محرك البحث :





يوم السبت 29 رمضان 1438 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

يحب

لحظة من فضلك



اختر السورة



المواد المختارة

3 : 171 ـ عن أبي عمرو ، جرير بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ قال : كنا في صدر النهار عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءه قوم عراة مجتابي النمار ، أو العباء ، متقلدي السيوف ، عامتهم من مضر ، بل كلهم من مضر : فتمعر وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رأى بهم من الفاقة : فدخل ثم خرج ، فأمر بلالاً فأذن وأقام ، فصلى ثم خطب : فقال : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ) إلى آخر الآية : ( إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء:1) ، والآية الأخرى التي في آخر الحشر : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ) (الحشر:18) تصدق رجل من ديناره ، من درهمه ، من ثوبه ، من صاع بره ، من صاع تمره ، حتى قال : ولو بشق تمرة ) فجاء ، رجل من الأنصار بصرة كادت كفه تعجز عنها ، بل قد عجزت ، ثم تتابع الناس حتى رأيت كومين من طعام وثياب ، حتى رأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل كأنه مذهبة ؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها ، وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء ) . رواه مسلم (246).
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد الثاني والعشرون
كتـــاب الصـــلاة
باب أنواع الاستفتاح للصلاة ثلاثة‏‏
وَسئل ـ رحمه الله ـ عن استفتاح الصلاة‏:‏ هل هو واجب أو مستحب‏؟‏
مجموع فتاوى ابن تيمية
وَسئل ـ رحمه الله ـ عن استفتاح الصلاة‏:‏ هل هو واجب أو مستحب‏؟‏ وما قول العلماء في ذلك‏؟‏
فأجاب‏:‏
الاستفتاح عقب التكبير مسنون عند جمهور الأئمة، كأبي حنيفة والشافعي وأحمد‏.‏ كما ثبت ذلك في الأحاديث الصحيحة‏:‏ مثل حديث أبي هريرة المتفق عليه في الصحيحين‏.‏ قال‏:‏ قلت‏:‏ يا رسول الله أرأيت سكوتك بين التكبير والقراءة ما تقول‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏أقول اللهم باعد بيني‏.‏‏.‏‏.‏‏)‏ وذكر الدعاء‏.‏ فبين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسكت بين التكبير والقراءة سكوتًا يدعو فيه‏.‏
وقد جاء في صفته أنواع، وغالبها في قيام الليل، فمن استفتح بقوله‏:‏ ‏(‏سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالي جدك، ولا إله غيرك‏)‏ فقد أحسن، فإنه قد ثبت في صحيح مسلم أن عمر كان يجهر في الصلاة المكتوبة بذلك، وقد روي ذلك في السنن مرفوعًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
/ومن استفتح بقوله‏:‏ ‏(‏وجهت وجهي‏.‏‏.‏‏.‏‏)‏ إلخ فقد أحسن‏.‏ فإنه قد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستفتح به، وروي أن ذلك كان في الفرض‏.‏ وروي أنه في قيام الليل، ومن جمع بينهما، فاستفتح‏:‏ بـ ‏(‏سبحانك اللهم وبحمدك‏)‏ إلى آخره‏.‏ و‏(‏وجهت وجهي‏)‏، فقد أحسن‏.‏ وقد روي في ذلك حديث مرفوع‏.‏
والأول‏:‏ اختيار أبي حنيفة وأحمد‏.‏ والثاني‏:‏ اختيار الشافعي‏.‏ والثالث‏:‏ اختيار طائفة من أصحاب أبي حنيفة، ومن أصحاب أحمد‏.‏ وكل ذلك حسن بمنزلة أنواع التشهدات، وبمنزلة القراءات السبع التي يقرأ الإنسان منها بما اختار‏.‏
وأما كونه واجبًا، فمذهب الجمهور أنه مستحب، وليس بواجب‏.‏ وهو قول أبي حنيفة والشافعي، وهو المشهور عن أحمد، وفي مذهبه قول آخر يذكره بعضهم رواية عنه أن الاستفتاح واجب‏.‏ والله أعلم‏.‏

عدد المشاهدات *:
9974
عدد مرات التنزيل *:
253472
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : وَسئل ـ رحمه الله ـ عن استفتاح الصلاة‏:‏ هل هو واجب أو مستحب‏؟‏
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  وَسئل ـ رحمه الله ـ عن استفتاح الصلاة‏:‏ هل هو واجب أو مستحب‏؟‏
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  وَسئل ـ رحمه الله ـ عن استفتاح الصلاة‏:‏ هل هو واجب أو مستحب‏؟‏ لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية