تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   الوباء و الطاعون * * *  ترجمة الشيخ عبدالعزيز المرشد * * *  ترجمة الشيخ عبدالعزيز بن صالح المرشد * * *  ترجمة الشيخ عبدالعزيز المرشد تأليف عمر بن عبدالمحسن آل الشيخ * * *  الوباء و الطاعون * * *  الوباء و الطاعون * * *  الوباء و الطاعون * * *  الوباء و الطاعون * * *  الوباء و الطاعون * * *  الوباء و الطاعون * * *
الشريعة الإسلامية
القرآن الكريم
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الموضوع :
105
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 13/03/2016
الساعة : 23:51
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

10:09 -- 21/11/2020


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

84

المشاركات

388

عدد النقاط :

18895

المستوى :
  • بسم الله الرحمن الرحيم 

    و لقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر

     قال  رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    خيركم من تعلم القرآن و علمه

    يمن الله على بعض عباده بوالدين صالحين يعلمانه كتاب الله في طفولته فيحفظه قبل السابعة من عمره و يدرسه ما بقي فيحيا حياة سعيدة و منهم من يحفظ منه سورا يجددها بقية عمره مكتفيا بها أو راغبا في الزيادة بين الفينة و الأخرى حسب تقلب القلوب.

    تتعدد أسباب طلب العلم غير أن الذي يرجو تحقيق تعلم و حفظ كتاب الله تعالى ينبغي أن تكون غايته الإخلاص لله جل و علا في القول و العمل

    1- من الأخطاء التي تمنع من تحقيق حفظ كتاب الله تعالى  عدم الإخلاص في النية

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : 

    إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى ،

    فمن كانت هجرته لله و رسوله فهجرته لله و رسوله

    و من كانت هجرته  لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته الى ما هاجر إليه 

    قال الله تعالى : 

    و اتقوا الله و يعلمكم الله 

    فينبغي الإخلاص لله تعالى عند إنشاء النية و أثناء الحفظ و بعد الفراغ من الحفظ.

    فتسأل لماذا سأحفظ القرآن الكريم ؟

    و تسأل لماذا حفظت القرآن الكريم؟

    فلا تكن كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

     من تعلم العلم ليباهي به العلماء، أو يماري به السفهاء، أو يصرف به وجوه الناس إليه أدخله الله جهنم.

     

     

     

     

     

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
2
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 17/03/2016
الساعة : 19:38
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

10:09 -- 21/11/2020


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

84

المشاركات

388

عدد النقاط :

18895

المستوى :
  • 2 - من الأخطاء التي تمنع من حفظ القرآن الكريم كثرة الذنوب و المعاصي 

    ذكر الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله تعالى في إحدى خطبه أن الإمام الشافعي كان سريع الحفظ  ، غير أنه استبطأ  حفظه ذات يوم على غير ما أعتاده من أمره ، فذهب إلى شيخه وكيع بن الجراح رحمه الله تعالى فاشتكى إليه ما ألم به من عدم الحفظ فنصحه بترك المعاصي فراجع نفسه فوجد أن ذهاب الحفظ عنه كان سببه أنه أبصر ذات يوم كعب امرأة فتاب و أناب و رجع إليه ما أخذ منه فنظم شعرا في هذا فقال رحمه الله تعالى :

    شكوت الى وكيع سوء حفظي...... فأرشدني الى ترك المعاصي

    وأخبرني بأنّ العلم نـــور .....ونور الله لا يُهدى لعاص

    قال العلامة بن قيم الجوزية رحمه الله تعالى في الجواب الكافي لمن سال عن الدواء الشافي عند الكلام عن آثار الذنوب و المعاصي :

     وللمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة ، المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا الله . 

    فمنها : حرمان العلم ، فإن العلم نور يقذفه الله في القلب ، والمعصية تطفئ ذلك النور . 
     
    ولما جلس الإمام الشافعي بين يدي مالك وقرأ عليه أعجبه ما رأى من وفور فطنته ، وتوقد ذكائه ، وكمال فهمه ، فقال : إني أرى الله قد ألقى على قلبك نورا ، فلا تطفئه بظلمة المعصية . 
     

    ذكر الخطيب البغدادي رحمه الله أن رجلا سأل الإمام مالك رحمه الله تعالى :

    "يا أبا عبد الله، هل يصلح لهذا الحفظ شيء؟

    قال:

    إن كان يصلح له شيء، فترك المعاصي

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
3
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 27/03/2016
الساعة : 21:02
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

10:09 -- 21/11/2020


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

84

المشاركات

388

عدد النقاط :

18895

المستوى :
  • 3- من الأخطاء التي تمنع من حفظ كتاب الله تعالى مصاحبة الطالحين 

    وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    المرء على دين خليلله فلينظر أحدكم من يخالل

    قال الشاعر : 

    عنِ المرْءِ لا تَسألْ وسَلْ عن قَرينه          فكُلُّ قَرينٍ بالمُقَارِنِ يَقْتَدي

    عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي قال:

     إنما مثلُ الجليسِ الصالح والجليسِ السوء كحامل المسك ونافخ الكير،

    فحاملُ المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبة،

    ونافخُ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة 

    قال الله تعالى :

    أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا

    قال بعض المفسرين كلما أرا د أحدهم أن يتوب الى الله تعالى أتاه قرينه ليحثه على الإصرار على المعصية 

     

    أخي الكريم / أختي الكريمة اعلم أن من أراد أن يحفظ القرآن الكريم عليه أن يترك اللهو و اللعب و يقبل على الجد و المثابرة و يعكف على تلاوة القرآن الكريم بالليل و النهار في  السر و العلانية فلا يضيع وقته مع أهل الأهواء 

    إن من عزم على حفظ كتاب الله تعالى ينشغل بتلاوة القرآن الكريم كلما أمكن ذلك فيصدق فيه قول الله تعالى :

    و الذين هم عن اللغو معرضون

    فإن أمكن التعاون على الحفظ بالصديق الصالح فحسن كما قال تعالى : 

    وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا

    تفسير ابن كثير

    وَقَوْله " وَاصْبِرْ نَفْسك مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبّهمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيّ يُرِيدُونَ وَجْهه " أَيْ اِجْلِسْ مَعَ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّه وَيُهَلِّلُونَهُ وَيَحْمَدُونَهُ وَيُسَبِّحُونَهُ وَيُكَبِّرُونَهُ وَيَسْأَلُونَهُ بُكْرَة وَعَشِيًّا مِنْ عِبَاد اللَّه سَوَاء كَانُوا فُقَرَاء أَوْ أَغْنِيَاء أَوْ أَقْوِيَاء أَوْ ضُعَفَاء 

    قيل : الصاحب ساحب ، و لذا فإن من أراد أن يحفظ كتاب الله عليه أن يجتنب أصدقاء وقرناء السوء الذين يحولون بينه و بين ذكر ربه جلا و علا .

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
4
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 31/03/2016
الساعة : 07:45
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

10:09 -- 21/11/2020


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

84

المشاركات

388

عدد النقاط :

18895

المستوى :
  • 4- من الأخطاء التي تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم الحفظ في الكبر

     

    ورد في الأثر : التعلم في الصغر كالنقش على الصخر و التعلم في الكبر كالكتابة على الماء 

    و ذلك أن الصغير جبل على التعلم كما جبل الكبير على النسيان ، فلا يولود المرء عالما إنما يتعلم العلم بالتدريج و خير أطوار الحياة في تعلم العلم إنما يكون في مرحلة الطفولة

    إن من فطرة الطفل حب التعلم فتراه كثير السؤال ، يسأل ليعلم و يتعلم ، يجمع المعلومات من كل فن حتى لا يكون جاهلا ، تمتص ذاكرته المعلومات كما يمتص الإسفنج الماء، و لذلك وجب على الأبوين تعليمه الأداب و الأخلاق الحسنة في سني الفتوة كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    الزموا أولادكم و أحسنوا أدبهم 

    بينما تجد كبير السن  يعاني من آلام البدن التي تعتري الأدمي و يعاني من هموم الحياة التي أراد الله تعالى أن يختبره بها ، إن تفرغ لطلب العلم أحس بألم المرض فأجل ذلك إلى حين ، و حينما تذهب عنه بعض آلامه تتسابق الهموم الى مخيلته فتضيق به الأرض فلا يجد في نفسه متسعا لأخذ شيء من العلم فإن أخذه في تلك اللحظة أخذه من غير تركيز ، و كل معلومة حصلت من غير تركيز ذهبت مع النسيان .

    قال الشاعر :

    أمهت و كنت لا أنسى  كذلك الدهر يزري بالعقول

    خطأ يقع فيه البعض هو اللهو و اللعب عند الصغر و عدم تقديم حفظ القرآن الكريم على الشهوات فإذا تذكر و انتبه و أراد الحفظ و قع في التسويف بمعنى سوف أفعل و مع سوف يكون التأجيل و من الحكمة عدم تأخير عمل اليوم لغد كما قيل :

    لا تؤخر عمل اليوم لغد

    و تأخير يعقبه تأخير ، يجعل الأيام تمر، و مرور الأيام يعني ذهاب العمر ، فإذا ذهب العمر و بلغ المرء سن الشيخوخة وقع النسيان فلا ينفع التعلم في ذلك الوقت 

    قال الشاعر :

    قد ينفع الأدب الأحداث في صغـــــر *** وليس ينفع بعد الشــــيبة الأدب

    إن الغصون إذا قومتها اعتــــــــدلت *** ولن يلين إذا قومته الخـــــــشب
     
    و من مسؤولية الأباء إذن تعليم الأبناء القرآن الكريم عند الصغر حتى يتحقق فيهم قول النبي صلى الله عليه و سلم :
    خيركم من تعلم القرآن و علمه
     
    و لا ينبغي لمن فاته حظ الحفظ  في الصغر ترك شرف الحفظ في الكبر فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم نزل عليه في الأربعين و ختمه في ثلاث و ستين 
     
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران 
     
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين
     
    فلا ينبغي لمن أخطأ صغيرا  أن يخطئ كبيرا
    و الله المستعان
     
     
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
5
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 17/04/2016
الساعة : 21:39
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

10:09 -- 21/11/2020


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

84

المشاركات

388

عدد النقاط :

18895

المستوى :
  • 5- من الأخطاء التي تمنع من حفظ كتاب الله تعالى الإستعجال 

     

    قال الله تعالى : 

    التفسير الميسر

    خُلق الإنسان عجولا يبادر الأشياء ويستعجل وقوعها. وقد استعجلت قريش العذاب واستبطأته, فأنذرهم الله بأنه سيريهم ما يستعجلونه من العذاب, فلا يسألوا الله تعجيله وسرعته .   إ.هـ.

     

    قيل : من استعجل شيئا قبل اوانه عوقب بحرمانه 

    و كا ن ينبغي على من أقبل على حفظ كتاب الله تعالى أن يتعلم من سيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، حيث أن الله اوحى إليه لأربعين و ختم الرسالة لثلاث و ستين ،قال الله تعالى تاكيدا على هذا المعنى :

    وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً   106  

    تفسير الجلالين

    106 - (وقرآنا) منصوب بفعل يفسره (فرقناه) نزلناه مفرقا في عشرين سنة أو وثلاث (لتقرأه على الناس على مكث) مهل وتؤدة ليفهموه (ونزلناه تنزيلا) شيئا بعد شيء على حسب المصالح

     

    بل إن الله نهى رسوله صلى الله عليه و سلم عن  الإستعجال في أمر القرآن الكريم فقال تعالى :

    فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا    114

        التفسير الميسر  

    فتنزَّه الله - سبحانه - وارتفع, وتقدَّس عن كل نقص, الملك الذي قهر سلطانه كل ملك وجبار, المتصرف بكل شيء, الذي هو حق, ووعده حق, ووعيده حق, وكل شيء منه حق. ولا تعجل - أيها الرسول - بمسابقة جبريل في تَلَقِّي القرآن قبل أن يَفْرَغ منه, وقل: ربِّ زدني علمًا إلى ما علمتني

     

    لابد إذن أن تعلم أن الوقت جزء من العلاج و حتى يرسخ الحفظ في ذاكرتك لابد من مراجعة تعقبها مراجعة لما تحفظه ، ثم إن العاقل منا يدرك أن إتقان حفظ القليل خير من كثير سيء الحفظ .

    روى الترمذي عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

    لم يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث.

    قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

    كنا نحفظ العشر آيات فلا ننتقل إلى ما بعدها حتى نعمل به

    كم من امرئ استعجل حفظ كتاب الله كلما حفظ آخره نسي أوله فأدى به اليأس و العجز الى ترك الحفظ بالكلية و لذا ينبغي أخذه من غير تكلف و بتدبير محكم للحفظ مع المراجعة كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    خير الأعمال إلى الله ما دام و إن قل

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
6
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 21/04/2016
الساعة : 20:11
أ.عبد العزيز

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

10:09 -- 21/11/2020


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

84

المشاركات

388

عدد النقاط :

18895

المستوى :
  • 6- من الأخطاء التي تمنع من حفظ كتاب الله تعالى : اليأس

    سبب اليأس عدم بلوغ الغاية في إطار زمني محدود ، فالإنسان العجول يريد أن يجني الثمرة في أقرب وقت ممكن غير أن كل شيء له زمن معلوم و قد قال الله تعالى :

    إن كل شيء خلقناه بقدر

    فلابد إذن من نفس طويل و صبر جميل لتحقيق المنى ، كما قال الشاعر :

    لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى

       فما انقادت الآمال إلا لصابر

    و قد قيل : صاحب الهمة لا يعجزه شيء ، و من طلب شيئا ناله او بعضه 

    و بما أننا نتكلم عن القرآن الكريم فقد عاب الله على المنافقين فعلهم فقال تعالى :

    لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاَّتَّبَعُوكَ وَلَـكِن بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ   42 

     تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى

    يَقُول تَعَالَى مُوَبِّخًا لِلَّذِينَ تَخَلَّفُوا عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَة تَبُوك وَقَعَدُوا بَعْد مَا اِسْتَأْذَنُوهُ فِي ذَلِكَ مُظْهِرِينَ أَنَّهُمْ ذَوُو أَعْذَار وَلَمْ يَكُونُوا كَذَلِكَ فَقَالَ " لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا " قَالَ اِبْن عَبَّاس : غَنِيمَة قَرِيبَة " وَسَفَرًا قَاصِدًا " أَيْ قَرِيبًا أَيْضًا " لَاتَّبَعُوك أَيْ لَكَانُوا جَاءُوا مَعَك لِذَلِكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمْ الشُّقَّة أَيْ الْمَسَافَة إِلَى الشَّام وَسَيَحْلِفُونَ بِاَللَّهِ أَيْ لَكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ لَوْ اِسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ أَيْ لَوْ لَمْ يَكُنْ لَنَا أَعْذَار لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ قَالَ اللَّه تَعَالَى يُهْلِكُونَ أَنْفُسهمْ وَاَللَّه يَعْلَم إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ

    فلابد من الصبر و المصابرة في تحقيق هذه الغاية النبيلة ،عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله  صلى الله عليه و سلم قال :

     مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ فَقَدِ اسْتَدْرَجَ النُّبُوَّةَ بَيْنَ جَنْبَيْهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يُوحى إِلَيْهِ،

    لا يَنْبَغي لِصاحِبِ الْقُرْآنِ أَنْ يَجِدَّ مَعَ مَنْ جَدّ وَلا يَجْهَلَ مَعَ مَنْ جَهِلَ وَفي جَوْفِهِ كلامُ الله تَعالى

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :384

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

    عدد المواضيع :125 موضوع .

    عدد المشاركات :598 مشاركة .

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : برنامج تدريبات على جدول كارنوف

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : الفعل المجرد

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : الأدلة العقلية و النقلية في إثبات وجود الله سبحانه و تعالى

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : علامات الإسم

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : حروف الجر

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : برنامج تدريبات على قانون أوم

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : أشهر الأشعار العربية

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : برنامج تعليم الحروف

    الموضوع الأكثر تصفحا هو : تأملات في قول الله تعالى : ظهر الفساد في البرو البحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون

    يتصفح المنتدى حاليا : 1 متصفح .