اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الإثنين 19 ربيع الثاني 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

العلم

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد الخامس عشر
كتاب التفسير
تفسير سورة الأعراف
فصــل في حجة إبليس
مجموع فتاوى ابن تيمية
الجـزء الثاني كتاب التفـســير

من سورة الأعراف إلي الأحزاب
/ بسم الله الرحمن الرحيم
سورة الأعراف
قال شيخ الإسلام ـ رَحِمهُ الله تعالى‏:‏
فصــل
حجة إبليس في قوله‏:‏ ‏{‏أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏ 12‏]‏، هى باطلة؛ لأنه عارض النص بالقياس؛ ولهذا قال بعض السلف‏:‏ أول من قاس إبليس، وما عُبِدَت الشمس والقمر إلا بالمقاييس‏.‏ ويظهر فسادها بالعقل من وجوه خمسة‏:‏
أحدها‏:‏ أنه ادعى أن النار خير من الطين، وهذا قد يُمنع، فإن الطين فيه السكينة والوقار، والاستقرار، والثبات والإمساك ونحو ذلك، وفي النار الخفة والحدة والطيش، والطين فيه الماء والتراب‏.‏
الثانى‏:‏ أنه وإن كانت النار خيرًا من الطين؛ فلا يجب أن يكون / المخلوق من الأفضل أفضل، فإن الفرع قد يختص بما لا يكون في أصله، وهذا التراب يخلق منه من الحيوان والمعادن والنبات ما هو خير منه، والاحتجاج على فضل الإنسان على غيره بفضل أصله على أصله حجة فاسدة احتج بها إبليس، وهى حجة الذين يفخرون بأنسابهم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من قَصَر به عَمَلُه لم يبلغ به نَسَبه‏)‏‏.‏
الثالث‏:‏ أنه وإن كان مخلوقًا من طين،فقد حصل له بنفخ الروح المقدسة ِ فيه ما شرف به؛فلهذا قال‏:‏‏{‏فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ‏}‏ ‏[‏ص‏:‏72‏]‏، فَعَلَّق السجود بأن ينفخ فيه من روحه، فالموجِب للتفضيل هذا المعنى الشريف الذى ليس لإبليس مثله‏.‏
الرابع‏:‏ أنه مخلوق بيدى الله ـ تعالى ـ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ‏}‏ ‏[‏ص‏:‏75‏]‏، وهو كالأثر المروى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً، وعن عبد الله بن عمرو في تفضيله على الملائكة، حيث قالت الملائكة‏:‏ يارب، قد خلقتَ لبنى آدم الدنيا يأكلون فيها ويشربون ويلبسون وينكحون؛ فاجعل لنا الآخرة كما جعلتَ لهم الدنيا، فقال‏:‏ ‏(‏لا أفعل‏)‏‏.‏ ثم أعادوا‏.‏ فقال‏:‏ ‏(‏لا أفعل‏)‏‏.‏ ثم أعادوا‏.‏ فقال‏:‏ ‏(‏وعزتي، لا أجعل صالح من خلقت بَيَدَيَّ كمن قلت له‏:‏ كن فكان‏)‏‏.‏
الخامس‏:‏ أنه لو فُرِض أنه أفضل، فقد يقال‏:‏ إكرام الأفضل للمفضول ليس بمستنكر‏.‏

عدد المشاهدات *:
7939
عدد مرات التنزيل *:
353178
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : فصــل في حجة إبليس
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  فصــل في حجة إبليس
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  فصــل في حجة إبليس لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية