اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأحد 27 ذو القعدة 1443 هجرية
الصلاة في مسجد الخيف  يوم الترويةسافروا تغنموامدح حسان رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه و سلمالتعوذ من الفتنالعاقبة للمتقينأحلاس

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

بسم

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :

3 : 1836 - وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال بين النفختين أربعون قالوا يا أبا هريرة أربعون يوما قال أبيت قالوا أربعون سنة قال أبيت قالوا أربعون شهرا قال أبيت ويبلى كل شيء من الإنسان إلا عجب الذنب فيه يركب الخلق ثم ينزل الله من السماء ماء فينبتون كما ينبت البقل متفق عليه 1837 - وعنه قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم في مجلس يحدث القوم جاءه أعرابي فقال متى الساعة فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث فقال بعض القوم سمع ما قال فكره ما قال وقال بعضهم بل لم يسمع حتى إذا قضى حديثه قال أين السائل عن الساعة قال ها أنا يا رسول الله قال إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها قال إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة رواه البخاري 1838 - وعنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يصلون لكم فإن أصابوا فلكم وإن أخطئوا فلكم وعليهم رواه البخاري 1839 - وعنه رضي الله عنه {كنتم خير أمة أخرجت للناس} قال: خير الناس للناس يأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام 1840 - وعنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عجب الله عز وجل من قوم يدخلون الجنة في السلاسل رواهما البخاري معناها يؤسرون ويقيدون ثم يسلمون فيدخلون الجنة

Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الكتب العلمية
العقيدة
أخطاء الأنام حول الرؤى والأحلام للشيخ أحمد بن عبد الله بن فريح الناصر
الجهل بأنواع الرُّؤى وعدمُ التَّفريق بينها
الجهل بأنواع الرُّؤى وعدمُ التَّفريق بينها
الكتب العلمية
الجهل بأنواع الرُّؤى وعدمُ التَّفريق بينها:
ليس كلُّ ما يراه الإنسانُ في منامه يعتبر رؤيا صادقة؛ فقد بيَّنَ الرسولُ صلى الله عليه و سلم أنَّ الرُّؤَى أنواع؛ فلا تخلط بينها؛ قال صلى الله عليه و سلم: «... والرؤيا ثلاثة: فرؤيا صالحة بشرى من الله، ورؤيا تحزين من الشيطان، ورؤيا مما يحدث المرءُ نفسه...»(25).
قال صاحب كتاب (تعجيل السُّقيا في تعبير الرُّؤيا): فإن قلت: كيف أفرِّقُ بين هذه الثَّلاثة؟ وكيف أتأكَّد: هل من الله- عَزَّ وجَلَّ- أو من الشَّيطان أو حديث نفس؟
قلت: بقرائن في الرَّائي نفسَه وفي الرُّؤيا وفي وقتها وظروف الرُّؤيا وملابساتها؛ فإن كان الرَّائي من المؤمنين الصَّادقين فغالبُ ما يراه من الله- عَزَّ وجَلَّ؛ كما في الحديث: «أصدقكم رؤيا أصدقكم حديثًا»، وإن كان من الكفَّار أو المخلطين من أهل الإيمان فغالبُ ما يَرَوْنَه من التَّخليط وأضغاث الأحلام، وإن جاز أن يرى الكافر والفاسق الرُّؤيا الصَّادقة ولكن على وجه النُّدرة كما في قصَّة رؤيا الملك في سورة يوسف..
أمَّا الرُّؤيا الصَّادقة تكون واضحةَ المعالم ليس فيها تخليطٌ يتذكرها صاحبها كأنَّه عايَشَها؛ وهي إمَّا تبشيرٌ للمؤمن، وإمَّا أن تكون تحذيرًا من عدوٍّ أو خطر... والحلم الذي هو من وساوس الشيطان يكون غيرَ محدَّد المعالم، وفيه التَّخليطُ والتَّخويفُ والتَّحزينُ... ولا معنى محدَّد له، وليس فيه تبشيرٌ ولا تحذير؛ فإن نام وهو مشغولٌ بأمر ورآه في منامه فالغالبُ أنَّه حديثُ نفس.

عدد المشاهدات *:
77923
عدد مرات التنزيل *:
72339
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 07/04/2015

الكتب العلمية

روابط تنزيل : الجهل بأنواع الرُّؤى وعدمُ التَّفريق بينها
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  الجهل بأنواع الرُّؤى وعدمُ التَّفريق بينها لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الكتب العلمية


@designer
1