اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الخميس 15 رجب 1440 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

زواج

لحظة من فضلك


اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم

المواد المختارة

7 : 53ـ باب الجمع بين الخوف والرجاء اعلم أن المختار للعبد في حال صحته أن يكون خائفاً راجياً ، ويكون خوفه ورجاؤه سواء ، وفي حال المرض يمحض الرجاء . وقواعد الشرع من نصوص الكتاب والسنة وغير ذلك متظاهرة على ذلك ، قال الله تعالى : ( فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ) [االأعراف: 99] . وقال تعالى : ( إِنَّهُ لا يَايْئسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ) [يوسف: 87] . وقال تعالى : ( يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ ) [آل عمران:106] وقال تعالى : ( إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ) [الأعراف: 167] . وقال تعالى : ( إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ) (13) وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ ) [الانفطار:13 ، 14] . وقال تعالى : ( فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ (6) فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (7) وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ (8) فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ) [القارعة: 6، 9] . والآيات في هذا المعني كثيرة . فيجتمع الخوف والرجاء في آيتين مقترنتين أو آيات أو آية . 1/443 ـ وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لو يعلم المؤمن ما عند الله من العقوبة ، ما طمع بجنته أحد ، ولو يعلم الكافر ما عند الله من الرحمة ، ما قنط من جنته أحد )) رواه مسلم(295) . 2/444 ـ وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( إذا وضعت الجنازة واحتملها الناس أو الرجال على أعناقهم ، فإن كانت صالحة ، قالت : قدموني قدموني ، وإن كانت غير صالحة ، قالت يا ويلها ! أين تذهبون بها ؟ يسمع صوتها كل شيء إلا الإنسان ، ولو سمعه صعق )) رواه البخاري (296) . 3/445 ـ وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله ، والنار مثل ذلك )) رواه البخاري(297) .

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد الثاني والعشرون
كتـــاب الصـــلاة
الأذكار المشروعة عقب الصلاة‏‏
وَسُئِلَ عن رجل إذا صلى ذكر فى جوفه‏:‏ ‏[‏بسم لله‏]‏ بابنا، ‏[‏تبارك‏]‏ حيطاننا، ‏[‏يس‏]‏ سقفنا‏.‏
مجموع فتاوى ابن تيمية
وَسُئِلَ عن رجل إذا صلى ذكر فى جوفه‏:‏ ‏[‏بسم لله‏]‏ بابنا، ‏[‏تبارك‏]‏ حيطاننا، ‏[‏يس‏]‏ سقفنا‏.‏ فقال رجل‏:‏ هذا كفر، أعوذ باللَّه/ من هذا القول‏.‏ فهل يجب على ما قال هذا المنكر رد‏؟‏ وإذا لم يجب عليه، فما حكم هذا القول‏؟‏
فأجاب‏:‏
الحمد للَّه رب العالمين، ليس هذا كفر، فإن هذا الدعاء وأمثاله يقصد به التحصن والتحرز بهذه الكلمات، فيتقى بها من الشر كما يتقى ساكن البيت بالبيت من الشر والحر والبرد والعدو‏.‏
وهذا كما جاء فى الحديث المعروف عن النبى صلى الله عليه وسلم فى الكلمات الخمس التى قام يحيى ابن زكريا فى بنى إسرائىل قال‏:‏ أوصيكم بذكر الله، فإن مثل ذلك مثل رجل طلبه العدو فدخل حصناً، فامتنع به من العدو، فكذلك ذكر الله، هو حصن ابن آدم من الشيطان، أو كما قال‏.‏ فشبه ذكر الله فى امتناع الإنسان به من الشيطان بالحصن الذى يمتنع به من العدو‏.‏
والحصن له باب وسقف وحيطان‏.‏ ونحو هذا، أن الأعمال الصالحة من ذكر الله وغيره تسمى جنة ولباساً‏.‏ كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏ 26‏]‏، فى أشهر القولين‏.‏ وكما قال فى الحديث‏:‏ ‏(‏خذوا جنتكم‏)‏، قالوا‏:‏ يا رسول الله، من عدو حضر‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏لا، ولكن جنتكم من النار‏:‏ سبحان الله، والحمد للَّه، ولا إله إلا الله، والله أكبر‏)‏ ومنه قول الخطيب‏:‏ فتدرعوا جُنن التقوى، قبل جُنَنْ / السَّابِرى‏.‏ وفوقوا سهام الدعاء قبل سهام القِسِىّ‏.‏ ومثل هذا كثير يسمى سوراً وحيطاناً ودرعاً وجنة، ونحو ذلك‏.‏
ولكن هذا الدعاء المسؤول عنه ليس بمأثور، والمشروع للإنسان أن يدعو بالأدعية المأثورة؛ فإن الدعاء من أفضل العبادات، وقد نهانا الله عن الاعتداء فيه، فينبغى لنا أن نتبع فيه ما شرع، وسن، كما أنه ينبغى لنا ذلك فى غيره من العبادات، والذى يعدل عن الدعاء المشروع إلى غيره ـ وإن كان من أحزاب بعض المشائخ ـ الأحسن له ألا يفوته الأكمل الأفضل، وهى الأدعية النبوية، فإنها أفضل وأكمل باتفاق المسلمين من الأدعية التى ليست كذلك، وإن قالها بعض الشيوخ، فكيف يكون فى عين الأدعية ما هو خطأ أو إثم أو غير ذلك‏.‏
ومن أشد الناس عيباً من يتخذ حزبا ليس بمأثور عن النبى صلى الله عليه وسلم ـ وإن كان حزبا لبعض المشايخ ـ ويدع الأحزاب النبوية التى كان يقولها سيد بنى آدم، وإمام الخلق، وحجة الله على عباده‏.‏ والله أعلم‏.‏

عدد المشاهدات *:
9320
عدد مرات التنزيل *:
324951
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : وَسُئِلَ عن رجل إذا صلى ذكر فى جوفه‏:‏ ‏[‏بسم لله‏]‏ بابنا، ‏[‏تبارك‏]‏ حيطاننا، ‏[‏يس‏]‏ سقفنا‏.‏
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  وَسُئِلَ عن رجل إذا صلى ذكر فى جوفه‏:‏ ‏[‏بسم لله‏]‏ بابنا، ‏[‏تبارك‏]‏ حيطاننا، ‏[‏يس‏]‏ سقفنا‏.‏
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  وَسُئِلَ عن رجل إذا صلى ذكر فى جوفه‏:‏ ‏[‏بسم لله‏]‏ بابنا، ‏[‏تبارك‏]‏ حيطاننا، ‏[‏يس‏]‏ سقفنا‏.‏   لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية