اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الإثنين 15 صفر 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

سم الله

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
طبقات الرواة و أحوالهم
الطبقة الرابعة
أبو حاتم الرازي
باب ما ذكر في مدح أَبي زُرعَة لبعض أهل الأدب
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
أبو حاتم الرازي
باب ما ذكر في مدح أَبي زُرعَة لبعض أهل الأدب
:
أضاءت بلاد الرَّي نورا وأشرقت: : : بذكر عُبَيد الله فالله أكبر
فشكرا لمن ابناه فينا وحمده: : : على أَنه فينا التقي المخير
لقد نور الري العريضة علمه: : : بدين رسول الله فالدين أنور
إذا غاب غاب العلم والحلم والتقى: : : وعند حضور القرن يبهى ويزهر
تمنى جماعات الرجال وترتجي: : : أراملها والكف بالجود تمطر
فلو كان بالرَّي العريضة كائن: : : كمثل عُبَيد الله يا قوم يشكر
(1/372)

أنسنا بما أنستنا من فوائد: : : وكنت ضيا ظلماتنا فهي مقمر
حبانا بك الله العزيز بقدرة: : : وبصرنا ما لم نكن قبل نبصر
فتى حَنبلي الرأي لا يتبع الهوى: : : ولكنه من خشية الله يحذر
يؤدي عن الآثار لا الرأي همه: : : وعن سلف الأخيار ما سيل يخبر
وليس كمن يأتي لنعمان دينه: : : وحجته حماد يوما ومسعر
فتى صيغ من فقه بل الفقه صوغه: : : مثال عُبَيد الله ما فيه منكر
تمنى رجال أَن يكونوا كمثله: : : وقد شيبتهم في الرياسة أعصر
وهيهات أَن يستدركوا فضل علمه: : : ولو مكثوا تسعين حولا وعمروا
لكي يدركوه، أَو تنال أكفهم: : : مدي النجم من حيث إستقل المغور
أبا زُرعَة القمقام أصبحت بارزا: : : على كل مرجئ بدينك تفخر
أبو زُرعَة شيخ النهي بكمالها: : : لك السبق إذ أَنت الأغر المشهر
فمتعك الرَّحمن بالحلم والتقى: : : وأبقاك ما دام الدجاج يقرقر
فمن مبلغ عني أميرى طاهرا: : : بأن عُبَيد الله شاه مظفر
أقام منار الدين فينا بعلمه: : : وليس كمن في دينه يتنصر
أتيتتك لا أدلى إليك بقربة: : : سوى قربة الدين الذي هو أكثر
فسبقك محمود وشكرك واجب: : : وعلمك مبسوط وبحرك يزخر
وأبقاك ربي ما حييت بغبطة: : : فأَنت نقي العرض ليث غضنفر
وقال الحواري يرثي أَبا زُرعَة رحمة الله عليه:
نفى النوم عن عيني وما زلت ساهرا: : : أراعى نجوما في السماء طوالعا
(1/373)

بفقدان حبر مات بالري فاضلا: : : عليما حليما خيرًا متواضعا
عنيت عُبَيد الخالق الجهبذ الذي: : : أقام لنا آثار أَحمد بارعا
أقام لنا دين النَّبي محمد: : : وأوضح للإسلام حقا وتابعا
وأنفى لنا التكذيب والبطل حسبة: : : ورد على الضلال من كان ضائعا
بآثار ختام النبيين أَحمد: : : وكان إماما قدوة كان خاضعا
فكاد له قلبي يطير مفجعا: : : غداة نعوه، أَو تصدع جازعا
وما زلت ذا شجو وهم وعبرة: : : كثكلى كئيبا دامع العين فاجعا
لقد مات محمودا سعيدا ولم نجد: : : له خلفا في المشرقين مطالعا
كمثل عُبَيد الله ذي الحلم فاضل: : : أَبي زُرعَة الغواص في العلم شاسعا
دفينا كريما تحت رمس وبرزخ: : : وأورثنا غما إلى الحشر فاظعا
فبورك قبر أَنت فيه مغيب: : : ، ولا زلت في الجنات جذلان راتعا
أبا زُرعَة فجعت من كان عالما: : : بموتك يا ذا العلم بحرا وجامعا
تركت أولي العلم حيارى أذلة: : : لموتك حتى الحشر فينا جوازعا
أبا زُرعَة يا خير من مات فاقدا: : : فبعدك قد صرنا نقاسي القوارعا
فقل لذوي زور وإفك وباطل: : : ومن كان أمسى شامتا، أَو مخادعا
تموت كشيخ العلم أبشر بلعنة: : : فعما قريب خائف الموت جازعا
وتلحقه ذا حسرة وندامة: : : إِذا ما وردت الرمس عجلان قامعا
إذا ما وردت الحوض حوض نبينا: : : وأَصحاب آثار تراهم كوارعا
لدي حوضه طورا يذودون من عصى: : : وأبدع في دين الإله البدائعا
فصلى عليك الواحد الفرد ما دعت: : : حمامة أيك، أَو يرى النجم ساطعا
وصلى عليك الصالحون ملائك: : : وكل نبي كان في الدهر شافعا
وصلى عليك الراسخون فواضل: : : إلى الحشر مثل الرمل إذ كنت خاشعا
(1/374)

عدد المشاهدات *:
17067
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/08/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : باب ما ذكر في مدح أَبي زُرعَة لبعض أهل الأدب
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  باب ما ذكر في مدح أَبي زُرعَة لبعض أهل الأدب
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب ما ذكر في مدح أَبي زُرعَة لبعض أهل الأدب لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم