اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم
يوم الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

حكمة

لحظة من فضلك


اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم

المواد المختارة

5 : 1302 - وعن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري قال: سمعت أبي رضي الله عنه وهو & بحضرة العدو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أبواب الجنة تحت ظلال السيوف فقام رجل رث الهيئة فقال: يا أبا موسى أأنت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا قال نعم فرجع إلى أصحابه فقال: أقرأ عليكم السلام ثم كسر جفن سيفه فألقاه ثم مشى بسيفه إلى العدو فضرب به حتى قتل رواه مسلم. 1303 - وعن أبي عبس عبد الرحمن بن جبير رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما اغبرت قدما عبد في سبيل الله فتمسه النار رواه البخاري. 1304 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ولا يجتمع على عبد غبار في سبيل الله ودخان جهنم رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح. 1305 - وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله رواه الترمذي وقال حديث حسن. 1306 - وعن زيد بن خالد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا ومن خلف غازيا في أهله بخير فقد غزا متفق عليه. 1307 - وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفضل الصدقات ظل فسطاط في سبيل الله ومنيحة خادم في سبيل الله أو طروقه فحل في سبيل الله رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح. 1308 - وعن أنس رضي الله عنه أن فتى من أسلم قال: يا رسول الله إني أريد الغزو وليس معي ما أتجهز به قال: ائت فلانا فإنه قد كان تجهز فمرض فأتاه فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرئك السلام ويقول: أعطني الذي تجهزت به قال: يا فلانة أعطيه الذي كنت تجهزت به ولا تحبسين منه شيئا فوالله لا تحبسي منه شيئا فيبارك لك فيه رواه مسلم. 1309 - وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث إلى بني لحيان فقال: لينبعث من كل رجلين أحدهما والأجر بينهما رواه مسلم. وفي رواية له: ليخرج من كل رجلين رجل ثم قال للقاعد: أيكم خلف الخارج في أهله وماله بخير كان له مثل نصف أجر الخارج. 1310 - وعن البراء رضي الله عنه قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل مقنع بالحديد فقال: يا رسول الله أقاتل أو أسلم فقال: أسلم ثم قاتل فأسلم ثم قاتل فقتل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عمل قليلا وأجر كثيرا متفق عليه وهذا لفظ البخاري. 1311 - وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما أحد يدخل الجنة يحب أن يرجع إلى الدنيا وله ما على الأرض من شيء إلا الشهيد يتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة. وفي رواية: لما يرى من فضل الشهادة متفق عليه. 1312 - وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يغفر الله للشهيد كل شيء إلا الدين رواه مسلم. وفي رواية له القتل في سبيل الله يكفر كل شيء إلا الدين. 1313 - وعن أبي قتادة & رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام فيهم فذكر أن الجهاد في سبيل الله والإيمان بالله أفضل الأعمال فقام رجل فقال: يا رسول الله أرأيت إن قتلت في سبيل الله أتكفر عني خطاياي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: نعم إن قتلت في سبيل الله وأنت صابر محتسب مقبل غير مدبر ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كيف قلت قال: أرأيت إن قتلت في سبيل الله أتكفر عني خطاياي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم وأنت صابر محتسب مقبل غير مدبر إلا الدين فإن جبريل عليه السلام قال لي ذلك رواه مسلم.

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
الجزء الرابع
كتاب مفصل الاعتقاد
فصل: عن يوم القيامة
سئل عن الميزان‏:‏ هل هو عبارة عن العدل‏ أم له كفتان‏؟‏
مجموع فتاوى ابن تيمية
/ سُئِلَ عن الميزان‏:‏ هل هو عبارة عن العدل‏,‏ أم له كفتان‏؟‏
فأجــاب‏:‏
الميزان‏:‏ هو ما يوزن به الأعمال‏,‏ وهو غير العدل كما دل على ذلك الكتاب والسنة مثل قوله تعالى‏:‏‏}‏فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏8‏]‏‏,‏ ‏{‏وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ‏}‏ ‏[‏الأعراف‏:‏ 9‏]‏‏,‏ وقوله‏:‏ ‏{‏وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ‏}‏ ‏[‏الأنبياء‏:‏47‏]‏‏.‏
وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏(‏كلمتان خفيفتان على اللسان‏,‏ ثقيلتان في الميزان‏,‏ حبيبتان إلى الرحمن‏:‏ سبحان اللّه وبحمده‏,‏ سبحان اللّه العظيم‏)‏‏.‏ وقال عن ساقي عبد اللّه بن مسعود‏:‏ ‏(‏لَهُمَا في الميزان أثقل من أحُدٍ‏!‏‏)‏‏.‏ وفي الترمذي وغيره حديث البطاقة‏,‏ وصححه الترمذي‏,‏ والحاكم‏,‏ وغيرهما‏:‏ في الرجل الذي يؤتى به فينشر له تسعة وتسعون سِجِلًا‏,‏ كل سجل منها مَدُّ البصر‏,‏ فيوضع في كِفَّة‏,‏ ويؤتى له ببطاقة فيها شهادة أن لا إله إلا اللّه‏.‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏فَطَاشَتِ السجلات‏,‏ وثَقُلَتِ البطاقة‏)‏‏.‏
وهذا وأمثاله مما يبين أن الأعمال توزن بموازين تبين بها رجحان الحسنات على السيئات وبالعكس‏,‏ فهو ما به تبين العدل‏.‏ والمقصود بالوزن‏:‏ العدل‏,‏ كموازين الدنيا‏.‏
وأما كيفية تلك الموازين فهو بمنزلة كيفية سائر ما أخبرنا به من الغيب‏.‏
/قال الشيخ‏:‏
وأطفال الكفار أصح الأقوال فيهم‏: (‏اللّه أعلم بما كانوا عاملين‏)‏ كما أجاب بذلك النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ‏.‏
وطائفة من أهل الحديث وغيرهم قالوا‏:‏ إنهم كلهم في النار‏,‏ وذكر أنه من نصوص أحمد وهو غلط على أحمد‏.‏
وطائفة جزموا بأنهم كلهم في الجنة‏,‏ واختار ذلك أبو الفرج ابن الجوزي وغيره‏,‏ واحتجوا بحديث فيه رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى إبراهيم الخليل وعنده أطفال المؤمنين، قيل‏:‏ يا رسول اللّه‏,‏ وأطفال المشركين‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏وأطفال المشركين‏)‏‏.‏
والصواب أن يقال‏:‏ ‏(‏اللّه أعلم بما كانوا عاملين‏)‏‏,‏ ولا نحكم لمُعَيَّن منهم بِجَنَّة ولا نار‏,‏ وقد جاء في عدة أحاديث‏:‏ ‏(‏أنهم يوم القيامة في عَرَصات القيامة يؤمرون وينهون‏,‏ فمن أطاع دخل الجنة‏,‏ ومن عصى دخل النار‏)‏‏.‏ وهذا هو الذي ذكره أبو الحسن الأشعري عن ‏[‏أهل السنة والجماعة‏]‏‏.‏ والتكليف إنما ينقطع بدخول دار الجزاء‏,‏ وهي الجنة والنار‏.‏
/وأما عرصات القيامة‏,‏ فيمتحنون فيها كما يمتحنون في البرزخ‏,‏ فيقال لأحدهم‏:‏ من ربك‏؟‏ وما دينك‏؟‏ ومن نبيك‏؟‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ‏}‏ الآية ‏[‏القلم‏:‏42‏]‏‏.‏
وقد ثبت في الصحاح ـ من غير وجه ـ حديث تَجَلى اللّه لعباده في الموقف‏,‏ إذا قيل‏:‏ ‏(‏ليَتْبَع كلُّ قوم ما كانوا يعبدون‏,‏ فيتبع المشركون آلهتهم‏,‏ ويبقى المؤمنون‏,‏ فيتجلى لهم الرب في غير الصورة التي يعرفون فينكرونه‏,‏ ثم يتجلى لهم في الصورة التي يعرفونها‏,‏ فيسجد له المؤمنون‏,‏ وتبقى ظهور المنافقين كقرون البقر‏,‏ يريدون السجود فلا يستطيعون‏)‏‏.‏ وذكر قوله‏:‏ ‏{‏يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ‏}‏ الآية‏.‏ والكلام على هذه الأمور مبسوط في غير هذا الموضع‏,‏ واللّه أعلم‏.‏

عدد المشاهدات *:
11705
عدد مرات التنزيل *:
292938
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : سئل عن الميزان‏:‏ هل هو عبارة عن العدل‏ أم له كفتان‏؟‏
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل   سئل عن الميزان‏:‏ هل هو عبارة عن العدل‏ أم له كفتان‏؟‏
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط   سئل عن الميزان‏:‏ هل هو عبارة عن العدل‏ أم له كفتان‏؟‏ لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية