تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   حقوق الأباء و الأبناء * * *  برنامج تعليم الأرقام من 1 الى 100 * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *  علاج السمنة * * *
الأسرة
ركن الطفل
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
10
إسم الموضوع :
حقوق الأباء و الأبناء
التاريخ : 04/06/2012
الساعة : 10:13
عبد العزيز

عبد العزيز عبد العزيز

أخر تواجد :

19:25 -- 10/08/2014


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

3

المشاركات

27

عدد النقاط :

495

المستوى :
  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :

     من حقوق الطفل : عطف الأب و حنان الأم

    قال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله في فتح الباري شرح صحيح البخاري في كتاب الأدب باب رحمة الولد و تقبيله و معانقته :

    حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري حدثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة رضي الله عنه قال قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي وعنده الأقرع بن حابس التميمي جالسا فقال الأقرع إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال من لا يرحم لا يرحم 
     

    مسألة:  التحليل الموضوعي
     
    5651 حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري حدثنا أبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة رضي الله عنه قال قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي وعنده الأقرع بن حابس التميمي جالسا فقال الأقرع إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال من لا يرحم لا يرحم 
    الحاشية رقم: 1
    الحديث الرابع قوله : ( إن أبا هريرة قال ) كذا في رواية شعيب ، ووقع عند مسلم من رواية سفيان بن عيينة ومعمر فرقهما كلاهما عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة .

    قوله : ( وعنده الأقرع بن حابس ) الجملة حالية ، وقد تقدم نسب الأقرع في تفسير سورة الحجرات ، وهو من المؤلفة ، وممن حسن إسلامه .

    قوله : ( إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا ) زاد الإسماعيلي في روايته " ما قبلت إنسانا قط " .

    قوله : ( من لا يرحم لا يرحم ) هو بالرفع فيهما على الخبر ، وقال عياض : هو للأكثر ، وقال أبو البقاء [ ص: 444 ] من موصولة ويجوز أن تكون شرطية فيقرأ بالجزم فيهما ، قال السهيلي : جعله على الخبر أشبه بسياق الكلام ، لأنه سيق للرد على من قال : " إن لي عشرة من الولد إلخ " أي الذي يفعل هذا الفعل لا يرحم ، ولو كانت شرطية لكان في الكلام بعض انقطاع لأن الشرط وجوابه كلام مستأنف . قلت : وهو أولى من جهة أخرى لأنه يصير من نوع ضرب المثل ، ورجح بعضهم كونها موصولة لكون الشرط إذا أعقبه نفي ينفى غالبا بلم ، وهذا لا يقتضي ترجيحا إذا كان المقام لائقا بكونها شرطية . وأجاز بعض شراح " المشارق " الرفع في الجزأين والجزم فيهما والرفع في الأولى والجزم في الثاني وبالعكس فيحصل أربعة أوجه ، واستبعد الثالث ، ووجه بأنه يكون في الثاني بمعنى النهي أي لا ترحموا من لا يرحم الناس ، وأما الرابع فظاهر وتقديره من لا يكن من أهل الرحمة فإنه لا يرحم ، ومثله قول الشاعر :

    فقلت له احمل فوق طوقك إنها مطوقة من يأتها لا يضيرها

    وفي جواب النبي - صلى الله عليه وسلم - للأقرع إشارة إلى أن تقبيل الولد وغيره من الأهل المحارم وغيرهم من الأجانب إنما يكون للشفقة والرحمة لا للذة والشهوة ، وكذا الضم والشم والمعانقة .

التوقيع :

خير الكلام ما قل و دل

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
11
إسم الموضوع :
حقوق الأباء و الأبناء
التاريخ : 06/06/2012
الساعة : 11:52
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

07:19 -- 14/10/2018


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

83

المشاركات

375

عدد النقاط :

18210

المستوى :
  • من حقوق الطفل : اللعب

    ورد في سير أعلام النبلاء عن :

    علي بن عابس ، حدثنا يزيد بن أبي زياد عن البهي ، قال : دخل علينا ابن الزبير ، فقال :

    رأيت الحسن يأتي النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو ساجد ، يركب على ظهره ، ويأتي وهو راكع ، فيفرج له بين رجليه ، حتى يخرج من الجانب الآخر .

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
12
إسم الموضوع :
حقوق الأباء و الأبناء
التاريخ : 13/06/2012
الساعة : 14:59
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

07:19 -- 14/10/2018


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

83

المشاركات

375

عدد النقاط :

18210

المستوى :
  • ورد في  مسند الإمام أحمد عن ثابت عن أنس رضي الله عنه قال:

    "خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا حتى إذا رأيت أني قد فرغت من خدمتي قلتُ يقيل رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجتُ إلى صبيان يلعبون قال فجئتُ أنظر إلى لعبهم قال فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلَّم على الصبيان وهم يلعبون فدعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعثني إلى حاجةٍ له فذهبتُ فيها وجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم في فيء حتى أتيته واحتبستُ عن أمي عن الإتيان الذي كنتُ آتيها فيه فلما أتيتها قالت ما حبسك قلت بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم في حاجةٍ له. قالت: وما هي؟ قلتُ: هو سر لرسول الله صلى الله عليه وسلم. قالت: فاحفظ على رسول الله صلى الله عليه وسلم سرَّه. قال ثابت: قال لي أنس: لو حدثتُ به أحدًا من الناس أو لو كنتُ محدثًا به لحدثتك به يا ثابت". 

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
13
إسم الموضوع :
حقوق الأباء و الأبناء
التاريخ : 01/09/2012
الساعة : 15:30
الزاهد الورع

الزاهد الورع الزاهد الورع

أخر تواجد :

13:43 -- 28/10/2013


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

6

المشاركات

20

عدد النقاط :

360

المستوى :
  •  ورد في كتاب الجامع في العلل ومعرفة الرجال لإمام أحمد بن حنبل رحمه الله قوله :

    حَدَّثَنِي أَبِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَارِثِ التَّيْمِيِّ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ وَهِيَ تَلْعَبُ بِالْبَنَاتِ وَمَعَهَا جَوَارٍ ، فَقَالَ لَهَا : مَا هَذَا يَا عَائِشَةُ ، فَقَالَتْ : هَذِهِ خَيْلُ سُلَيْمَانَ قَالَ : فَجَعَلَ يَضْحَكُ مِنْ قَوْلِهَا ، سَمِعْتُ أَبِي , يَقُولُ : غَرِيبٌ لَمْ نَسْمَعْهُ مِنْ غَيْرِ هُشَيْمٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ.

    حديث مرفوع

التوقيع :

من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
14
إسم الموضوع :
حقوق الأباء و الأبناء
التاريخ : 18/03/2014
الساعة : 08:52
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

07:19 -- 14/10/2018


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

83

المشاركات

375

عدد النقاط :

18210

المستوى :
  • قال محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله في الصحيح :

    باب مَنْ تَرَكَ صَبِيَّةَ غَيْرِهِ حَتَّى تَلْعَبَ بِهِ أَوْ قَبَّلَهَا أَوْ مَازَحَهَا

     - حدّثنا حبّان أخبرنا عبد اللّه عن خالد بن سعيد عن أبيه عن أمّ خالد بنت خالد بن سعيد قالت: "أتيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم مع أبي وعليّ قميص أصفر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    " سنه سنه

    قال عبد اللّه وهي بالحبشيّة حسنة

    قالت فذهبت ألعب بخاتم النّبوّة فزبرني أبي

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دعها ثمّ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    "أبلي وأخلقي ثمّ أبلي وأخلقي ثمّ أبلي وأخلقي"

    قال عبد اللّه فبقيت حتّى ذكر يعني من بقائها".

     

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح :

    قوله: "باب من ترك صبية غيره حتى تلعب به" أي ببعض جسده. قوله: "أو قبلها أو مازحها" قال ابن التين: ليس في الخبر المذكور في الباب للتقبيل ذكر، فيحتمل أن يكون لما لم ينهها عن مس جسده صار كالتقبيل، وإلى ذلك أشار ابن بطال، والذي يظهر لي أن ذكر المزح بعد التقبيل من العام بعد الخاص؛ وأن الممازحة بالقول والفعل مع الصغيرة إنما يقصد به التأنيس، والتقبيل من جملة ذلك.

    وحديث الباب عن أم خالد بنت خالد بن سعيد تقدم شرحه في "باب الخميصة السوداء" من كتاب اللباس، وعبد الله في هذا السند هو ابن المبارك، وخالد بن سعيد المذكور في السند تقدم بيان نسبه في كتاب الجهاد.

    قوله: "فذهبت ألعب بخاتم النبوة، فزبرني أبي" أي نهرني، والزبر بزاي وموحدة ساكنة هو الزجر والمنع وزنه ومعناه.

    قوله: "أبلي وأخلقي" تقدم ضبطه والاختلاف فيه. قوله: "ثم أبلي وأخلقي" قال الداودي يستفاد منه مجيء "ثم" للمقارنة، وأبي ذلك بعض النحاة فقالوا لا تأتي إلا للتراخي، كذا قال، وتعقبه ابن التين بأن قال ما علمت أن أحدا قال إن ثم للمقارنة، وإنما هي للترتيب بالمهلة وقال وليس في الحديث ما ادعاه من المقارنة لأن الإبلاء يقع بعد الخلق أو الخلف. قلت: لعل الداودي أراد بالمقارنة المعاقبة فيتجه كلامه بعض اتجاه. قوله: "قال عبد الله" هو ابن المبارك وهو متصل بالإسناد المذكور. قوله: "فبقي" أي الثوب المذكور، كذا للأكثر. وفي رواية أبي ذر "فبقيت" والمراد أم خالد. قوله: "حتى ذكر" كذا للأكثر بذال معجمة ثم كاف خفيفة مفتوحتين ثم راء وفيه اكتفاء، والتقدير ذكر الراوي زمنا طويلا. وقال الكرماني: المعنى صار شيئا مذكورا عند الناس بخروج بقائه عن العادة. قلت: وكأنه قرأه "ذكر" بضم أوله
    (10/425)

    لكن لم يقع عندنا في الرواية إلا بالفتح، ووقع في رواية أبي علي بن السكن "حتى ذكر دهرا" وهو يؤيد ما قدمته. وفي رواية أبي ذر عن الكشميهني: "حتى دكن" بدال مهملة وكاف مكسورة ثم نون أي صار أدكن أي أسود، قال أهل اللغة، الدكن لون يضرب إلى السواد، وقد دكن الثوب بالكسر يدكن بفتح الكاف وبضمها مع الفتح، وقد جزم جماعة بأن رواية الكشميهني تصحيف. قوله: "يعني من بقائها" كذا للأصيلي والضمير للخميصة أو لأم خالد بحسب التوجيهين المتقدمين.
    (10/426)

     فائدة :

    أم خالد بنت خالد ابن أبي أحيحة سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف ، القرشية الأموية المكية ، الحبشية المولد . اسمها أمة
    تزوجها الزبير بن العوام فولدت له ; عمرا وخالدا .
    كانت الطفلة الصغيرة أم خالد مع أهلها في هجرة الحبشة، فلذلك داعبها النبي صلي الله عليه وسلم  بلهجة أهل الحبشة التي تفهمها: "سَنَه سنه"

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
15
إسم الموضوع :
حقوق الأباء و الأبناء
التاريخ : 30/03/2014
الساعة : 20:28
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

07:19 -- 14/10/2018


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

83

المشاركات

375

عدد النقاط :

18210

المستوى :
  •  

    عن عائشة قالت دخل عليّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم وعندي جاريتان تغنّيان بغناء بعاث فاضطجع على الفراش وحوّل وجهه ودخل أبو بكر فانتهرني وقال مزمارة الشّيطان عند النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فأقبل عليه رسول اللّه عليه السّلام فقال دعهما فلمّا غفل غمزتهما فخرجتا

    روااه  البخاري

    قال الحافظ في الفتح باختصار :

     قوله: "دعهما" زاد في رواية هشام " يا أبا بكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا " ففيه تعليل الأمر بتركهما، وإيضاح خلاف ما ظنه الصديق من أنهما فعلتا ذلك بغير علمه صلى الله عليه وسلم لكونه دخل فوجده مغطى بثوبه فظنه نائما فتوجه له الإنكار على ابنته من هذه الأوجه مستصحبا لما تقرر عنده من منع الغناء واللهو، فبادر إلى إنكار ذلك قياما عن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك مستندا إلى ما ظهر له، فأوضح له النبي صلى الله عليه وسلم الحال، وعرفه الحكم مقرونا ببيان الحكمة بأنه يوم عيد، أي يوم سرور شرعي، فلا ينكر فيه مثل هذا كما لا ينكر في الأعراس، وبهذا يرتفع الإشكال عمن قال: كيف ساغ للصديق إنكار شيء أقره النبي صلى الله عليه وسلم؟ وتكلف جوابا لا يخفى تعسفه.

    ...

    . واستدل جماعة من الصوفية بحديث الباب على إباحة الغناء وسماعه بآلة وبغير آلة، ويكفي في رد ذلك تصريح عائشة في الحديث الذي في الباب بعده بقولها " وليستا بمغنيتين " فنفت عنهما من طريق المعنى ما أثبته لهما باللفظ، لأن الغناء يطلق على رفع الصوت وعلى الترنم الذي تسميه العرب النصب بفتح النون وسكون المهملة على الحداء. ولا يسمى فاعله مغنيا وإنما يسمى بذلك من ينشد بتمطيط وتكسير وتهييج وتشويق بما فيه تعريض بالفواحش أو تصريح، قال القرطبي: قولها " ليستا بمغنيتين " أي ليستا ممن يعرف الغناء كما يعرفه المغنيات المعروفات بذلك، وهذا منها تحرز عن الغناء المعتاد عند المشتهرين به، وهو الذي يحرك الساكن ويبعث الكامن، وهذا النوع إذا كان في شعر فيه وصف محاسن النساء والخمر وغيرهما من الأمور المحرمة لا يختلف في تحريمه،

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

1

2

3

4

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :372

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

  • مصطفى صلاح محمد
  • ابوعبدالرحمان مرواني
  • مرواني احمد
  • حفيظة
  • معاوية حسن
  • السيد اسامة
  • عزالدين
  • عبدالقهار
  • معتصم فتح الرحمن
  • ابو معاذ
  • ابو
  • محدي
  • عبد العزيز الشحاتيت
  • عبد الحفيظ بن محمد بن احمد
  • عاطف ابو شادي
  • لحسن
  • صاحب السر
  • اياد اياد
  • أبو الفضل
  • ابو مروان
  • اشرف شابون
  • محمد العجيلي
  • أحمد صالح أحمد
  • محمد طاهر
  • محمد يس
  • محمد لطفى
  • ابو بشار
  • احمد
  • أحمد محمد طاهر
  • أبو محمدالمامي
  • غازي سليمان
  • سليم مسلم
  • دل دل
  • علي عبدالمحمود
  • ابوحسن دش
  • عبد الله كرم
  • احمد صالح احمد
  • ميلود عبدوس
  • داليا
  • ابو الصادق
  • سال اغدير
  • عثمان محمود
  • صياح
  • فاطمة عبد الرحمن
  • علي داود
  • صهيب نادر
  • حسان علي
  • بوبكر قليل
  • فتحى عطا

عدد الأعضاء المتصلين حاليا في منتدى المحجة البيضاء :0 عضو .

عدد المواضيع :121 موضوع .

عدد المشاركات :585 مشاركة .