اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الإثنين 16 محرم 1446 هجرية
?????????? ??? ????? ??? ??? ???? ????? ????????? ?? ?????? ?????? ???? ????? ????????? ????? ?? ???? ?????? ?????????? ??????? ?? ?????? ? ??????????? ????????? ? ??? ?????? ?????? ? ? ??? ??????? ?? ????? ? ???????? ?????? ? ???????? ????? ?? ????? ????? ? ?? ????

مواقع إسلامية

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

العلم

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :


Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
الكتب العلمية
العقيدة
أخطاء الأنام حول الرؤى والأحلام للشيخ أحمد بن عبد الله بن فريح الناصر
الفرارُ من مواجهة الواقع إلى الرُّؤَى والأحلام مع عدم العمل وبذل الأسباب
الكتب العلمية
الفرارُ من مواجهة الواقع إلى الرُّؤَى والأحلام مع عدم العمل وبذل الأسباب:
عندما يتصادمُ الإنسانُ مع واقعه يتَّخذ الرُّؤَى والأحلامَ مخرجًا ومهربًا ممَّا يعايشه، ويطمئنُّ إليها، ويترك المنهجَ الشَّرعيَّ المناسبَ لمعايشة واقعه، ويلجأ إلى تلك الأحلام لأنَّها لا تحتاج منه مزيد عمل؛ فهو ينتظر لتلك الرُّؤيا أمرًا خارقًا للعادة؛ فيريد أن يُرْزَقَ مولودًا دونَ أن يَتَعالجَ إذا كان مريضًا؛ استنادًا إلى رؤيا رآها، أو يريد أن ينجح دون أن يذاكر؛ فالإنسانُ مطالَبٌ بالأسباب، ولا مانعَ من أن يَسْتَبْشرَ بالرُّؤى خيرًا.
ومن هنا يتبيَّن خطأ أولئك الذين يبنون آمالَهم وانتصاراتهم على الرُّؤَى والأحلام التي لا تعدو أن تكون مجرَّدَ بشارة أو نذارة دون أن يعايشوا واقعَهم أو يبذلوا الأسبابَ الشَّرعيَّة الموصِّلة إلى تحقيق تلك الآمال؛ متجاوزين بذلك السُّنَّة الكونيَّة التي لا تتغيَّر ولا تتبدَّل؛ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ.
وتأمَّل هديَ النَّبيّ صلى الله عليه و سلم في غزوة أحد؛ ستجد أنَّه عمل بما يريدُه منه الشَّرعُ؛ فَبَذَلَ الأسبابَ لسلامته؛ حيث أخذ سلاحَه واستشار أصحابَه، فأشار عليه أصحابُه أن يخرج إلى الأعداء؛ فترك الرُّؤيا وما دلَّت عليه من أنَّ المدينةَ هي الدّرع الحصين الذي رآها في المنام؛ فلم يركن إلى الرُّؤيا؛ وإنَّما بذل الأسباب الحسِّيَّة والشَّرعيَّة، ومع ذلك حدث لهم ما حدث من سقوط بعض القتلى بسبب مخالفة الرُّماة لأمر النَّبيِّ صلى الله عليه و سلم ؛ فماذا يُقال إذًا في هذا الزَّمان الذي كثرت فيه المخالفات برًّا وبحرًا وجوًّا، وليس القائدُ رسولَ الله صلى الله عليه و سلم ، وليس الجيشُ صحابةَ رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟! فإلى الله المشتَكَى ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا بالله.

عدد المشاهدات *:
546081
عدد مرات التنزيل *:
103657
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 21 ماي 2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 07/04/2015

الكتب العلمية

روابط تنزيل : الفرارُ من مواجهة الواقع إلى الرُّؤَى والأحلام مع عدم العمل وبذل الأسباب
 هذا رابط   لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
 هذا رابط  الفرارُ من مواجهة الواقع إلى الرُّؤَى والأحلام مع عدم العمل وبذل الأسباب لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
الكتب العلمية


@designer
1