اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الجمعة 27 جمادى الآخرة 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

يحب

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد الرابع عشر
كتاب التفسير
تفسير سورة النساء
فصــل في ذكر كلام الجهمية
مجموع فتاوى ابن تيمية
فصــل
وكان فيما ذكره إبطال لقول الجهمية المجبرة ونحوهم، ممن يقول‏:‏ إن الله قد يعذب العباد بلا ذنب، وأنه قد يأمر العباد بما لا ينفعهم، بل بما يضرهم، فإن فعلوا ما أمرهم به حصل لهم الضرر، وإن لم يفعلوه عاقبهم‏.‏
يقولون هذا ومثله، ويزعمون أن هذا لأنه يفعل ما يشاء‏.‏
والقرآن يرد على هؤلاء من وجوه كثيرة، كما يرد على المكذبين بالقدر‏.‏
فالآية ترد على هؤلاء وهؤلاء ـ كما تقدم ـ مع احتجاج الفريقين بها، وهي حجة على الفريقين‏.‏
فإن قال نفاة القدر‏:‏ إنما قال فى الحسنة‏:‏ هى من الله، وفى السيئة‏:‏ هى من نفسك، لأنه يأمر بهذا، وينهى عن هذا، باتفاق المسلمين‏.‏
قالوا‏:‏ ونحن نقول‏:‏ المشيئة ملازمة للأمر، فما أمر به فقد شاءه، وما لم يأمر به لم يشأه‏.‏ فكانت مشيئته وأمره حَاضَّة على الطاعة دون المعصية؛ فلهذا كانت هذه منه دون هذه‏.‏
قيل‏:‏ أما الآية، فقد تبين أن الذين قالوا‏:‏ الحسنة من عند الله والسيئة من عندك، أرادوا‏:‏ من عندك يا محمد، أى‏:‏ بسبب دينك‏.‏ فجعلوا رسالة الرسول هى سبب المصائب، وهذا غير مسألة القدر‏.‏
وإذا كان قد أريد‏:‏ أن الطاعة والمعصية ـ مما قد قيل ـ كان قوله‏:‏‏{‏كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ}‏ ‏[‏النساء‏:‏ 78‏]‏ حجة عليكم ـ كما تقدم‏.‏
وقوله بعد هذا‏:‏‏{‏مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏79‏]‏ لا ينافى ذلك، بل ‏(‏الحسنة‏)‏ أنعم الله بها وبثوابها، و‏(‏السيئة‏)‏ هى من نفس الإنسان ناشئة، وإن كانت بقضائه وقدره، كما قال تعالى‏:‏‏{‏مٌن شّرٌَ مّا خّلّقّ‏}‏ ‏[‏الفلق‏:‏2‏]‏، فمن المخلوقات ماله شر، وإن كان بقضائه وقدره‏.‏
وأنتم تقولون‏:‏ الطاعة والمعصية هما من إحداث الإنسان، بدون أن يجعل الله هذا فاعلا وهذا فاعلا، وبدون أن يخص الله المؤمن بنعمة ورحمة أطاعه بها‏؟‏ وهذا مخالف للقرآن‏.‏

عدد المشاهدات *:
12705
عدد مرات التنزيل *:
356634
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : فصــل في ذكر كلام الجهمية
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  فصــل في ذكر كلام الجهمية
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  فصــل في ذكر كلام الجهمية  لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية