يوم الأحد 13 محرم 1440 هجرية

Le 23/9/2018
5:00
5:10
12:49
16:14
18:56
20:26
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

خيركم

لحظة من فضلك



اختر السورة



المواد المختارة


بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء الثامن
خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما
ثم دخلت سنة تسع وخمسين
ثم دخلت سنة تسع وخمسين
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
فيها شتى عمرو بن مرة الجهنى فى أرض الروم فى البر قاله الواقدى ولم يكن فيها غزو فى البحر وقال غيره بل غزا فى البحر عامئذ جنادة بن أبى أمية وفيها عزل معاوية ابن أم الحكم عن الكوفة لسوء سيرته فيهم وولى عليهم النعمان بن بشير وفيها ولى معاوية عبد الرحمن بن زياد ولاية خراسان وعزل عنها سعيد بن عثمان بن عفان فصار عبيد الله على البصرة وأخوه عبد الرحمن هذا على خراسان وعباد بن زياد على سجستان ولم يزل عبد الرحمن عليها واليا إلى زمن يزيد فقدم عليه بعد مقتل الحسين فقال له كم قدمت به من هذا المال قال عشرون ألف ألف فقال له إن شئت حاسبناك وإن شئت سوغناكها وعزلناك عنها على أن تعطى عبد الله بن جعفر خمسمائة ألف درهم قال بل سوغها واما عبد الله بن جعفر فأعطيه ما قلت ومثلها معها فعزله وولى غيره وبعث عبد الرحمن بن زياد إلى عبد الله بن جعفر بألف ألف درهم وقال خمسمائة ألف من جهة أمير المؤمنين وخمسمائة ألف من قبلى وفى هذه السنة وفد عبيد الله بن زياد على معاوية ومعه أشراف أهل البصرة والعراق فاستأذن لهم عبد الله عليه على منازلهم منه وكان آخر من أدخله على معاوية الأحنف بن قيس ولم يكن عبيد الله يجله فلما رأى معاوية الأحنف رحب به وعظمه وأجله واجلسه معه على السرير ورفع منزلته ثم تكلم القوم فأثنوا على عبيد الله والأحنف ساكت فقال له معاوية مالك يا أبا بحر لا تتكلم فقال له إن تكلمت خالفت القوم فقال معاوية انهضوا فقد عزلته عنكم فاطلبوا واليا ترضونه فمكثوا أياما يترددون إلى أشراف بنى أمية يسألون كل واحد أن يتولى عليهم فلم يقبل أحد منهم ذلك ثم جمعهم معاوية فقال من اخترتم فاختلفوا عليه والأحنف ساكت فقال له معاوية مالك لا تتكلم فقال يا أمير المؤمنين إن كنت تريد غير أهل بيتك فرأيك فقال معاوية قد أعدته إليكم وقال ابن جرير قال الأحنف يا أمير المؤمنين إن وليت علينا من أهل بيتك فانا لا نعدل بعبيد الله بن زياد أحدا وإن وليت علينا من غيرهم فانظر لنا فى ذلك فقال معاوية قد أعدته إليكم ثم إن معاوية أوصى عبيد الله ابن زياد بالأحنف خيرا وقبح رأيه فيه وفى مباعدته فكان الأحنف بعد ذلك أخص أصحاب عبيد الله ولما وقعت الفتنة لم يف لعبيد الله غير الأحنف بن قيس والله أعلم

عدد المشاهدات *:
10575
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : ثم دخلت سنة تسع وخمسين
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ثم دخلت سنة تسع وخمسين لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى