اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأحد 3 جمادى الآخرة 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

سم الله

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني
المجلد السادس
كتاب المناقب
باب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
باب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ 7
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني
شعرات لإيراده بصيغة جمع القلة، لكن خص ذلك بعنفقته، فيحمل الزائد على ذلك في صدغيه كما في حديث البراء، لكن وقع عند ابن سعد بإسناد صحيح عن حميد عن أنس في أثناء حديث قال: "ولم يبلغ ما في لحيته من الشيب عشرين شعرة" قال حميد: "وأومأ إلى عنفقته سبع عشرة" وقد روى ابن سعد أيضا بإسناد صحيح عن ثابت عن أنس قال: "ما كان رأس النبي صلى الله عليه وسلم ولحيته إلا سبع عشرة أو ثماني عشرة" ولابن أبي خيثمة من حديث حميد عن أنس "لم يكن في لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرون شعرة بيضاء. قال حميد: كن سبع عشرة" وفي مسند عبد بن حميد من طريق حماد عن ثابت عن أنس "ما عددت في رأسه ولحيته إلا أربع عشرة شعرة" وعند ابن ماجه من وجه آخر عن أنس "إلا سبع عشرة أو عشرين شعرة" وروى الحاكم في "المستدرك" من طريق عبد الله بن محمد بن عقيل عن أنس قال: "لو عددت ما أقبل علي من شيبه في رأسه ولحيته ما كنت أزيدهن على إحدى عشرة شيبة" وفي حديث الهيثم بن زهير عند(1) "ثلاثون عددا". قوله: "قال ربيعة" هو موصول بالإسناد المذكور. قوله: "فرأيت شعرا من شعره فإذا هو أحمر فسألت فقيل أحمر من الطيب" لم أعرف المسئول المجيب بذلك، إلا أنه في رواية ابن عقيل المذكورة من قبل أن عمر بن عبد العزيز قال لأنس: "هل خضب النبي صلى الله عليه وسلم؟ فإني رأيت شعرا من شعره قد لون، فقال: إنما هذا الذي لون من الطيب الذي كان يطيب به شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو الذي غير لونه" فيحتمل أن يكون ربيعة سأل أنسا عن ذلك فأجابه. ووقع في "رجال مالك" للدار قطني وهو في "غرائب مالك" له عن أبي هريرة قال: "لما مات النبي صلى الله عليه وسلم خضب من كان عنده شيء من شعره ليكون أبقى لها". قلت: فإن ثبت هذا استقام إنكار أنس، ويقبل ما أثبته سواه التأويل، وستأتي الإشارة إلى شيء من ذلك في كتاب اللباس إن شاء الله تعالى. الحديث السادس: حديث البراء. قوله: "حدثنا إبراهيم بن يوسف" أي ابن إسحاق بن أبي إسحاق السبيعي. قوله: "وأحسنه خلقا" بفتح المعجمة للأكثر، وضبطه ابن التين بضم أوله واستشهد بقوله تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} ووقع في رواية الإسماعيلي بالشك "وأحسنه خلقا أو خلقا" ويؤيده قوله قبله "أحسن الناس وجها" فإن فيه إشارة إلى الحسن الحسي، فيكون في الثاني إشارة إلى الحسن المعنوي. وقد وقع في حديث أنس الذي يتعلق بفرس أبي طلحة الذي قال فيه: "إن وجدناه لبحرا" وهو عنده في مواضع، منها أن في أوله في باب الشجاعة في الحرب "كان أحسن الناس وأشجع الناس وأجود الناس" فجمع صفات القوي الثلاث العقلية والغضبية والشهوانية، فالشجاعة تدل على الغضبية، والجود يدل على الشهوية، والحسن تابع لاعتدال المزاج المستتبع لصفاء النفس الذي به جودة القريحة الدال على العقل، فوصف بالأحسنية في الجميع. ومضى في الجهاد والخمس حديث جبير بن مطعم أنه صلى الله عليه وسلم قال: "ثم لا تجدوني بخيلا ولا كذوبا ولا جبانا" فأشار بعدم الجبن إلى كمال القوة الغضبية وهي الشجاعة، وبعدم الكذب إلى كمال القوة العقلية وهي الحكمة، وبعدم البخل إلى كمال القوة الشهوانية وهو الجود. قوله: "ليس بالطويل البائن ولا بالقصير" تقدم في حديث ربيعة عن أنس أنه كان ربعة، ووقع في حديث عائشة عند ابن أبي خيثمة "لم يكن أحد يماشيه من الناس ينسب إلى الطول إلا طاله رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولربما اكتنفه الرجلان الطويلان فيطولهما، فإذا فارقاه نسبا إلى الطول، ونسب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الربعة" وقوله: "البائن" بالموحدة اسم فاعل من بان أي ظهر على غيره أو فارق من سواء. الحديث السابع: حديث قتادة "سألت أنسا:
ـــــــ
(1) قال مصحح طبعة بولاق: هكذا بياض في النسخ.
(6/571)



عدد المشاهدات *:
11507
عدد مرات التنزيل *:
297834
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 27/07/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 27/07/2013

فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني

روابط تنزيل : باب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ 7
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  باب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ 7
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب صِفَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ 7 لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
فتح الباري في شرح صحيح البخاري للحافظ ابن حجر العسقلاني