اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم برنامج مراجعة القرآن الكريم برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 هجرية

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

حكمة

لحظة من فضلك



المواد المختارة


***

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
الجزء الثاني
صفة الجنة و الخلود
باب صغة الجنة و نعيمها و ما أعد الله لأهلها فيها
باب صغة الجنة و نعيمها و ما أعد الله لأهلها فيها
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله
مسلم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول الله تعالى عز و جل : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر ذخراً بله ما أطلعتكم عليه ، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه و سلم فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين بله : بمعنى : غير . و قيل : اسم من أسماء الأفعال بمعنى دع .
ابن ماجه عن أسامة بن زيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ذات يوم لأصحابه : ألا مشمر للجنة ؟ بأن الجنة لا خطر لها ، هي ورب الكعبة نور يتلألأ و ريحانة تهتز ، و قصر مشيد ، و نهر مطرد ، و فاكهة كثيرة نضيجة ، و زوجة حسناء جميلة ، و حلل كثيرة في مقام أبد في جدة و نضرة ، في دار عالية سليمة بهية ، قالوا : نحن المشمرون لها يا رسول الله قال : قولوا إن شاء الله . ثم ذكر الجهاد و حض عليه .
الترمذي عن أبي هريرة قال : قلت يا رسول الله مم خلق الخلق ؟ قال : من الماء قلت : الجنة ما بناؤها ؟ قال : لبنة من فضة ، و لبنة من ذهب بلاطها المسك الأذفر ، و حصباؤها اللؤلؤ و الياقوت ، و تربتها الزعفران . من دخلها ينعم لا ييأس ، و يخلد لا يموت ، لا تبلى ثيابهم ، و لا يفنى شبابهم . ذكر الحديث . قال ليس إسناده ذلك بالقوي ، و ليس هو عندي بمتصل ، و قد روي هذا الحديث بإسناد آخر عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه و سلم .
قال المؤلف رحمه الله : خرجه أبو داود الطيالسي في سنده قال : حدثنا إبراهيم بن معاوية ، عن سعيد الطائي ، قال : حدثني أبو المدله ، مولى أم المؤمنين أنه سمع أبا هريرة يقول : قلنا يا رسول الله لماذا كنا عندك رقت قلوبنا و كنا من أهل الآخرة ، فإذا فارقناك و شممنا النساء و الأولاد أعجبتنا الدنيا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لو أنكم تكونون إذ فارقتموني كما تكونون عندي لصافتحكم الملائكة بأكفها و لزارتكم في بيوتكم ، و لو كنتم لا تذنبون لجاؤ الله بقوم يذنبون كي يستغفروا فيغفر لهم . قلنا : يا رسول الله أخبرنا عن الجنة . ما بناؤها ؟ قال : لبنة من ذهب ، و لبنة من فضة ، و بلاطها المسك الأذفر ، و حصباؤهما الدر و الياقوت ، و ترابها الزعفران ، من يدخلها يبقى لا ييأس ، و يخلد لا يموت ، و لا تبلى ثيابه ، و لا يفنيى شبابه .
مسلم عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لابن صياد : ما تربة الجنة ؟ قال : درمكة بيضاء مسك يا أبا القاسم ، قال : صدقت .
و عنه أن ابن صياد سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن تربة الجنة فقال : ما درمكة بيضاء مسك خالص .
ابن المبارك قال أخبرنا معمر عن قتادة ، عن العلاء بن يزيد ، عن أبي هريرة قال : حائط الجنة لبنة من فضة و لبنة من ذهب ، و درجها اللؤلؤ و الياقوت ، قال : و كنا نحدث أن رضاختها اللؤلؤ ، و ترابها الزعفران.
قلت : كل هذا مرفوع حسب ما تقدم في هذا الباب و يأتي .



عدد المشاهدات *:
1003
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 29/12/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 29/12/2013

التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله

روابط تنزيل : باب صغة الجنة و نعيمها و ما أعد الله لأهلها فيها
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  باب صغة الجنة و نعيمها و ما أعد الله لأهلها فيها لمن يريد استعماله في المواقع و المنتديات
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام الفرطبي رحمه الله