اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأحد 12 شعبان 1441 هجرية
منتدى الأصدقاء مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

أمرنا

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله
المجلد الأول
كتاب الصيام
باب صوم التطوع وما نُهي عن صومه
[رح]16 ــــ وعنْ عبد الله بنِ عَمْرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "لا صامَ منْ صامَ الأبدَ" متفقٌ عَليه.
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

اختلف في معناه قال شارح المصابيح: فسر هذا من وجهين أحدهما أنه على معنى الدعاء عليه زجراً له عن صنيعة؛ والآخر على سبيل الإخبار، والمعنى أنه بمكابدة صورة الجوع وحرّ الظمإ لاعتياده الصوم حتى خف عليه لم يفتقر إلى الصبر على الجهد الذي يتعلق به الثواب فكأنه لم يصم ولم تحصل له فضيلة الصوم ويؤيد أنه للإخبار قوله:
[رح17] ــــ ولمسْلمٍ منْ حديث أَبي قتادة بلفظ "لا صام ولا أَفْطر".
ويؤيده أيضاً حديث الترمذي عنه بلفظ "لم يصم ولم يفطر" قال ابن العربي: إن كان معناه الدعاء. فياويح من أصابه دعاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإن كان معناه الخبر فياويح من أخبر عنه النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم أنه لم يصم، وإذا لم يصم شرعاً فكيف يكتب له ثواب.
وقد اختلف العلماء في صيام الأبد فقال بتحريمه طائفة وهو اختيار ابن خزيمة لهذا الحديث وما في معناه.
وذهب طائفة إلى جوازه وهو اختيار ابن المنذر وتأولوا أحاديث النهي عن صيام الدهر بأن المراد من صامه مع الأيام المنهي عنها من العيدين وأيام التشريق وهو تأويل مردود بنهيه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم لابن عمرو عن صوم الدهر وتعليله بأن لنفسه عليه حقاً ولأهله حقاً ولضيفه حقاً ولقوله: "أما أنا فأصوم وأفطر فمن رغب عن سنتي فليس مني". فالتحريم هو الأوجه دليلاً ومن أدلته ما أخرجه أحمد والنسائي وابن خزيمة من حديث أبي موسى مرفوعاً "من صام الدهر ضيقت عليه جهنم وعقد بيده".
قال الجمهور: ويستحب صوم الدهر لمن لا يضعفه عن حق وتأولوا أحاديث النهي تأويلاً غير راجح، واستدلوا بأنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم شبه صوم ست من شوال مع رمضان وشبه صوم ثلاثة أيام من كل شهر بصوم الدهر فلولا أن صاحبه يستحق الثواب لما شبه به.
وأجيب: بأن ذلك على تقدير مشروعيته فإنها تغني عنه كما أغنت الخمس الصلوات عن الخمسين التي قد كانت فرضت مع أنه لو صلاها أحد لوجوبها لم يستحق ثواباً بل يستحق العقاب نعم أخرج ابن السني من حديث أبي هريرة مرفوعاً "من صام الدهر فقد وهب نفسه من الله عز وجل" إلا أنا لا ندري ما صحته.

عدد المشاهدات *:
5447
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

روابط تنزيل : [رح]16 ــــ وعنْ عبد الله بنِ عَمْرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "لا صامَ منْ صامَ الأبدَ" متفقٌ عَليه.
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  [رح]16 ــــ وعنْ عبد الله بنِ عَمْرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم:
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله