اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الثلاثاء 16 رمضان 1440 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

انصر

لحظة من فضلك


اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم

المواد المختارة


بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
الجزء الثاني
أشراط الساعة
باب منه آخر
باب منه آخر
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
خرج أبو نعيم من حديث حذيفة بن اليمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من اقتراب الساعة اثنتان و سبعون خصلة إذا رأيتم الناس أماتوا الصلاة ، و أضاعوا الأمانة و أكلوا الربا ، و استحلوا الكذب و استخفوا بالدماء ، و استعلوا البناء ، و باعوا الدين بالدنيا ، و تقطعت الأرحام و يكون الحكم ضعفاً ، و الكذب صدقاً ، و الحرير لباساً ، و ظهر الجور ، و كثر الطلاق ، و موت الفجأة ، و ائتمن الخائن ، و خون الأمين ، و صدق الكاذب ، و كذب الصادق ، و كثر القذف ، و كان المطر قيظاً ، و الولد غيظاً و فاض اللئام فيضاً ، و غاص الكرام غيضاً ، و كان الأمراء فجرة و الوزراء كذبة ، و الأمناء خونة و العرفاء ظلمة ، و القراء فسقة ، إذا لبسوا مسوح الضأن قلوبهم أنتن من الجيفة و أمر من الصبر يغشيهم الله فتنة يتهاوكون فيها تهاوك اليهود الظلمة ، و تظهر الصفراء يعني الدنانير و تطلب البيضاء يعني الدراهم ، و تكثر الخطايا ، و تغل الأمراء ، و حليت المصاحف و صورت المساجد ، و طولت المنابر ، و خربت القلوب ، و شربت الخمور ، وعطلت الحدود ، و ولدت الأمة ربتها ، و ترى الحفاة العراة قد صاروا ملوكاً ، و شاركت المرأة زوجها في التجارة ، و تشبه الرجال بالنساء و النساء بالرجال ، و حلف بالله و شهد المرء من غير أن يستشهد ، و سلم للعرفة و تفقه لغير الدين ، و طلبت الدنيا بعمل الآخرة ، و اتخذ المغنم دولاً ، و الأمانة مغنماً و الزكاة مغرماً ، و كان زعيم القوم أرذلهم ، و عق الرجل أباه ، و جفا أمه ، و بر صديقه ، و أطاع زوجته ، و علت أصوات الفسقة في المساجد ، و اتخذت القينات و المعازف ، و شربت الخمور في الطرق و اتخذ الظلم فخراً ، و بيع الحكم ، و كثر الشرط و اتخذ القرآن مزامير ، و جلود السباع صفاقاً ، و المساجد طرقاً ، و لعن آخر هذه الأمة أولها فليرتقبوا عند ذلك ريحاً حمراء و خسفاً و مسخاً و قذفاً و آيات . غريب من حديث عبد الله بن عمير عن حذيفة لم يروه عنه فيما أعلم إلا فرج بن فضالة .
قال المؤلف رحمه الله : و هذه الخصال قد تقدم ذكرها في أحاديث متفرقة و كلها بنية المعنى إلا قوله و جلود السباع صفاقاً . قال الجوهري : الصفاق الجلد الرقيق تحت الجلد الذي عليه الشعر .
و خرج الدارقطني ، عن عامر الشعبي ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من اقتراب الساعة أن يرى الهلال قبلا فيقال : لليلتين و أن تتخذ المساجد طرقاً و أن يظهر موت الفجأة ، قاله الجوهري معنى قبلاً أن يرى ساعة يطلع لعظمه . و يوضحه حديث آخر من أشراط الساعة انتفاخ الأهلة ، و يقال : رأيت الهلال قبلاً ، و قبلاً أي معاينة .



عدد المشاهدات *:
1467
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 29/12/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 29/12/2013

التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله

روابط تنزيل : باب منه آخر
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب منه آخر لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله