تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *
الشريعة الإسلامية
القرآن الكريم
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
5
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 17/04/2016
الساعة : 21:39
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • 5- من الأخطاء التي تمنع من حفظ كتاب الله تعالى الإستعجال 

     

    قال الله تعالى : 

    التفسير الميسر

    خُلق الإنسان عجولا يبادر الأشياء ويستعجل وقوعها. وقد استعجلت قريش العذاب واستبطأته, فأنذرهم الله بأنه سيريهم ما يستعجلونه من العذاب, فلا يسألوا الله تعجيله وسرعته .   إ.هـ.

     

    قيل : من استعجل شيئا قبل اوانه عوقب بحرمانه 

    و كا ن ينبغي على من أقبل على حفظ كتاب الله تعالى أن يتعلم من سيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، حيث أن الله اوحى إليه لأربعين و ختم الرسالة لثلاث و ستين ،قال الله تعالى تاكيدا على هذا المعنى :

    وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً   106  

    تفسير الجلالين

    106 - (وقرآنا) منصوب بفعل يفسره (فرقناه) نزلناه مفرقا في عشرين سنة أو وثلاث (لتقرأه على الناس على مكث) مهل وتؤدة ليفهموه (ونزلناه تنزيلا) شيئا بعد شيء على حسب المصالح

     

    بل إن الله نهى رسوله صلى الله عليه و سلم عن  الإستعجال في أمر القرآن الكريم فقال تعالى :

    فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا    114

        التفسير الميسر  

    فتنزَّه الله - سبحانه - وارتفع, وتقدَّس عن كل نقص, الملك الذي قهر سلطانه كل ملك وجبار, المتصرف بكل شيء, الذي هو حق, ووعده حق, ووعيده حق, وكل شيء منه حق. ولا تعجل - أيها الرسول - بمسابقة جبريل في تَلَقِّي القرآن قبل أن يَفْرَغ منه, وقل: ربِّ زدني علمًا إلى ما علمتني

     

    لابد إذن أن تعلم أن الوقت جزء من العلاج و حتى يرسخ الحفظ في ذاكرتك لابد من مراجعة تعقبها مراجعة لما تحفظه ، ثم إن العاقل منا يدرك أن إتقان حفظ القليل خير من كثير سيء الحفظ .

    روى الترمذي عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

    لم يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث.

    قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

    كنا نحفظ العشر آيات فلا ننتقل إلى ما بعدها حتى نعمل به

    كم من امرئ استعجل حفظ كتاب الله كلما حفظ آخره نسي أوله فأدى به اليأس و العجز الى ترك الحفظ بالكلية و لذا ينبغي أخذه من غير تكلف و بتدبير محكم للحفظ مع المراجعة كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

    خير الأعمال إلى الله ما دام و إن قل

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
6
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 21/04/2016
الساعة : 20:11
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • 6- من الأخطاء التي تمنع من حفظ كتاب الله تعالى : اليأس

    سبب اليأس عدم بلوغ الغاية في إطار زمني محدود ، فالإنسان العجول يريد أن يجني الثمرة في أقرب وقت ممكن غير أن كل شيء له زمن معلوم و قد قال الله تعالى :

    إن كل شيء خلقناه بقدر

    فلابد إذن من نفس طويل و صبر جميل لتحقيق المنى ، كما قال الشاعر :

    لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى

       فما انقادت الآمال إلا لصابر

    و قد قيل : صاحب الهمة لا يعجزه شيء ، و من طلب شيئا ناله او بعضه 

    و بما أننا نتكلم عن القرآن الكريم فقد عاب الله على المنافقين فعلهم فقال تعالى :

    لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاَّتَّبَعُوكَ وَلَـكِن بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ   42 

     تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى

    يَقُول تَعَالَى مُوَبِّخًا لِلَّذِينَ تَخَلَّفُوا عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَة تَبُوك وَقَعَدُوا بَعْد مَا اِسْتَأْذَنُوهُ فِي ذَلِكَ مُظْهِرِينَ أَنَّهُمْ ذَوُو أَعْذَار وَلَمْ يَكُونُوا كَذَلِكَ فَقَالَ " لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا " قَالَ اِبْن عَبَّاس : غَنِيمَة قَرِيبَة " وَسَفَرًا قَاصِدًا " أَيْ قَرِيبًا أَيْضًا " لَاتَّبَعُوك أَيْ لَكَانُوا جَاءُوا مَعَك لِذَلِكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمْ الشُّقَّة أَيْ الْمَسَافَة إِلَى الشَّام وَسَيَحْلِفُونَ بِاَللَّهِ أَيْ لَكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ لَوْ اِسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ أَيْ لَوْ لَمْ يَكُنْ لَنَا أَعْذَار لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ قَالَ اللَّه تَعَالَى يُهْلِكُونَ أَنْفُسهمْ وَاَللَّه يَعْلَم إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ

    فلابد من الصبر و المصابرة في تحقيق هذه الغاية النبيلة ،عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله  صلى الله عليه و سلم قال :

     مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ فَقَدِ اسْتَدْرَجَ النُّبُوَّةَ بَيْنَ جَنْبَيْهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يُوحى إِلَيْهِ،

    لا يَنْبَغي لِصاحِبِ الْقُرْآنِ أَنْ يَجِدَّ مَعَ مَنْ جَدّ وَلا يَجْهَلَ مَعَ مَنْ جَهِلَ وَفي جَوْفِهِ كلامُ الله تَعالى

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
7
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 06/05/2016
الساعة : 08:06
صهيب نادر

صهيب نادر صهيب نادر

أخر تواجد :

08:07 -- 06/05/2016


تاريخ التسجيل :

06/05/2016

المواضيع

0

المشاركات

1

عدد النقاط :

20

المستوى :
  • بارك الله فيكم

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
8
إسم الموضوع :
أخطاء تمنع من تحقيق حفظ القرآن الكريم
التاريخ : 25/05/2016
الساعة : 19:36
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • تقبل الله منك الدعاء أخي صهيب نادر و جزاك الله خيرا

    من الأخطاء التي تمنع من حفظ القرآن الكريم :  سوء الحفظ 

    لسوء الحفظ أسباب عدة منها ما يلي :

    1- كثرة الذنوب و المعاصي لما سبق ذكره من كلام السافعي رحمه الله تعالى : 

    شكوت إلى وكيع سوء حفظي   فارشدني الى ترك المعاصي 

     

    و اخبرني بأن العلم نور     و نور الله لا يهدى لعاص

    قال الله تعالى : و اتقوا الله و يعلمكم الله

     

    2- عدم فهم معاني الأيات أو الكلمات ، و قد أشرت الى قول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

     كنا نحفظ العشر آيات فلا ننتقل إلى ما بعدها حتى نعمل بهن  

    قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :

    أخذنا القرآن عن قوم أخبرونا أنهم كانوا إذا تعلموا عشر آيات لم يجاوزوهن إلى العشر الأُخر حتى يتعلموا ما فيهن، فكنا نتعلم القرآن والعمل به. وسيرث بعدنا قومٌ يشربونه شرب الماء لا يجاوز تراقيهم 

    فكلما تيسر الفهم تيسر الحفظ بإذن الله تعالى 

     

    3- عدم ضبط ما حفظ سابقا مع الإنتقال الى حفظ الجديد

    و سبب هذا الإستعجال ، تجد الحريص على حفظ كتاب الله تعالى يستعجل الحفظ و هذا أمر طبيعي إلا أن الله نهى نبيه عن ذلك

    جاء في أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن للإمام الشنقيطي رحمه الله تعالى :

    كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا جاءه جبريل بالوحي كلما قال جبريل آية قالها معه - صلى الله عليه وسلم - من شدة حرصه على حفظ القرآن . فأرشده الله في هذه الآية:،و لا تعجل بالقرآن قبل أن يقضى إليك وحيه و قل رب زدني علما ، إلى ما ينبغي . فنهاه عن العجلة بقراءة القرآن مع جبريل ، بل أمره أن ينصت لقراءة جبريل حتى ينتهي ، ثم يقرؤه هو بعد ذلك ، فإن الله ييسر له حفظه . وهذا المعنى المشار إليه في هذه الآية أوضحه الله في غير هذا الموضع . كقوله في " القيامة " : لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه فإذا قرأناه فاتبع قرآنه ثم إن علينا بيانه [ 75 16 - 19 ] ، وقال البخاري في صحيحه : حدثنا موسى بن إسماعيل قال : حدثنا أبو عوانة قال : حدثنا موسى بن أبي عائشة قال : حدثنا سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله تعالى : لا تحرك به لسانك لتعجل به قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعالج من التنزيل شدة ، وكان مما يحرك شفتيه ، فقال ابن عباس : فأنا أحركهما لكم كما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحركهما . وقال سعيد : أنا أحركهما كما رأيت ابن عباس يحركهما ، فحرك شفتيه . فأنزل الله تعالى : لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه [ 75 16 - 17 ] ، قال : جمعه لك في صدرك ، ونقرؤه فإذا قرأناه فاتبع قرآنه [ 75 18 ] ، قال : فاستمع له وأنصت ثم إن علينا بيانه [ 75 19 ] ، ثم علينا أن نقرأه . فكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد ذلك إذا أتاه جبريل استمع . فإذا انطلق جبريل قرأه النبي - صلى الله عليه وسلم - كما قرأه

    إذن ينبغي التمكن من ما حفظ في السابق  قبل الإنتقال الى حفظ الجديد ، إذ أن ضبط الحفظ  يدعو الى الزيادة منه و سوء الحفظ  يدعو الى الملل و اليأس ، لابد من ضبط محكم للمحفوظ و يتجلى هذا عند التلاوة التي ليس فيها شك أو نسيان بل هي تلاوة تلقائية

    لذا تجد الذين أخذوا القرآن على شيخ معلم أصحاب مهارة قد أتقنوا حفظ كتاب الله تعالى على مر السنين لأنهم تدرجوا في أخذ العلم خطوة خطوة ليس فيها إستباق المعلومات بل إحكام في أخذ العلم فلا ينتقل الطالب من مرحلة حتى يتمكن من سابقتها ، فلا يقبل الشيخ من تلميذه أخذ ربع جديد مثلا قبل ضبط الذي قبله

    4- كثرة النسيان لإسباب يأتي تفصيلها لاحقا بإذن الله تعالى

    5- عدم التركيز عند تلاوة القرآن

    6- سوء المراجعة أو عدمها

    7- عدم التخلق بأخلاق القرآن و عدم العمل بالعلم 

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

1

2

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :367

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

  • السيد اسامة
  • عزالدين
  • عبدالقهار
  • معتصم فتح الرحمن
  • ابو معاذ
  • ابو
  • محدي
  • عبد العزيز الشحاتيت
  • عبد الحفيظ بن محمد بن احمد
  • عاطف ابو شادي
  • لحسن
  • صاحب السر
  • اياد اياد
  • أبو الفضل
  • ابو مروان
  • اشرف شابون
  • محمد العجيلي
  • أحمد صالح أحمد
  • محمد طاهر
  • محمد يس
  • محمد لطفى
  • ابو بشار
  • احمد
  • أحمد محمد طاهر
  • أبو محمدالمامي
  • غازي سليمان
  • سليم مسلم
  • دل دل
  • علي عبدالمحمود
  • ابوحسن دش
  • عبد الله كرم
  • احمد صالح احمد
  • ميلود عبدوس
  • داليا
  • ابو الصادق
  • سال اغدير
  • عثمان محمود
  • صياح
  • فاطمة عبد الرحمن
  • علي داود
  • صهيب نادر
  • حسان علي
  • بوبكر قليل
  • فتحى عطا
  • المهدي
  • عبدالحميد الهراسي
  • ابودجانه
  • الكندي
  • يوسف محمد

عدد الأعضاء المتصلين حاليا في منتدى المحجة البيضاء :0 عضو .

عدد المواضيع :119 موضوع .

عدد المشاركات :574 مشاركة .