالجود المفرط، أو بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيشكل بأبي بكر الصديق أيضا، ويمكن تأويله بزمان خلافته، وأجود أفعل من الجود أي لم يكن أحد أجد منه في الأمور ولا أجود بالأموال، وهو محمول على وقت مخصوص وهو مدة خلافته ليخرج النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر من ذلك. قوله: "حتى انتهى" أي إلى عمل آخر عمره، وهذا بناء على أن فاعل انتهى عمر، وقائل ذلك ابن عمر، ويحتمل أن يكون فاعل انتهى ابن عمر أي انتهى في الإنصاف بعد أجد وأجود حتى فرغ مما عنده، وقائل ذلك نافع، والله أعلم. حديث أنس "أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الساعة" هو ذو الخويصرة اليماني، وزعم ابن بشكوال أنه أبو موسى الأشعري أو أبو ذر. ثم ساق من حديث أبي موسى "قلت يا رسول الله المرء يحب القوم ولما يلحق بهم" ومن حديث أبي ذر "فقلت يا رسول الله المرء يحب القوم ولا يستطيع أن يعمل بعملهم" وسؤال هذين إنما وقع عن العمل، والسؤال في حديث الباب إنما وقع عن الساعة، فدل على التعدد. وسيأتي في الأدب من طريق آخر عن أنس أن السائل عن الساعة أعرابي، وكذا وقع عند الدار قطني من حديث أبي مسعود أن الأعرابي الذي بال في المسجد قال: "يا محمد متى الساعة؟ قال: وما أعددت لها" فدل على أن السائل في حديث أنس هو الأعرابي الذي بال في المسجد، وتقدم في الطهارة أنه ذو الخويصرة اليماني كما أخرجه أبو موسى المديني في دلائل معرفة الصحابة، وسيأتي شرح هذا الحديث في كتاب الأدب، والمراد منه ذكر أبي بكر وعمر في حديث أنس
(7/49)

هذا وأنه قرنهما في العمل بالنبي صلى الله عليه وسلم، والله أعلم. قوله: "عن أبي هريرة" كذا قال أصحاب إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن أبي سلمة وخالفهم ابن وهب فقال: "عن إبراهيم بن سعد بهذا الإسناد عن أبي سلمة عن عائشة" قال أبو مسعود: لا أعلم أحدا تابع ابن وهب على هذا، والمعروف عن إبراهيم بن سعد أنه عن أبي هريرة لا عن عائشة، وتابعه زكريا بن أبي زائدة عن إبراهيم بن سعد يعني كما ذكره المصنف معلقا هنا. وقال محمد بن عجلان: "عن سعد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن عائشة" أخرجه مسلم والترمذي والنسائي، قال أبو مسعود: وهو مشهور عن ابن عجلان، فكأن أبا سلمة سمعه من عائشة ومن أبي هريرة جميعا. قلت: وله أصل من حديث عائشة أخرجه ابن سعد من طريق ابن أبي عتيق عنها، وأخرجه من حديث خفاف بن أيماء أنه كان يصلي مع عبد الرحمن بن عوف فإذا خطب عمر سمعه يقول أشهد أنك مكلم. قوله: "محدثون" بفتح الدال جمع محدث، واختلف في تأويله فقيل: ملهم، قاله الأكثر قالوا: المحدث بالفتح هو الرجل الصادق الظن، وهو من ألقي في روعه شيء من قبل الملأ الأعلى فيكون كالذي حدثه غيره به، وبهذا جزم أبو أحمد العسكري. وقيل من يجري الصواب على لسانه من غير قصد، وقيل مكلم أي تكلمه الملائكة بغير نبوة، وهذا ورد من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا ولفظه: "قيل يا رسول الله وكيف يحدث؟ "قال تتكلم الملائكة على لسانه" رويناه في"فوائد الجوهري" وحكاه القابسي وآخرون، ويؤيده ما ثبت في الرواية المعلقة. ويحتمل رده إلى المعنى الأول أي تكلمه في نفسه وإن لم ير مكلما في الحقيقة فيرجع إلى الإلهام، وفسره ابن التين بالتفرس، ووقع في مسند "الحميدي" عقب حديث عائشة "المحدث الملهم بالصواب الذي يلقى على فيه": وعند مسلم من رواية ابن وهب "ملهمون، وهي الإصابة بغير نبوة" وفي رواية الترمذي عن بعض أصحاب ابن عيينة "محدثون يعني مفهمون" وفي رواية الإسماعيلي: "قال إبراهيم - يعني ابن سعد رواية - قوله محدث أي يلقى في روعه" انتهى، ويؤيده حديث: "إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه" أخرجه الترمذي من حديث ابن عمر، وأحمد من حديث أبي هريرة، والطبراني من حديث بلال، وأخرجه في "الأوسط" من حديث معاوية وفي حديث أبي ذر عند أحمد وأبي داود "يقول به" بدل قوله: "وقلبه" وصححه الحاكم، وكذا أخرجه الطبراني في "الأوسط" من حديث عمر نفسه. قوله: "زاد زكريا بن أبي زائدة عن سعد" هو ابن إبراهيم المذكور، وفي روايته زيادتان: إحداهما بيان كونهم من بني إسرائيل، والثانية تفسير المراد بالمحدث في رواية غيره فإنه قال بدلها "يكلمون من غير أن يكونوا أنبياء". قوله: "منهم أحد" في رواية الكشميهني: "من أحد" ورواية زكريا وصلها الإسماعيلي وأبو نعيم في مستخرجيهما، وقوله: "وإن يك في أمتي" قيل لم يورد هذا القول مورد الترديد فإن أمته أفضل الأمم، وإذا ثبت أن ذلك وجد في غيرهم فإمكان وجوده فيهم أولى، وإنما أورده مورد التأكيد كما يقول الرجل: إن يكن لي صديق فإنه فلان، يريد اختصاصه بكمال الصداقة لا نفي الأصدقاء، ونحوه قول الأجير: إن كنت عملت لك فوفني حقي، وكلاهما عالم بالعمل لكن مراد القائل أن تأخيرك حقي عمل من عنده شك في كوني عملت. وقيل الحكمة فيه أن وجودهم في بني إسرائيل كان قد تحقق وقوعه، وسبب ذلك احتياجهم حيث لا يكون حينئذ فيهم نبي، واحتمل عنده صلى الله عليه وسلم أن لا تحتاج هذه الأمة إلى ذلك لاستغنائها بالقرآن عن حدوث نبي، وقد
(7/50)



عدد المشاهدات *:
393910
عدد مرات التنزيل *:
142876
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 15/09/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 15/09/2013

فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني

روابط تنزيل : باب مناقب عمر بن الخطاب القرشي العدوي 3
 هذا رابط   لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  باب مناقب عمر بن الخطاب القرشي العدوي 3
اضغط هنا للطباعة طباعة
 هذا رابط  باب مناقب عمر بن الخطاب القرشي العدوي 3 لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني


@designer
1