اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الجمعة 8 جمادى الآخرة 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

يحب

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الكتب العلمية
السيرة النبوية
زاد المعاد في هدي خير العباد
المجلد الثالث
فصل في قصيدة حسَّان بن ثابت فى عُمْرة الحديبية
الكتب العلمية
وكان حسَّانُ بن ثابت رضى الله عنه قد قال فى عُمْرة الحُديبية:
عَفَتْ ذَاتُ الأَصَابعِ فالجِـوَاءُ إلى عَــــذْراءَ مَنْزِلُها خَلاَءُ
دِيَارٌ مِنْ بَنِى الحَسْحَـاسِ قَفْرٌ تُعَفِّيها الرَّوَامِسُ والسَّـــماءُ
وكَـانَتْ لاَ يَزَالُ بِهَا أنِيسٌ خِــلالَ مُرُوجِهَا نَعَمٌ وشَـاءُ
فَدَعْ هذَا ولكِن مَنْ لِطَـيفٍ يُؤَرِّقُنِى إذَا ذَهَبَ العِشَـــاءُ
لشَـــعْثَاءَ الَّتى قَدْ تَيَّمَتْهُ فَلَيْسَ لِقَلْبَهِ مِنْهَا شِــــفَاءُ
كَأنَّ خَبِيئَـةً مِنْ بَيْتِ رَأْسٍ يَكُونُ مِزَاجَهَا عَسَـــلٌ وَمَاءُ
إذَا ما الأشْرِباتُ ذُكِرْنَ يَوْمَاً فَهُنَّ لِطَيِّبِ الرَّاحِ الفِــــداءُ
نُوَلِّيهــا المَلاَمَةَ إن أَلَمْنا إذَا مَا كَانَ مَغْثٌ أَو لـحَـاءُ
وَنَشْرَبُهَا فَتَتْرُكَنَا مُلُوكــاً وَأُسْـداً مَا يُنَهْنِهُنا اللِّقَـــاءُ
عـَدِمْنَا خَيْلَنَاإنْ لَمْ تَرَوْهَـا تُثـِيرُ النَّقْعَ مَوْعِدُهَا كـَـدَاءُ
يُنَازِعْنَ الأَعِنَّةَ مُصْــعِدَاتٍ عَلَى أَكْتَافِهَا الأَسَـــلُ الظِّمَاءُ
تَظَلُّ جِـيادُنَا مُتـَمَطِّراتٍ تُلَطِّمُهُنَّ بِالخُـمُرِ النِّسَــــاءُ
فَإمَّا تُعْرِضُـوا عَنَّا اعْتَمَرْنَا وَكَـانَ الفَتْحُ وانْكَشَفَ الغِطَاءُ
وَإلاَّ فَاصْبِرُوا لجِـلاد يَوْمٍ يُعِــزُّ اللهُ فِيه مَنْ يَشَـــاءُ
وَجِبْريلٌ رَسُــولُ اللهِ فِينَا وَرُوحُ القُدْس لَيْس لَهُ كِــفَاءُ
وَقَالَ اللهُ قَدْ أرْسَلْتُ عَبْداً يَقُولُ الحَــقَّ إنْ نَفَعَ البــَلاءُ
شَهِدْتُ بِهِ فَقُوموا صدِّقوهُ فَقُلْتُمْ لاَ نَقُـومُ ولا نَشَـــاءُ
وَقَالَ اللهُ قَدْ سَـيَّرْتُ جُنْداً هُـــمُ الأنْصَارُ عُرْضَتُهَا اللِّقَاءُ
لَنَا فى كُــلّ ِ يَوْمٍ مِنْ مَعَدٍّ سِــبَابٌ أوْ قِتَالٌ أَوْ هِجَــاءُ
فَنُحْكِـمُ بِالقَوَافِى مَنْ هَجَانَا وَنَضْــرِبُ حِينَ تَخْتَلِطُ الدِّماءُ
أَلا أَبْلِــغْ أبَا سُفْيانَ عَنِّى مُغَلْغَلَةً فَقَدْ بَرِحَ الخَــــفَاءُ
بِأَنَّ سَـيُوفَنَا تَرَكَتْكَ عَبْـداً وَعَـبْدُ الدَّارِ ســادَتُهَا الإمَاءُ
هَجَوْتَ مُحَمَّدا ً فأَجَبْتُ عَنْهُ وَعِنْدَ اللهِ فى ذَاكَ الجَــــزَاءُ
أَتَهْجُوهُ وَلَسْتَ لَهُ بِكُـفْءٍ فَشَـرُّكُمَا لِخَيْرِكُــمَا الفِـدَاءُ
هَـجَوْتَ مُبَاركاً بَرّاً حَنِيفاً أَمِينَ اللهِ شِـــــيمَتُهُ الوَفَاءُ
أَمَنْ يَهْجُو رَسُولَ اللهِ مِنْكُمْ وَيَمْـدَحُهُ وَيَنْصُرُه سَـــوَاءُ
فإنَّ أبى وَوَالِدَه ُ وعِرْضِـى لِعِرْضِ مُحَمَّدٍ مِنْكُــمْ وِقـاءُ
لِسَانِى صَارِمٌ لاَ عَيْبَ فِيـهِ وَبَحْرِى لا تُكَــدِّرُهُ الـدِّلاءُ



عدد المشاهدات *:
13675
عدد مرات التنزيل *:
118588
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 19/02/2015

الكتب العلمية

روابط تنزيل : فصل في قصيدة حسَّان بن ثابت فى عُمْرة الحديبية
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  فصل في قصيدة حسَّان بن ثابت فى عُمْرة الحديبية لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الكتب العلمية