اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم السبت 18 ذو الحجة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

صدقة

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله
المجلد الأول
كتاب الزكاة
باب صدقة التطوع أي النفل
[رح11] ــــ وعن الزبيْرِ بن العوَّام رضيَ اللَّهُ عنه عن النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: "لأَنْ يأخُذَ أَحدكُمْ حَبْلَهُ فيأتَي بحُزْمةٍ من الحطب على ظهره فيبيعَها فيكفَّ الله بها وَجْهه خيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يسأل الناسَ أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوه" رواهُ البخاريُّ.
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

(وعن الزبير بن العوام رضي الله عنه عن النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: لأنْ يَأَخُذَ أحَدكم حبله فيأتي بحزمة من الحطب على ظهره فيبيعها فيكف بها) أن بقيمتها (وجهه خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه رواه البخاري).
الحديث دل على ما دل عليه قبله من قبح السؤال مع الحاجة وزاد بالحث على الاكتساب ولو أدخل على نفسه المشقة، وذلك لما يدخل السائل على نفسه من ذل السؤال وذلة الردّ إن لم يعطه المسؤول، ولما يدخل على المسؤول من الضيق في ماله أن أعطى كل من يسأل.
وللشافعية وجهان في سؤال من له قدرة على التكسب أصحهما أنه حرام لظاهر الأحاديث، والثاني أنه مكروه بثلاثة شروط أنه لا يذل نفسه ولا يلح في السؤال ولا يؤذي المسؤول فإن فقد أحدها فهو حرام بالاتفاق.

عدد المشاهدات *:
3081
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

روابط تنزيل : [رح11] ــــ وعن الزبيْرِ بن العوَّام رضيَ اللَّهُ عنه عن النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: "لأَنْ يأخُذَ أَحدكُمْ حَبْلَهُ فيأتَي بحُزْمةٍ من الحطب على ظهره فيبيعَها فيكفَّ الله بها وَجْهه خيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يسأل الناسَ أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوه" رواهُ البخاريُّ.
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  [رح11] ــــ وعن الزبيْرِ بن العوَّام رضيَ اللَّهُ عنه عن النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال:
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله