اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأحد 8 شوال 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

مخ

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
نقد الرواة
باب من رُوي عنه العلم، مِمَّن يُسَمَّى قاسمًا، ولا ينسب.
باب تسمية مَنْ يُرْوَي عَنه العلم، مِمَّن يُسَمَّى ليثا.
ليث بن أَبي سليم، أَبو بكير، ويُقال: أَبو بكر، كُوفيٌّ، يقال: هُو مولى عتبة، أَو عنبسة بن أَبي سفيان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم
باب تسمية مَنْ يُرْوَي عَنه العلم، مِمَّن يُسَمَّى ليثا.
ليث بن أَبي سليم، أَبو بكير، ويُقال: أَبو بكر، كُوفيٌّ، يقال: هُو مولى عتبة، أَو عنبسة بن أَبي سفيان
:
رَوَى عَن: مجاهد، وطاوُوس، والشعبي:
رَوَى عَنه: الثَّوري، وشُعبة، وزهير، وزائدة، وشَريك:
سَمِعتُ أَبي يقولُ ذلك:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، قال: سَمِعتُ أبَا نُعَيم قال: قال شُعبة لليث بن أَبي سليم: كيف سألت عطاء وطاوُوس ومجاهدا كلهم في مجلس؟ فقال: سل عن هذا حف أبيك:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حدثني أَبي، حَدثنا عَلي بن محمد الطنافسي، قال: سألتُ وَكيعًا عن حديث ليث بن أَبي سليم، فقال: ليث ليث، كان سُفيان لا يسمى ليثا:
سَمِعتُ أَبي يقول: سَمِعتُ أبَا معمر يقول: كان ابن عُيَينة لا يحمد حفظ ليث بن أَبي سليم:
حَدثنا عَبد الرحمَن، أَخْبَرنا عَبد الله بن أَحمد بن محمد بن حَنبل، فيما كَتَبَ إلَيَّ، قال: حدثني عثمان بن أَبي شيبة، قال: سألتُ جريرًا عن ليث، وعطاء بن السائب، ويزيد بن أَبي زياد فقال: كان يزيد أحسنهم إستقامة في الحديث، ثم عطاء، وكان ليث أكثرهم تخليطا:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا أَحمد بن سنان، قال: سَمِعتُ عَبد الرَّحمن بن مهدي يقول: ليث بن أَبي سليم، وعطاء بن السائب، ويزيد بن أَبي زياد، ليث أحسنهم حالا عندي:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا أَبو الحسين الرهاوي أَحمد بن سليمان، فيما كَتَبَ إلَيَّ، قال: سَمِعتُ مُؤَمَّل بن الفضل قال: قلنا لعيسى بن يُونُس: لم تسمع من ليث بن أَبي سليم؟ قال: قد رأَيته وكان قد إختلط، وكان يصعد المنارة إرتفاع النهار فيؤذن:
(7/177)

حَدثنا عَبد الرَّحمن، حَدثنا عَلي بن الحسين، قال: سَمِعتُ أبَا حفص، يَعني عَمرو بن علي يقول: كان يَحيَى لا يحدث عن ليث، وكان عَبد الرَّحمن يحدث عنه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخبَرنا عَبد الله بن أَحمد بن محمد بن حَنبل، فيما كَتَبَ إِلَيَّ، قال: سَمِعتُ أبي يقول: ليث بن أَبي سليم مضطرب الحديث، ولكن حدث الناس عنه:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: أَخبَرنا عَبد الله بن أَحمد، فيما كَتَبَ إلَيَّ، قال: قلت ليحيى بن مَعين: ليث بن أَبي سليم، أضعف من يزيد بن أَبي زياد، وعطاء بن السائب؟ قال: نعم، يزيد فوقه في الحديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، أَخْبَرنا أَبو بكر بن أَبي خَيثمة، فيما كَتَبَ إلَيَّ، قال: سألت يَحيَى بن مَعين عن حديث ليث بن أَبي سليم، فقال: ليس حديثه بذاك، ضعيف:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَمِعتُ أبي يقول: ليث بن أَبي سليم أَحبُّ إِلَيَّ من يزيد بن أَبي زياد، كان أبرأ ساحة يُكتَبُ حديثُهُ، وهو ضعيف الحديث، فذكرت له قول جرير بن عَبد الحميد فيه، فقال: أَقول كما قال جرير:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَمِعتُ أَبي، وأَبا زُرعَة يقولان: ليث لا يشتغل به، هو مضطرب الحديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: وسمعت أَبا زُرعَة يقول: ليث بن أَبي سليم لين الحديث، لا تقوم به الحجة عند أهل العلم بالحديث:
حَدثنا عَبد الرَّحمن، قال: سَمِعتُ أبي يقول: ليث عن طاوُوس، أَحبُّ إِلَيَّ من سلمة بن وهرام عن طاوُوس؟ قلت: أليس قد تكلموا في ليث؟ قال: ليث أشهر من سلمة، ولا نعلم رَوَى عَن: سلمة إِلاَّ ابن عُيَينة، وزَمعَة:
(7/178)

عدد المشاهدات *:
36423
عدد مرات التنزيل *:
35
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 07/12/2019

الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم

روابط تنزيل : ليث بن أَبي سليم، أَبو بكير، ويُقال: أَبو بكر، كُوفيٌّ، يقال: هُو مولى عتبة، أَو عنبسة بن أَبي سفيان
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  ليث بن أَبي سليم، أَبو بكير، ويُقال: أَبو بكر، كُوفيٌّ، يقال: هُو مولى عتبة، أَو عنبسة بن أَبي سفيان
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ليث بن أَبي سليم، أَبو بكير، ويُقال: أَبو بكر، كُوفيٌّ، يقال: هُو مولى عتبة، أَو عنبسة بن أَبي سفيان لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الجرح والتعديل لإبن أبي حاتم