اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الأحد 18 ربيع الثاني 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

صدقة

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
طبقات الرواة و أحوالهم
الطبقة الثالثة
يحيى بن مَعين
باب ما ذكر من عناية يَحيَى بن مَعين بالعلم وكثرة كتبه له وتأليفه لحديث الأَئِمة
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
يحيى بن مَعين
باب ما ذكر من عناية يَحيَى بن مَعين بالعلم وكثرة كتبه له وتأليفه لحديث الأَئِمة
:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن سلمة النيسابوري قال: قال عَبد الله بن أَبي زياد سَمِعتُ أبَا عُبَيد القاسم بن سلام يقول: إنتهى العلم إلى أربعة إلى أَحمد بن حَنبل وإلى يَحيَى بن مَعين، وهو أكتبهم له وإلى علي بن المَديني وإلى أَبي بكر بن أَبي شيبة:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَمِعتُ أَبي يقول: قدمنا البصرة وكان قدم يَحيَى بن مَعين قبل قدومنا بسنة فلزم أَبَا سلمة موسى بن إِسماعيل فكتب عنه قريبا من ثلاثين، أَو أَربعين ألف حديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَبو أَحمد محمد بن روح النيسابوري، قال: سَمِعتُ أبَا بكر محمد بن إِبراهيم بن حماد قال رحل معنا يَحيَى بن مَعين إلى أبي سلمة موسى بن إِسماعيل التبوذكي وسمع جامع حماد بن سلمة وقد كان سمع من سبعة عشر نفسا:
قال أَبو محمد أراد بذلك زيادة بعضهم على بعض، لأَن حماد بن سلمة كان حدثهم من حفظه فكان يذكر الشيء بعد الشيء فيحدثهم به فقل من سمع من حماد إِلاَّ وقع عنده ما ليس عند غيره:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَمِعتُ أَبي يقول: صليت بجنب يَحيَى بن مَعين فرأيت بين يديه جزءا من رقاب جلود فطالعته فإذا ما روى الأَعمش، عَن يَحيَى بن وثاب، أَو عن خَيثمة الشك من أبي فظننت أنه صنف حديث الأَعمش:
(1/315)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: قُرِئَ عَلَى العباس بن محمد الدُّوري، قال: سَمِعتُ يَحيَى بن مَعين يقول: لما فارقت عَبد الرَّزاق أَتيت هشام بن يوسف وكان على قضائها وكان رجلاً له نبل يلبس الثياب فقال من أَنت؟ قلت: أنَا يَحيَى بن مَعين، قال: سَمِعتُ أنك أَتيت أخانا عَبد الرَّزاق فما تصنع عند ذاك؟ قلت: الحديث يكتب عن جماعة، فقال سماعنا وسماع عَبد الرَّزاق قريب من السواء، فأردته على الحديث فأبى وكان يصلي بهم في المسجد الصلوات كلها فجئت إلى مسجده فقعدت فيه فكنت فيه ثلاثين يوما لا أسأله شيئًا إِلاَّ أَنه إِذا دخل وخرج سلمت عليه فلما كان بعد ثلاثين يوما بعث إلي فقال لي يا هذا إِنما منعتك لأنظر أأَنت من أَصحاب الحديث، أَو لست من أَصحاب الحديث؟ قال يَحيَى فقلت والله أصلحك الله هذا موضعي إلى قابل، أَو تحدثني أَو لا يبقى معي شيء أتبلغ به، فقال يا جارية هاتي الزُّبُل، فكانت تخرجها إلي فأقعد في المسجد فأكتب منها حاجتي ثم يقرأ:
(1/316)

عدد المشاهدات *:
35743
عدد مرات التنزيل *:
5
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/08/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : باب ما ذكر من عناية يَحيَى بن مَعين بالعلم وكثرة كتبه له وتأليفه لحديث الأَئِمة
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  باب ما ذكر من عناية يَحيَى بن مَعين بالعلم وكثرة كتبه له وتأليفه لحديث الأَئِمة
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب ما ذكر من عناية يَحيَى بن مَعين بالعلم وكثرة كتبه له وتأليفه لحديث الأَئِمة لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم