اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأحد 21 ذو القعدة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

ما دام

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الكتب العلمية
سيرة الخلفاء
سيرَة عُثمَان بْنُ عَفان رضيَ اللهُ عَنه شخصيّته وعَصْره للشيخ علي محمد الصلابي
المبحث الثالث حقيقة ولاة عثمان ـ تتمة ـ
المبحث الثالث حقيقة ولاة عثمان ـ تتمة ـ
الكتب العلمية
الفصل الخامس مؤسسة الولاة في عهد عثمان

المبحث الثالث حقيقة ولاة عثمان t

سابعًا: هل جامل عثمان أحدًا من أقاربه على حساب المسلمين؟

لو كان عثمان أراد أن يجامل أحدا من أقاربه على حساب المسلمين لكان ربيبه محمد ابن أبي حذيفة أولى الناس بهذه المجاملة، ولكن الخليفة أبي أن يوليه شيئا ليس كفئًا له بقوله: يا بني، لو كنت رضا ثم سألتني العمل لأستعملتك، ولكن لست هناك.([156]) ولم يكن ذلك كراهية له ولا نفورا منه، وإلا لما جهزه من عنده وحمله وأعطاه حين استأذن في الخروج إلى مصر ([157]).

وأما استعمال الأحداث فكان لعثمان في رسول الله أسوة حسنة، فقد جهز جيشا لغزو الروم في آخر حياته واستعمل عليه أسامة بن زيد رضي الله عنهما([158])، وعندما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم تمسك الصديق بإنفاذ هذا الجيش، لكن بعض الصحابة رغبوا في تغيير أسامة بقائد أسن منه، فكلموا عمر في ذلك ليكلم أبا بكر، فغضب أبو بكر لما سمع هذه المقالة وقال لعمر: يا عمر، استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأمرني أن أعزله.([159]) ويجيب عثمان بنفسه على هذه المآخذ أمام الملأ من الصحابة بقوله: ولم أستعمل إلا مجتمعا محتلما مرضيا، وهؤلاء أهل عملهم فسلوهم عنهم، وهؤلاء أهل بلدهم، وقد ولى مَنْ قبلي أحدث منهم، وقيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم مما قيل لي في استعماله لأسامة، أكذلك؟ قالوا: نعم يعيبون للناس ما لا يفسرون.([160]) ويقول علي t: (ولم يولِّ -أي عثمان- إلا رجلا سويا عدلا، وقد ولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عتاب بن أسيد على مكة وهو ابن عشرين سنة). ([161])

لم يكن ولاة الأمصار في عهد عثمان جاهلين بأمور الشرع، ولم يكونوا من المفرطين في الدين، وإذا كانت لهم ذنوب فلهم حسنات كثيرة، ومع ذلك فإن سيئات وذنوب هؤلاء كانت تعود عليهم، ولم يكن لها تأثير في المجتمع المسلم، وقد تتبعنا آثار هؤلاء الولاة أيام ولايتهم، ووجدناها عظيمة الفائدة للإسلام والمسلمين، وقد اهتدى على يدي ولاة عثمان مئات الألوف إلى الإسلام، وبسبب فتوحاتهم انضم إلى ديار الإسلام أقاليم واسعة، ولو لم يكن عند هؤلاء من الشجاعة والدين ما يحثهم على الجهاد, ما قادوا الجيوش إلى الجهاد، وفيه مظنة الهلاك، وفيه ترك الراحة ومتاع الدنيا، وقد تتبعنا سيرة هؤلاء الولاة، فوجدنا لكل واحد منهم فتحا أو فتوحا في الجهات التي تجاور ولايته، مع مناقب وصفات حسنة تؤهله للقيادة([162]).

إن الذي يرجع إلى الصحيح من وقائع التاريخ، ويتتبع سيرة الرجال الذين استعان بهم أمير المؤمنين ذو النورين رضوان الله عليهم، وما كان لجهادهم من جميل الأثر في تاريخ الدعوة الإسلامية، بل ما كان لحسن إدارتهم من عظيم النتائج في هناء الأمة وسعادتها فإنه لا يستطيع أن يمنع نفسه من الجهر بالإعجاب والفخر كلما أمعن في دراسة ذلك الدور من أدوار التاريخ الإسلامي([163]).

إن عثمان وولاته انشغلوا بمدافعة الأعداء وجهادهم وردهم، ولم يمنعهم ذلك من توسيع رقعة الدولة الإسلامية ومد نفوذها في مناطق جديدة، وقد كان للولاة تأثير مباشر في أحداث الفتنة؛ حيث كانت التهمة موجهة إليهم، وأنهم اعتدوا على الناس، ولكننا لم نلمس حوادث معينة يتضح فيها هذا الاعتداء المزعوم والمشاع، كما اتهم عثمان بتولية أقاربه, وقد دحضنا تلك الفرية، وهكذا نرى أن عثمان لم يألُ جهدا في نصح الأمة وفي تولية من يراه أهلا للولاية، ومع هذا فلم يسلم عثمان وولاته من اتهامات وجهت إليهم من قبل أصحاب الفتنة في حينها، كما أن عثمان لم يسلم من كثير من الباحثين في كتاباتهم غير المنصفة وغير المحققة عن عهد عثمان، وخصوصا الباحثين المحدثين الذين يطلقون أحكاما لا تعتمد على التحقيق أو على وقائع محددة، يعتمدون فيها على مصادر موثوقة؛ فقد تورط الكثير منهم في الروايات الضعيفة والرافضية، وبنوا أحكاما باطلة وجائرة في حق الخليفة الراشد عثمان بن عفان؛ مثل: طه حسين في كتابه (الفتنة الكبرى)، وراضى عبد الرحيم في كتابه (النظام الإداري والحربي)، وصبحي الصالح في كتابه (النظم الإسلامية)، ومولوي حسين في كتابه (الإدارة العربية)، وصبحي محمصاني في كتابه (تراث الخلفاء الراشدين في الفقه والقضاء)، وتوفيق اليوزبكي في كتابه (دراسات في النظم العربية والإسلامية)، ومحمد الملحم في كتابه (تاريخ البحرين في القرن الأول الهجري)، وبدوي عبد اللطيف في كتابه (الأحزاب السياسية في فجر الإسلام)، وأنور الرفاعي في كتابه (النظم الإسلامية)، ومحمد الريس في كتابه (النظريات السياسية)، وعلي حسني الخربوطي في كتابه (الإسلام والخلافة)، وأبي الأعلى المودودي في كتابه (الملك والخلافة)، وسيد قطب في كتابه (العدالة الاجتماعية)، وغيرهم.

لقد كان عثمان بحق الخليفة المظلوم الذي افترى عليه خصومه الأولون، ولم ينصفه المتأخرون([164]).


([1]) الدولة الأموية المفترى عليها، ص159.

([2]) وهو يعلي بن أمية بن أبي عبيدة التميمي، سير أعلام النبلاء، (3/100).

([3]) حقبة من التاريخ، ص75.

([4]) منهاج السنة (3/175، 176).

([5]) الأساس في السنة وفقهها، سعيد حوى (4/1675).

([6]) تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة (1/417).

([7]) مرويات خلافة معاوية في تاريخ الطبري، خالد الغيث، ص23.

([8]) هاديا: للناس، أو دالا على الخير.

([9]) مهديا: أي مهتديا في نفسه.

([10]) صحيح سنن الترمذي للألباني (3/236).

([11]) موارد الظمآن (7/249) إسناده حسن.

([12]) أوجبوا: أي فعلوا فعلا وجبت لهم به الجنة، فتح الباري (6/121).

([13]) مدينة قيصر: يعني القسطنطينية.

([14]) البخاري رقم (2924).

([15]) المهلب بن أحمد الأندلسي، مصنف شرح صحيح البخاري، توفي 435هـ.

([16]) فتح الباري (6/120). (11) المصدر نفسه (7/130).

([18]) المغني لابن قدامة (3/346).

([19]) زاد المعاد (2/19). ([19]) المغني (5/77).

([21]) المصدر نفسه (6/366).

([22]) العنة: هي عجز الرجل عن إتيان زوجته، القاموس المحيط، (1570).

([23]) مرويات خلافة معاوية في تاريخ الطبري، خالد الغيث، ص28.

([24], 7, 8) المصدر نفسه، ص29.

([25]، 8) مرويات خلافة معاوية، ص29.

([27]) السنة للخلال، تحقيق عطية الزهراني (2/434).

([28]) العواصم من القواصم، ص210، 211.

([29]) مرويات خلافة معاوية، ص31. (2) البداية والنهاية (8/119).

([31]) الفتاوى (4/472), البداية والنهاية (8/122)، سير أعلام النبلاء (3/129).

([32]) أفرد ابن أبي الدنيا، وأبو بكر بن أبي عاصم تصنيفا في حلم معاوية.

([33]) البداية والنهاية (8/118).

([34]) المصدر نفسه (8/126).

([35]) مرويات خلافة معاوية في تاريخ الطبري، ص33.

([36]) مسلم، كتاب الإمارة، رقم 65.

([37]) العواصم من القواصم، ص83.

([38]) المدينة المنورة.. فجر الإسلام والعصر الراشدي (2/216).

([39]) البداية والنهاية (8/91).

([40]) تهذيب التهذيب (5/272).

([41]) سير أعلام النبلاء (3/19)، تهذيب التهذيب (5/273)، أسد الغابة (3/293)، رقم (3031).

([42]) الطبقات (5/31)، تهذيب التهذيب (5/272). (2) البداية والنهاية (8/91).

([44]) مجلة المؤرخ العربي، رقم 21، ص128. (4) سير أعلام النبلاء (3/21).

([46]) المعارف لابن قتيبة، ص321. (6) مجلة المؤرخ العربي، رقم 21، ص129.

([48]) تهذيب التهذيب (5/272). (8) العقد الفريد (1/293، 294).

([50]) صبح الأعشي في صناعة الإنشا، أبو العباس القلقشندي (1/450، 451).

([51]) المعارف، ص321. (11) المصدر نفسه، ص321.

([53]) الحاكم في المستدرك (3/639)، إسناده ضعيف وله ما يقويه في الباب.

([54]) الطبقات الكبرى (5/73)، مجلة المؤرخ العربي هي العمدة في ترجمتي لعبد الله بن عامر، حيث استفدت من الأستاذ محمد حمادي جزاه الله خيرا.

([55]) مجلة المؤرخ العربي، رقم 21، محمد حمادي، ص134.

([56]) فتوح البلدان للبلاذري، ص351.

([57]) تاريخ خليفة بن خياط (1/142).

([58]) فتوح البلدان، ص351.

([59]) مجلة المؤرخ العربي رقم 21، عبد الله بن عامر، ص134.

([60]) مجلة المؤرخ العربي رقم 21، ص135، فتوح البلدان، ص354.

([61]) مجلة المؤرخ العربي رقم 21، ص136، فتوح البلدان، ص354.

([62]) مجلة المؤرخ العربي رقم 21، ص136. (2) فتوح البلدان، ص353، 354.

([64]) المعارف لابن قتيبة، ص321.

([65]) التنظيمات الاجتماعية والاقتصادية، ص30، 31.

([66]) مجلة المؤرخ العربي، العدد 21، عبد الله بن عامر، محمد حمادي، ص138.

([67]) الطبقات (5/33).

([68]) مجلة المؤرخ العربي، عبدالله بن عامر، محمد حمادي، ص138.

([69]) البداية والنهاية، (8/91).

([70]) البداية والنهاية (8/91). (2) منهاج السنة (3/189، 190)

([72]) سير أعلام النبلاء (3/21). (4) سير أعلام النبلاء (3/412، 413).

([74]) فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، محمد صالح الغرسي، ص78.

([75]) تاريخ الطبري (4/168). (7) المصدر نفسه (4/194).

([77]) فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص78.

([78]) تاريخ الطبري (5/28، 29).

([79]) فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص78.

([80]) فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص78.

([81]) مسلمة بن عبد الملك بن مروان أحد القادة الفاتحين، توفي 120هـ.

([82]) التمهيد والبيان، ص40.

([83]) تاريخ الطبري (5/251).

([84]) العواصم من القواصم، ص86.

([85]) فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص79.

([86]) المدينة النبوية فجر الإسلام (2/176).

([87]) المدينة النبوية فجر الإسلام، (2/176). (2) المصدر نفسه (2/182).

([89]، 4) المصدر نفسه (2/173).

([91]) مسند أحمد (4/32).

([92]) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/179).

