اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الإثنين 14 ربيع الثاني 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

مخ

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
مجموع فتاوى ابن تيمية
المجلد الخامس عشر
كتاب التفسير
تفسير سورة النحل
تفسير قوله تعالى {قل نزله روح القدس من ربك بالحق}
مجموع فتاوى ابن تيمية
/قال شيخ الإسلام‏:‏
قوله عز وجل‏:‏ ‏{‏قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ‏}‏ الآيتين ‏[‏النحل‏:‏102، 103‏]‏‏.‏ لفظ‏:‏ ‏(‏الإنزال‏)‏ في القرآن يرد مقيدًا بأنه منه كالقرآن، وبالإنزال من السماء، ويراد به‏:‏ العلو كالمطر، ومطلقًا فلا يختص بنوع، بل يتناول إنزال الحديد من الجبال، والإنزال من ظهور الحيوان، وغير ذلك، فقوله‏:‏ ‏{‏نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ‏}‏ بيان لنزول جبريل به من الله، كقوله‏:‏ ‏{‏نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ‏}‏ ‏[‏الشعراء‏:‏ 193‏]‏، أي‏:‏ أنه مؤتمن لا يزيد ولا ينقص، فإن الخائن قد يغير الرسالة‏.‏
وفيها دلالة علي أمور‏:‏
منها‏:‏ بطلان قول من زعم خلقه في جسم كالجهمية من المعتزلة وغيرهم،فإن السلف يسمون من قال بخلقه ونفي الصفات والرؤية جهميا،فإن جهمًا أول من ظهرت عنه بدعة نفي الأسماء والصفات وبالغ في ذلك،فله مزية المبالغة والابتداء بكثرة إظهاره،وإن كان جعد سبقه إلي بعض ذلك،لكن المعتزلة وإن وافقوه في البعض فهم يخالفونه في مثل مسائل الإيمان والقدر وبعض الصفات،وجهم يقول‏:‏ إن الله لا / يتكلم،أو يتكلم مجازا، وهم يقولون‏:‏يتكلم حقيقة،ولكن قولهم في المعني قوله،وهو ينفي الأسماء كالباطنية والفلاسفة‏.‏
ومنها‏:‏ بطلان قول من زعم أنه فاض من العقل الفعال أو غيره، وهذا أعظم كفرًا وضلالا من الذي قبله‏.‏
ومنها‏:‏ إبطال قول الأشعرية‏:‏ إن كلام الله معني وهذا العربي خلق ليدل عليه، سواء قالوا‏:‏ خلق في بعض الأجسام، أو ألهمه جبريل، أو أخذه من اللوح، فإن هذا لابد له من متكلم تكلم به أولا، وهذا يوافق قول من قال‏:‏ إنه مخلوق، لكن يفارقه من وجهين‏:‏
أحدهما‏:‏ أن أولئك يقولون‏:‏المخلوق كلام الله،وهؤلاء يقولون‏:‏ إنه كلام مجازًا، وهذا أشر من قول المعتزلة، بل هو قول الجهمية المحضة، لكن المعتزلة يوافقونهم في المعني‏.‏
الثاني‏:‏ أنهم يقولون‏:‏ لله كلام قائم بذاته، والخلقية يقولون‏:‏ لا يقوم بذاته؛ فإن الكُلاَّبية خير منهم في الظاهر، لكن في الحقيقة لم يثبتوا كلاما له غير المخلوق‏.‏
والمقصود أن الآية تبطل هذا، ‏(‏والقرآن‏)‏ اسم للعربي، لقوله‏:‏ ‏{‏فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ‏}‏ ‏[‏النحل‏:‏98‏]‏‏.‏وأيضًا،فقوله‏:‏‏{‏نَزَّلَهُ‏}‏ عائد إلي قوله‏:‏‏{‏وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ‏}‏ ‏[‏النحل‏:‏101‏]‏، فالذي نزله الله هو الذي نزله روح القدس،وأيضًا،قال‏:‏ ‏{‏وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ‏}‏الآية ‏[‏النحل‏:‏103‏]‏، وهم يقولون‏:‏ إنما يعَلِّم هذا القرآن العربي بشر لقوله‏:‏ ‏{‏لِّسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ‏}‏ ‏[‏النحل‏:‏103‏]‏‏.‏‏.‏‏.‏إلخ، فعلم أن محمدًا لم يؤلف نظما بل سمعه من روح القدس، وروح القدس الذي نزل به من الله،فعلم أنه سمعه منه، لم يؤلفه هو‏.‏
ونظيرها قوله‏:‏‏{‏وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً‏}‏ ‏[‏الأنعام‏:‏ 114‏]‏ و‏(‏الكتاب‏)‏‏:‏ اسم للقرآن بالضرورة والاتفاق؛ فإنهم أو بعضهم يفرقون بين كتاب الله وكلامه، ولفظ ‏(‏الكتاب‏)‏‏:‏ يراد به المكتوب فيه، فيكون هو الكلام، ويراد به ما يكتب فيه، كقوله‏:‏ ‏{‏فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ‏}‏ ‏[‏الواقعة‏:‏ 78‏]‏، وقوله‏:‏ ‏{‏وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا‏}‏ ‏[‏الإسراء‏:‏13‏]‏، وقوله ‏:‏ ‏{‏يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ‏}‏ ‏[‏الأنعام‏:‏ 114‏]‏، إخبار مستشهد بهم، فمن لم يقر به منا فهم خير منه من هذا الوجه‏.‏
وهذا لا ينافي ما جاء عن ابن عباس وغيره‏:‏ أنه أنزل في ليلة القدر إلي بيت العزة في السماء الدنيا، ولا ينافي أنه مكتوب في اللوح قبل نزوله، سواء كتبه الله قبل أن يرسل به جبريل، أو بعده‏.‏ فإذا أنزل جملة إلي بيت العزة فقد كتبه كله قبل أن ينزله، والله يعلم ما كان وما يكون، وما لا يكون لو كان كيف يكون، وهو قد كتب المقادير وأعمال العباد قبل أن يعملوها، ثم يأمر بكتابتها بعد أن يعملوها، فيقابل بين / الكتابة المتقدمة والمتأخرة فلا يكون بينهما تفاوت، هكذا قال ابن عباس وغيره‏.‏ فإذا كان ما يخلقه بائنًا عنه قد كتبه قبل أن يخلقه ، فكيف لا يكتب كلامه الذي يرسل به ملائكته قبل أن يرسلهم‏؟‏‏.‏
ومن قال‏:‏ إن جبرائيل أخذه عن الكتاب، لم يسمعه من الله فهو باطل من وجوه‏:‏
منها‏:‏ أنه ـ سبحانه ـ كتب التوراة لموسي بيده، فبنو إسرائيل أخذوا كلامه من الكتاب الذي كتبه ومحمد عن جبريل عن الكتاب فهم أعلي بدرجة، ومن قال‏:‏ إنه ألقي إلي جبريل معاني وعبر بالعربي فمعناه أنه ألهمه إلهاما، وهذا يكون لآحاد المؤمنين، كقوله‏:‏ ‏{‏وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏ 111‏]‏، ‏{‏وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى‏}‏ ‏[‏القصص‏:‏ 7‏]‏، فيكون هذا أعلي من أخذ محمد صلى الله عليه وسلم‏.‏
وأيضًا ‏:‏ فإنه ـ سبحانه ـ قال‏:‏ ‏{‏إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ‏}‏ إلي قوله‏:‏ ‏{‏وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏ 163، 164‏]‏، وهذا يدل علي أمور‏:‏ علي أنه يكلم العبد تكليما زائدًا علي الوحي الذي هو قسيم التكليم الخاص‏.‏
فإن لفظ التكليم والوحي كل منهما ينقسم إلي عام وخاص، فالتكليم / العام‏:‏ هو المقسوم في قوله‏:‏ ‏{‏وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ‏}‏ الآية ‏[‏الشوري‏:‏ 51‏]‏‏.‏ فالتكليم المطلق قسيم الوحي الخاص، لا قسمًا منه، وكذلك الوحي يكون عامًا فيدخل فيه التكليم الخاص، كقوله‏:‏ ‏{‏فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى‏}‏ ‏[‏طه‏:‏13‏]‏، ويكون قسيمًا له كما في الشوري، وهذا يبطل قول من قال‏:‏ إنه معني واحد قائم بالذت، فإنه لا فرق بين العام وما لموسي‏.‏ وفرق ـ سبحانه ـ في ‏(‏الشوري‏)‏ بين الإيحاء، وبين التكليم من وراء حجاب، وبين إرسال رسول فيوحي بإذنه ما يشاء ‏.‏

عدد المشاهدات *:
8623
عدد مرات التنزيل *:
412176
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

مجموع فتاوى ابن تيمية

روابط تنزيل : تفسير قوله تعالى {قل نزله روح القدس من ربك بالحق}
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا لتنزيل البرنامج / المادةاضغط هنا لتنزيل  تفسير قوله تعالى {قل نزله روح القدس من ربك بالحق}
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  تفسير قوله تعالى {قل نزله روح القدس من ربك بالحق} لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
مجموع فتاوى ابن تيمية