اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأربعاء 15 جمادى الآخرة 1443 هجرية
بيعة عمر بن الخطاب رضي الله عنه خليفة للمسلمين

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

الأعمال

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :


Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد الثاني والعشرون
كتـــاب الصـــلاة
فصـــل: فى‏ النية في الصلاة‏‏
سئل: قوله ‏:‏ ‏(‏ نية المرء أبلغ من عمله ‏)‏؟
مجموع فتاوى ابن تيمية
/وسئل ـ رحمه اللّه ـ عن قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏ نية المرء أبلغ من عمله ‏)‏ ‏.‏
فأجاب‏:‏
هذا الكلام قاله غير واحد، وبعضهم يذكره مرفوعا، وبيانه من وجوه‏:‏
أحدها‏:‏ أن النية المجردة من العمل، يثاب عليها، والعمل المجرد عن النية لا يثاب عليه‏.‏ فإنه قد ثبت بالكتاب والسنة واتفاق الأئمة أن من عمل الأعمال الصالحة بغير إخلاص للّه، لم يقبل منه ذلك‏.‏ وقد ثبت في الصحيحين ـ من غير وجه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏(‏من هَمَّ بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة‏)‏‏.‏
الثاني‏:‏ أن من نوى الخير، وعمل منه مقدوره، وعجز عن إكماله، كان له أجر عامل‏.‏ كما في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏(‏إن بالمدينة لرجالا ما سرتم مسيرًا، ولا قطعتم واديا، إلا كانوا معكم‏)‏‏.‏ قالوا‏:‏ وهم بالمدينة‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏وهم بالمدينة، حبسهم العذر‏)‏‏.‏ وقد صحح الترمذي حديث أبي كَبْشَة الأنماري، عن النبي/ صلى الله عليه وسلم‏:‏ أنه ذكر أربعة رجال‏:‏ ‏(‏رجل آتاه اللّه مالًا وعلمًا، فهو يعمل فيه بطاعة اللّه‏.‏ ورجل آتاه اللّه علمًا ولم يؤته مالًا، فقال‏:‏ لو أن لي مثل ما لفلان لعملت فيه مثل ما يعمل فلان‏.‏ قال‏:‏ فهما في الأجر سواء‏.‏ ورجل آتاه اللّه مالًا ولم يؤته علمًا، فهو يعمل فيه بمعصية اللّه‏.‏ ورجل لم يؤته اللّه مالًا ولا علمًا، فقال‏:‏ لو أن لي مثل ما لفلان لعملت فيه مثل ما يعمل فلان‏.‏ قال‏:‏ فهما في الوزر سواء‏)‏‏.‏
وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏(‏من دعا إلى هدى، كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه، من غير أن ينقص من أجورهم شيء، ومن دعا إلى ضلالة، كان عليه من الوزر مثل أوزار من اتبعه، من غير أن ينقص من أوزارهم شيء‏)‏‏.‏ وفي الصحيحين عنه أنه قال‏:‏ ‏(‏إذا مرض العبد أو سافر، كتب له من العمل ما كان يعمله وهو صحيح مقيم‏)‏، وشواهد هذا كثيرة‏.‏
الثالث‏:‏ أن القلب ملك البدن، والأعضاء جنوده، فإذا طاب الملك طابت جنوده، وإذا خبث الملك خبثت جنوده، والنية عمل الملك، بخلاف الأعمال الظاهرة فإنها عمل الجنود‏.‏
الرابع‏:‏ أن توبة العاجز عن المعصية تصح عند أهل السنة، / كتوبة المجبوب عن الزنا، وكتوبة المقطوع اللسان عن القذف، وغيره‏.‏ وأصل التوبة عزم القلب، وهذا حاصل مع العجز‏.‏
الخامس‏:‏ أن النية لا يدخلها فساد، بخلاف الأعمال الظاهرة‏.‏ فإن النية أصلها حب اللّه ورسوله، وإرادة وجهه، وهذا هو بنفسه محبوب للّه ورسوله، مرضي للّه ورسوله‏.‏ والأعمال الظاهرة تدخلها آفات كثيرة، وما لم تسلم منها، لم تكن مقبولة؛ ولهذا كانت أعمال القلب المجردة أفضل من أعمال البدن المجردة‏.‏ كما قال بعض السلف‏:‏ قوة المؤمن في قلبه، وضعفه في جسمه، وقوة المنافق في جسمه، وضعفه في قلبه، وتفصيل هذا يطول‏.‏
واللّه أعلم‏.‏

عدد المشاهدات *:
21916
عدد مرات التنزيل *:
203636
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : سئل: قوله ‏:‏ ‏(‏ نية المرء أبلغ من عمله ‏)‏؟
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  سئل: قوله ‏:‏ ‏(‏ نية المرء أبلغ من عمله ‏)‏؟
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  سئل: قوله ‏:‏ ‏(‏ نية المرء أبلغ من عمله ‏)‏؟  لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية


@designer
1