([93]، 3) المصدر نفسه (2/180) (4) البخاري، كتاب مناقب عثمان.

([96]) الردء: هو العون، تاريخ الطبري (5/278). (6) تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة (1/421).

([98]) العواصم من القواصم، ص93. (8) الإصابة (3/638)

([100]) تاريخ ابن خلدون (2/473)، فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص81.

([101]) تاريخ الطبري (5/277). (3) العواصم من القواصم، ص96، 97

([103]) المصدر نفسه، ص94.

(5) البداية والنهاية (8/216).

([105]) البداية والنهاية (8/87). (2) البخاري، كتاب فضائل القرآن، رقم (4987).

([107]) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/211). (4) المصدر نفسه (2/211).

([109]) الإصابة، ترجمة (3268). (6) الطبقات (5/34).

([111]) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/212). (2) تاريخ الطبري (5/279).

([113], 4) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/212). (5) البداية والنهاية (8/88).
(6) تاريخ الطبري (5/279).
([117], 8) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/213)

([119]) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/213)، الطبقات (5/32).

([120]، 3) المصدر نفسه (2/214).

([122]) سير أعلام النبلاء (3/447). (5) تاريخ الطبري (5/279).

([124]) المعرفة والتاريخ للفسوي (2/754). (7) تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة (1/423).

([126]) المنهاج لابن تيمية (3/188).

([127]) البداية والنهاية (8/90).

([128]) الكامل لابن الأثير (3/88).

([129]) فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص77.

([130]) تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة، ص418.

([131]) الولاية على البلدان، (1/180).

([132]) فتوح مصر وأخبارها، ص183، الولاية على البلدان (1/180).

([133]) النجوم الزاهرة (1/80).

([134]) الولاية على البلدان (1/181), فتوح مصر وأخبارها، ص188.

([135]) الخطط (1/299).

([136]) سير أعلام النبلاء (3/34).

([137]) الولاية على البلدان (1/186).

([138]) الإصابة ترجمة (4711)، سير أعلام النبلاء (3/35).

([139]) عثمان بن عفان، صادق عرجون، ص117.

([140]) الدولة الأموية المفترى عليها، حمدي شاهين، ص160.

([141]) منهاج السنة (3/197).

([142]) منهاج السنة (3/195، 196).

([143]) الدولة الأموية المفترى عليها، ص169.

([144]) البداية والنهاية (8/260).

([145]) المصدر نفسه (8/260).

([146]) المصدر نفسه (8/260)، المسند رقم: (4453 - 4650).

([147]) الدولة الأموية المفترى عليها، ص200, البداية والنهاية (8/260).

([148]) فتح الباري (2/164)، أباطيل يجب أن تمحى من التاريخ، ص254.

([149]) البداية والنهاية (8/259).

([150]) الدولة الأموية المفترى عليها، ص200.

([151]) الدولة الأموية المفترى عليها، ص200.

([152]) عبد الملك بن مروان، د. الريس، ص12.

([153]) الدولة الأموية المفترى عليها، ص201.

([154]) البداية والنهاية، (8/262).

([155]) المنار المنيف، ص117، فصل الخطاب في مواقف الأصحاب، ص77.

([156]) تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة (1/247).

([157]) المصدر نفسه (1/247)، تاريخ الطبري (5/416).

([158]) تحقيق مواقف الصحابة في الفتنة (1/427)، تاريخ الطبري (5/416).

([159]) تاريخ الطبري (5/46). (5) المصدر نفسه (5/355).

([161]) البداية والنهاية (8/178). (7) المدينة المنورة فجر الإسلام (2/211).

([163]) حاشية المتقى من منهاج الاعتدال، ص390.

([164]) الولاية على البلدان (1/222-223).

 

سيرَة عُثمَان بْنُ عَفان رضيَ اللهُ عَنه شخصيّته وعَصْره للشيخ علي محمد الصلابي


عدد المشاهدات *:
14690
عدد مرات التنزيل *:
87903
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 02/05/2011 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 02/05/2011

الكتب العلمية

روابط تنزيل : المبحث الثالث حقيقة ولاة عثمان ـ تتمة ـ
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط   المبحث الثالث حقيقة ولاة عثمان ـ تتمة ـ  لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الكتب العلمية