اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الخميس 13 صفر 1442 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

اللهم أعني على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله
المجلد الأول
كتاب الأيمان و النذور
باب الأيمان و النذور
وعَنْ عائشة رضي الله عَنْها في قوله تعالى: {لا يؤاخذكم الله في اللغو في أيمانكم} قالتْ: هو قوْلُ الرَّجل لا والله وبَلى واللّهِ. أَخرْجَهُ البخاريُّ ورواهُ أَبو داودَ مرْفوعاً.
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

(وعن عائشة رضي الله عنها في قوله تعالى: {لا يؤاخذكم الله في اللغو في أيمانكم} قالت: هو قول الرجل لا والله وبلى والله. أخرجه البخاري) موقوفاً على عائشة (ورواه أبو داود مرفوعاً).
فيه دليل على أن اللغو من الأيمان ما لا يكون عن قصد الحلف، وإنما جرى على اللسان من غير إرادة الحلف وإلى تفسير اللغو بهذا ذهب الشافعي ونقله ابن المنذر عن[اث] ابن عمر[/اث] و[اث]ابن عباس[/اث] وغيرهما من الصحابة وجماعة من التابعين.
وذهب الهادوية والحنفية إلى أن لغو اليمين أن يحلف على الشيء يظنّ صدقه فيكشف خلافه، وذهب طاوس إلى أنها الحلف وهو غضبان، وفي ذلك تفاسير أخر لا يقوم عليها دليل، وتفسير عائشة أقرب لأنها شاهدت التنزيل وهي عارفة بلغة العرب.
وعن عطاء والشعبي وطاوس والحسن وأبي قلابة: لا والله، وبلى والله لغة من لغات العرب لا يراد بها اليمين، وهي من صلة الكلام، ولأن اللغو في اللغة ما كان باطلاً، وما لا يعتدّ به من القول، ففي القاموس اللغو واللغى كالفتى: السقط، وما لا يعتد به من كلام وغيره.

عدد المشاهدات *:
2797
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

روابط تنزيل : وعَنْ عائشة رضي الله عَنْها في قوله تعالى: {لا يؤاخذكم الله في اللغو في أيمانكم} قالتْ: هو قوْلُ الرَّجل لا والله وبَلى واللّهِ. أَخرْجَهُ البخاريُّ ورواهُ أَبو داودَ مرْفوعاً.
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  وعَنْ عائشة رضي الله عَنْها في قوله تعالى: {لا يؤاخذكم الله في اللغو في أيمانكم} قالتْ: هو قوْلُ الرَّجل لا والله وبَلى واللّهِ. أَخرْجَهُ البخاريُّ ورواهُ أَبو داودَ مرْفوعاً. لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
برنامج تلاوة القرآن الكريم
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله