اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الجمعة 17 ذو الحجة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
الجزء الثاني عشر
خلافة المقتفى لأمر الله
ثم دخلت سنة تسع وأربعين وخمسمائة
ملك السلطان نور الدين الشهيد بدمشق
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى
وجاءت الأخبار بأن مصر قد قتل خليفتها الظافر ولم يبق منهم إلا صبي صغير ابن خمس شهور قد ولوه عليهم ولقبوه الفائز فكتب الخليفة عهدا إلى نور الدين محمود بن زنكي بالولاية على بلاد الشام والديار المصرية وارسله إليها وفيها هاجت ريح شديدة بعد العشاء فيها نار فخاف الناس أن تكون الساعة وزلزلت الأرض وتغير ماء دجلة إلى الحمرة وظهر بأرض واسط بالأرض دم لا يعرف ما سببه وجاءت الأخبار عن الملك سنجر أنه في أسر الترك وهو في غاية الذل والإخانة وأنه يبكي على نفسه كل وقت وفيها انتزع نور الدين محمود دمشق من يد ملكها نور الدين أرتق وذلك لسوء سيرته وضعف دولته ومحاصرة العامة له في القلعة مع وزيره مؤيد الدولة علي بن الصوفي وتغلب الخادم عطاء على المملكة مع ظلمه وغشمه وكان الناس يدعون ليلا ونهارا أن يبدلهم بالملك نور الدين واتفق مع ذلك أن الفرنج أخذوا عسقلان فحزن نور الدين على ذلك ولا يمكنه الوصول إليهم لأن دمشق بينه وبينهم ويخشى أن يحاصروا دمشق فيشق على أهلها ويخاف أن يرسل مجير الدين إلى الفرنج فيخذلونه كما جرى غير مرة وذلك أن الفرنج لا يريدون أن يملك نور الدين دمشق فيقوى بها عليهم ولا يطيقونه فأرسل بين يديه الأمير أسد الدين شيركوه في ألف فارس ي في صفة طلب الصلح فلم يلتفت إليه مجير الدين ولا عده شيئا ولا خرج إليه أحد من أعيان أهل البلد فكتب إلى نور الدين بذلك فركب الملك نور الدين في جيشه فنزل عيون الفاسريا من أرض دمشق ثم انتقل إلى قريب من الباب الشرقي ففتحها قهرا ودخل من الباب الشرقي بعد حصار عشرة أيام وكان دخوله في يوم الأحد عاشر صفر من هذه السنة وتحصن مجير الدين في القلعة فأنزله منها وعوضه مدينة حمص ودخل نور الدين إلى القلعة واستقرت يده على دمشق ولله الحمد ونادى في البلد بالأمان والبشارة بالخير ثم وضع عنهم المكوس وقرئت عليهم التواقيع على المنابر ففرح الناس بذلك وأكثروا الدعاء له وكتب ملوك الفرنج إليه يهنونه بدمشق ويتقربون إليه ويخضعون له وممن توفي فيها من الأعيان :

عدد المشاهدات *:
7713
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

روابط تنزيل : ملك السلطان نور الدين الشهيد بدمشق
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  ملك السلطان نور الدين الشهيد بدمشق لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
البداية و النهاية للحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى