اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم السبت 12 ربيع الثاني 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

القلوب

لحظة من فضلك



المواد المختارة

1 : 171 ـ عن أبي عمرو ، جرير بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ قال : كنا في صدر النهار عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءه قوم عراة مجتابي النمار ، أو العباء ، متقلدي السيوف ، عامتهم من مضر ، بل كلهم من مضر : فتمعر وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رأى بهم من الفاقة : فدخل ثم خرج ، فأمر بلالاً فأذن وأقام ، فصلى ثم خطب : فقال : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ) إلى آخر الآية : ( إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء:1) ، والآية الأخرى التي في آخر الحشر : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ) (الحشر:18) تصدق رجل من ديناره ، من درهمه ، من ثوبه ، من صاع بره ، من صاع تمره ، حتى قال : ولو بشق تمرة ) فجاء ، رجل من الأنصار بصرة كادت كفه تعجز عنها ، بل قد عجزت ، ثم تتابع الناس حتى رأيت كومين من طعام وثياب ، حتى رأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتهلل كأنه مذهبة ؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها ، وأجر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء ) . رواه مسلم (246).

***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
نقد الرواة
تسمية من رُوي عنه العلم، مِمَّن يُسَمَّى عَبد الله
باب ابتداء اسم أَبيه على الزاي.
عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح المَكّي أَبو الحصين
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
باب ابتداء اسم أَبيه على الزاي.
عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح المَكّي أَبو الحصين
:
رَوَى عَن: أبي الطفيل، والقاسم بن محمد:
رَوَى عَنه: سُفيان الثَّوري، وعيسى بن يُونُس، وعتاب بن بشير، ووَكيع، ومحمد بن ربيعة، وأَبو عاصم النبيل:
سَمِعتُ أَبي يقولُ ذلك:
حَدَّثنا عَبد الرَّحمن، حَدَّثنا صالح بن أَحمد ابن محمد بن حَنبل، حَدَّثنا علي، يَعني ابن المَديني، قال: سألتُ يَحيَى بن سَعيد القطان عن عُبَيد الله بن أَبي زياد، فقال: كان وسطًا لم يكن بذاك، ثم قال: ليس هو مثل عثمان بن الأَسود، ولا سيف بن أَبي سليمان، قال يحيى: ومحمد بن عَمرو أَحبُّ إِلَيَّ منه:
حَدَّثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا عَبد الله بن أَحمد بن محمد بن حَنبل، فيما كَتَبَ إلَيَّ، قال: سَألتُ أَبي عن عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح، فقال: صالح، فقلتُ له: تراه مثل عثمان بن الأَسود؟ فقال: لا، عثمان أعلى:
حَدَّثنا عَبد الرَّحمن، قال: قُرِئَ عَلَى العباس بن محمد الدُّوري، عن يَحيى بن مَعين، أَنه قال: عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح ضعيف، ليس بينه وبين سَعيد القداح نسب:
حَدَّثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَألتُ أَبي عن عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح، فقال: ليس بالقَوي، ولا بالمتين، وهو صالح الحديث، يُكتَبُ حديثُهُ، ومحمد بن عَمرو بن علقمة أَحبُّ إِلَيَّ منه، يُحَوَّل إسمه من كتاب الضعفاء الذي صنفه البخاري:
(5/315)

عدد المشاهدات *:
35639
عدد مرات التنزيل *:
41
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 11/11/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح المَكّي أَبو الحصين
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح المَكّي أَبو الحصين
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  عُبَيد الله بن أَبي زياد القداح المَكّي أَبو الحصين لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم